التخطي إلى المحتوى

أسماء أنهار وعيون الجنة من موقع محتوى،  كرم المولى سبحانه وتعالى عباده المتقين بأن جعل لهم جائزة ثمينة هي أعظم وأكمل الجوائز على الإطلاق، آلا وهى الجنة، والتي فيها النعيم المطلق الخالد وفيها يتمتع الإنسان بملذاتها دون أن يصيبه الملل أو الكلل، فهي تخلو من المنغصات والمكدرات فلا تعب فيها، وبناؤها لبنة من فضة وآخري من ذهب وما بينهما مسك يحمل رائحة جميلة وطيبة وترابها زعفران، أما حصباؤها فمن الياقوت والمرجان وقد أخبر بذلك الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم.

ففي الجنة ما تشتهيه الأنفس وتلذ به الأعين، وقد وصفها رب العالمين عزوجل في كتابه العزيز بالعديد من الأوصاف، وللجنة أنهار وعيون والتي تنبع جميعها من الأنهار الأربعة الخارجة من الفردوس الأعلى، وقد ذكر القرآن الكريم بعض أسمائها والتي سنتعرف عليها في المقالة التالية، كما نتطرق أيضا إلى أهم الأسباب المؤدية للفوز بالجنة.

أسماء بعض أنهار وعيون الجنة

أسماء بعض أنهار وعيون الجنة

كما سبق القول فإن للجنة العديد من الأنهار والعيون والتي جاءت مذكورة في القرآن الكريم ومنها:

  • نهر الكوثر

وهذا النهر الذي أعطى للنبي الكريم  سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم في الجنة، ومنه يشرب المسلمون الصالحين المتقين لربهم  يوم الموقف العظيم  شربة لا يظمأون بعدها أبدا،  وقد سميت إحدى سور القرآن الكريم باسم هذا النهر العظيم، وعن وصف هذا النهر ذكر النبي المصطفى بأنه حافتاه من قباب اللؤلؤ أما ترابه فمن المسك وحصباؤه من اللؤلؤ، والماء الخاص به فهو أشد بياضا من الثلج وأحلى وآنيته من الذهب الخالص والفضة.

  • نهر البيدخ

أما نهر البيدخ فهو ذلك النهر الذي يغمس فيه الشهداء فيخرجون منه فى أبهى صورة ومظهر شأنهم شأن القمر ليلة البدر حيث ذهب عنهم ما وجدوه من أذى وشرور الحياة الدنيا ومتابعها وصعابها.

  • نهر بارق

وهو يتواجد تحديدا على باب الجنة ويجلس عنده الشهداء والذين يأتيهم رزقهم من الجنة.

أسماء بعض أنهار وعيون الجنة

  • عين تسنيم

وشراب هذه العين من الرحيق المختوم والذي هو من أشرف شراب أهل الجنة الذي يشربه المقربون، ويتم مزج هذا الشراب  بالمسك لأهل اليمين.

  • عين سلسبيل

وهذه العين هي شراب أهل اليمين ويمزج لهم بالزنجبيل.

  • عين مزاجها الكافور

أما هذه العين فهي شراب الأبرار وجميعها أشربة لا يمكن أن تسكر أو تصدع أو تذهب العقل بل على العكس تماما تملأ شاربيها سرورا وسعادة ونشوة لا يمكن أن يعرفها أهل الدنيا، وإن طعام أهل الجنة من اللحوم  والطيور والفواكه وكل ما تشتهى أنفسهم من أطعمة وملذات آخرى، وكما قال المولى في كتابه العزيز (لَهُمْ مَا يَشَاءُونَ عِنْدَ رَبِّهِمْ ذَلِكَ جَزَاءُ الْمُحْسِنِينَ).

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :”سيحان وجيحان والفرات والنيل كل من انهار الجنة “، وتعقيبا على هذا الحديث النبوي قال الإمام النووي رحمه الله أن سيحان وجيحان المذكوران فى هذا الحديث من أنهار الجنة في بلاد الأرمن، أما نهر النيل والفرات فمعروفات مشهوران النيل بمصر والفرات بالعراق والشام

أسباب دخول الجنة

أسباب دخول الجنة

إن من أهم أسباب الفوز بالجنة هي توفيق الله سبحانه وتعالى وهدايته ورحمته بعباده للقيام بالأعمال التي يحبها ويرضاها وتدخلهم جنته التي أعدها لعباده المتقين، ومن هذه الأعمال:

  • طلب العلم النافع في الدنيا والآخرة.
  • الإكثار من الأعمال الصالحة مثل حسن الخلق وصلة الأرحام والتصدق.
  • بر الوالدين والتي تعد سببا هاما من أسباب دخول الجنة والفوز بها.
  • الإكثار من ذكر المولى عزوجل.
  • الرحمة بالصغير والرفق بالحيوان.
  • إفشاء السلام على من يعرف العبد ومن لا يعرفه.
  • تقديم المساعدة للناس قي قضاء حوائجهم.
  • الالتزام بالدعاء في أوقات الشدة والرخاء، فالدعاء من افضل العبادات المحببة لله سبحانه وتعالى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *