التخطي إلى المحتوى

أسباب احتباس الدورة الشهرية بالتفصيل من موقع محتوى، والتي تعد من المشكلات التي قد تصيب أي فتاة أو أمراءة، وهى تعنى وجود فترات طمث إما بصورة دائمة أو مؤقتة، ويمكن تقسيم احتباس الدورة إلى احتباس أولى وآخر ثانوي، فالأولى يعنى عدم حدوث الدورة الشهرية للفتاة مطلقا بالرغم من بلوغها سن الخامسة عشر أو أكثر، أما الثانوي فيعنى انقطاع الدورة الشهرية لمدة تصل إلى ثلاثة شهورا تقريبا إذا كانت الدورة منتظمة، أما إذا كانت غير منتظمة ففي هذه الحالة قد تنقطع الدورة لمدة تزيد عن ستة شهور، ومن خلال المقالة التالية نتعرف سويا على أسباب وأعراض احتباس الدورة الشهرية وطرق العلاج.

أسباب احتباس الدورة الشهرية الأولى

أسباب احتباس الدورة الشهرية الأولى

يمكن تلخيص أهم أسباب احتباس الطمث الأولى على النحو التالي:

وجود عيوب خلقية في الأعضاء التناسلية للفتاه والتي منها انسداد أو تضيق عنق الرحم، أو عدم وجود فتحة لغشاء البكارة أو غيرها من العيوب الأخري.

وجود مشاكل في الهرمونات التي تلعب دورا كبيرا في تنظيم الدورة الشهرية، ويرجع ذلك لبعض الأسباب والتي منها فقدان الشهية والإصابة ببعض الأمراض المزمنة مثل أمراض القلب، التهابات الرحم، سوء التغذية والإصابة بالأورام وغيرها من الأسباب الأخري.

وجود اضطرابات وراثية وكروموسومية والتي منها متلازمة تيرنر وهو يعنى اضطراب فى عدد الكروموسومات، وكذلك متلازمة نقص الأندروجين وارتفاع مستوى هرمون التّستوستيرون.

أسباب احتباس الدورة الشهرية الثانوي

أسباب احتباس الدورة الشهرية الثانوي

هناك مجموعة من الأسباب المسئولة لاحتباس الدورة الشهرية الثانوي والمتمثلة في الآتي:

أسباب طبيعية  والتي منها الحمل والرضاعة والوصول لسن اليأس واستخدام موانع الحمل يؤدى إلى احتباس الدورة.

استخدام بعض أنواع الأدوية والتي منها العلاج الكيميائي لمرض السرطان ومضادات الاكتئاب وأدوية علاج ضغط الدم فضلا عن أدوية الحساسية قد يؤدى إلى احتباس الدورة الشهرية.

عوامل مرتبطة بنمط الحياة والتي منها انخفاض وزن الجسم الزائد والذي من شأنه يؤدى إلى حدوث تغيرات هرمونية غير طبيعية تعيق عملية الإباضة، وكذلك زيادة الوزن والسمنة الزائدة، والنشاط المفرط فضلا عن الإجهاد العقلي الزائد.

عدم توازن هرمونات الجسم والذي يحدث نتيجة بعض الأسباب والتي منها متلازمة تكيس المبايض واضطراب الغدة الدرقية ووجود ورم في الغدة النخامية.

وجود مشاكل في الأعضاء التناسلية والتي منها ندوب والتصاقات ببطانة الرحم والتى تحدث غالبا بعد العمليات القيصرية وينتج عنها تغير في وظيفة الرحم واحتباس للدورة.

التوقف عن تناول وسائل منع الحمل من شأنه يؤدى إلى احتباس الدورة.

أعراض احتباس الدورة الشهرية

أعراض احتباس الدورة الشهرية

هناك مجموعة من الأعراض المصاحبة لاحتباس الدورة الشهرية والتي يمكن ذكرها في النقاط التالية:

  • الصداع ووجع الرأس.
  • اضطراب في ضغط الدم.
  • وجود مشاكل في الرؤية.
  • الإصابة بحب الشباب.
  • ملاحظة نمو الشعر الغير مرغوب فيه.
  • الغثيان.
  • تورم الثديين.
  • العطش الشديد.
  • تضخم الغدة الدرقية.

علاج احتباس الدورة الشهرية

علاج احتباس الدورة الشهرية

يعتمد علاج احتباس الدورة الشهرية على الأسباب المؤدية لهذا الاحتباس وعلى الحالة الصحية للفتاة، وبالنسبة لوسائل العلاج، فتتمثل في الأتي:

إذا كان السبب يتعلق بنمط الحياة، فهنا من الضروري جدا إجراء بعض التغييرات الضرورية والتي منها المحافظة على الوزن الصحي والمثالي مما يساعد على حدوث توازن في هرمونات الجسم، وكذلك تقليل التعرض لمسببات الإجهاد والتوتر وتعديل النشاط البدني وغيرها من الأمور الأخري الهامة.

إن علاج احتباس الدورة الأولى يعتمد في المقام الأول على عمر الفتاة ونتائج اختبار وظائف المبيض، فإذا ما كشفت النتائج أن مستوى الهرمون المنشط لحويصلات المبيض يأتي في إطار الحدود الطبيعية فهذا يعنى أن احتباس الدورة طبيعيا وبخاصة إذا كان هناك تاريخ عائلي لتأخر الدورة.

العلاج ببدائل الاستروجين والذى يؤدى إلى إحداث توازن في مستويات هرمونات الجسم وبالتالي انتظام الدورة الشهرية، وهذا النوع من العلاج لابد وأن يكون تحت إشراف الطبيب المعالج والذي بدوره يقوم باتخاذ القرار المناسب.

إن استخدام وسائل منع الحمل التي تؤخذ عن طريق الفم يفيد بصورة كبيرة في انتظام الدورة الشهرية.

الاعتماد على بعض أنواع الأدوية التي تعمل على الحد من أعراض متلازمة تكيس المبايض.

إزالة ندب الرحم جراحيا قد يلعب دورا كبيرا فى استرجاع الدورة الشهرية، وكذلك إزالة ورم الغدة النخامية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *