التخطي إلى المحتوى

أدعية مستجابة تريح النفس من الهم من موقع محتوى، في الكثير من الأحيان ينتاب الشخص الشعور بالضيق والحزن، فلا يوجد شخصا لا تصيبه الهموم والمشاكل في أي مرحلة من مراحل حياته، فهذه هي سنة الحياة وطبيعتها التي تستلزم وجود الهموم بسبب التحديات والعقبات التي توجد فيها، وتتنوع الهموم التي يصاب بها الإنسان ما بين هموم صغيرة يكون من السهل التغلب عليها وتجاوزها وهموم كبيرة تشغل باله وتستحوذ على تفكيره طوال الوقت وتجعله يفقد لذة الاستمتاع بالحياة وما فيها.

مسببات الضيق

مسببات الضيق

إن الحياة لا تسير على نهج واحد، فتبدلات الزمان والمكان تصنع تبدلا  وتنقلا في حال الفرد، وقد يضفى ذلك على قلبه الحزن والضيق والهم ويشعر بأنه لا فرج سيأتي له وتزداد الدموع مع كل ازدياد لمصاعب ومتاعب الحياة ومشاكلها، فعلى سبيل المثال قد يكون قلة فرص العمل وقلة دخل الفرد سببا من أسباب الضيق لديه لعدم قدرته على الوفاء بمتطلباته الأساسية واحتياجات الأسرة، كذلك عزوف الشباب عن الزواج لعدم قدرتهم على توفير المتطلبات الخاصة به سببا كافيا لوجود الحزن والهم في حياة هؤلاء الشباب.

وإن السبيل للتخلص من الهموم المتراكمة هو الإكثار من التقرب إلى الله سبحانه وتعالى ويجب على الإنسان أن يسلم أمره كله له فهو وحده الرزاق الكريم المعطى لعباده خير العطاء في خير وقت، وعليه أن يسير على أرض الله ويبحث عن أسباب تخلصه من هذا الضيق وذلك بذكر الله والدعاء له مع اليقين في الإجابة، وعليه أن يغير طقس حياته إلى الأفضل وأن ينظر إلى الحياة بإيجابية ويتخلص من أفكاره السلبية ومن نظرته التشاؤمية، وعليه بالبحث أيضا عن سبل وأسرار السعادة والبهجة والأمل، ويؤمن بأنها ستأتي إليه في يوما من الأيام ولكن عليه آلا يفقد الأمل وأن يتحلى بالصبر.

طرق التخلص من الهم والحزن

طرق التخلص من الهم والحزن

قبل أن نذكر لكم أدعية مستجابة تريح النفس من الهم، دعونا نتعرف على طرق التخلص من الهم والضيق والحزن والتي يمكن تلخيصها على النحو التالي:

الإكثار من ذكر الله سبحانه وتعالى والتقرب منه والقيام بكافة العبادات التي أمر بها على الوجه الأمثل وخاصة الصلاة والتي تعتبر السبيل الأهم للتخلص من الهم والحزن، كما أن ذكر الله يعمل على تهدئة النفس البشرية وسببا من أسباب جلب الراحة والسكينة والطمأنينة.

تجنب التفكير في الماضي والانشغال به لفترة طويلة، فما فات لن يعود ابدا، فما الداعي من ذلك إذن، كما يجب على الإنسان التوقف عن القلق تجاه المستقبل لأنه لا يعلمه وهو بيد الله وحده سبحانه لا شريك له، لذا يجب التفكير في الوقت الحاضر فقط والعمل على إيجاد حلولا للمشاكل المختلفة بدلا من التفكير في المشكلة نفسها.

الحرص على تقديم المساعدة للآخرين، فالاهتمام بمشاكل الآخرين ومساعدتهم على حلها يعطى الشخص الشعور الداخلي بالسعادة ويعمل على التخلص من الحزن والكآبة، كما انه يعمل على تحويل الطاقة السلبية إلى الطاقة الإيجابية.

الابتعاد عن رفقاء السوء لأنهم يجرون على ارتكاب المعاصي والذنوب، والذنوب من اهم أسباب الشعور بالهم والضيق والحزن.

الابتعاد عن كافة مسببات الحزن والضيق وعدم مجالسة الأشخاص السلبيين كثيري التذمر والشكوى، لأن ذلك ينعكس سلبيا على الحالة المزاجية للشخص ويؤدى به إلى الشعور بالضيق والحزن الشديد.

ممارسة الأنشطة المختلفة والتي من شأنها تحقق أوجه السعادة للشخص وتخلصه من الشعور بالضيق والحزن.

تناول الوجبات المفضلة، لما لها من تأثير إيجابي على الحالة النفسية للشخص، كما أن الشعور بالجوع من العوامل المؤثرة أيضا على سعادته.

ممارسة الرياضة، حيث أن ممارسة أي نوع من أنواع التمارين الرياضية يخلص الشخص من شعور الاكتئاب والحزن ويعدل حالته المزاجية.

تذكر اللحظات السعيدة، فذلك من أهم عوامل رسم الابتسامة على الوجوه وطرد الحزن والغم.

السفر والخروج للتنزه مع الأهل والعائلة والأصدقاء والتحدث معهم وعدم الجلوس وحيدا لفترة طويلة.

أدعية مستجابة تريح النفس من الهم

أدعية مستجابة تريح النفس من الهم

اللهم إليك أشكو ضعف قوتي وقلة حيلتي وهواني على الناس يا أرحم الراحمين أنت ربُّ المستضعفين وانت ربّي إلى من تكلني، إلى بعيد يتجهَّمني أم إلى عدو ملكته أمري إن لم يكن بك علىِّ غضبُُ فلا أبالي، ولكنَّ عافَيَتَك أوسعُ لي. أعوذ بنور وجهك الذي أشرقت له الظلمات، وصلح عليه أمر الدنيا والآخر ه من أن تُنزل بي غضبك أو يَحِلَّ علىَّ سخطُك لك العتبى حتى ترضى ولا حول ولا قوة إلا بك

إلهي كيف أدعوك وأنا أنا، وكيف أقطع رجائي منك وأنت أنت؟، إلهي إن لم أدعك فستجب لي فمن ذا الذي أدعوه فيستجيب؟ وإن لم أسألك فتعطيني فمن ذا الذي أسأله فيعطيني؟ وإن لم أتضرع إليك فتنجيني فمن ذا الذي أتضرع إليه فينجيني؟ إلهي وكما فلقت البحر لموسى فنجيته من الغرق ونجني مما أنا فيه من كرب بفرج عاجل غير آجل وبرحمتك يا أرحم الراحمين.

اللهم أني عبدك ابن عبدك ابن أمتك ناصيتي بيدك ماض في حكمك عدل في قضاؤك، أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك، أو علمته أحداً من خلقك، أو استأثرت به في علم الغيب عندك، أن تجعل القرآن العظيم ربيع قلبي ونور صدري وجلاء حزني وذهاب همي وغمي.

اللهم أني أعوذ بك من الهم ،و الحزن ،و أعوذ بك من العجز ،و الكسل ،و أعوذ بك من الجبن ،و البخل ،و أعوذ بك من غلبة الدين و قهر الرجال قال ففعلت ذلك فأذهب الله عزوجل همي ،و قضى عني ديني.

اللهم يا مؤنس كلّ غريب ويا صاحب كلّ وحيد ويا ملجأ كل خائف ويا كاشف كلّ كربة أسألك لأن تقذف رجاءك في قلبي حتى لا يكون لي همُ ولا شغلُ غيرك وأسألك أن تجعل لي من أمري فرجاً ومخرجاً إنك على كل شيء قدير.

لا إله إلا الله الحليم الكريم، لا إله إلا الله العلي العظيم، لا إله إلا الله رب السموات السبع رب العرش العظيم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *