التخطي إلى المحتوى

أسباب سن اليأس المبكر من موقع محتوى، وهو يعنى انقطاع الخصوبة لدى المرأة بصورة دائمة، ويحدث بالعادة عند بلوغها سن الأربعين أو الخمسين عاما، ويمكن تقسيمه إلى أربعة أنواع والتي منها الطبيعي والذي يحدث للمرأة عندما تصل لعمر الأربعين أو الخمسين، وسن اليأس المبكر والذي يحدث للمرأة عند وصولها لسن الأربعين، وسن اليأس المتأخر وسن اليأس الاصطناعي، فسن اليأس هو عبارة عن مرحلة من مراحل حياة المرأة حيث تبدأ دورتها بالتقليل ثم التوقف تماما، ومن خلال المقالة التالية نتعرف على الأسباب والأعراض وطرق العلاج بالتفصيل.

أسباب سن اليأس المبكر

أسباب سن اليأس المبكر

هناك مجموعة من الأسباب المؤدية لحدوث سن اليأس المبكر والتي يمكن ذكرها على النحو التالي:

وجود خلل في الغدة النخامية، والذي يؤدى بدوره إلى عجزها تماما عن عمل وتصنيع البويضات.

وجود خلل في البويضات لدى المرأة والذي من شأنه يعمل على إنتاج الهرمونات المتعلقة بالغدة النخامية وبالتالي لن يكون بإمكان الجهاز تحفيز نضوج البويضات.

العامل الوراثي، حيث تلعب الوراثة دورا هاما وأساسيا في هذا الصدد، وقد أثبتت العديد من الدراسات زيادة فرص الإصابة بسن اليأس المبكر لدى النساء اللواتي لديهن تاريخا عائليا.

الأسباب المناعية، والتي تعد من اهم وأكثر الأسباب المسئولة عن ذلك، فالجسم يعمل على صنع مواد لمضادات الأجسام والتي من شأنها تقوم بمهاجمة المبيض وتمنعه من القيام بوظيفته ومهمته الأساسية في إنتاج البويضات.

كما تتواجد بعض العوامل والأسباب التي تعمل على عرقلة عمل المبيض ومنعه من القيام بوظائفه ومهامه الأساسية والتي منها الأشعة الكيميائية والعلاجات الخاصة بمرض السرطان والمبيدات الحشرية والتدخين وتعاطى المخدرات.

نظام الرجيم القاسي، فإتباع المرأة لنظام رجيم قاسى وعدم تناولها ما يحتاجه الجسم من عناصر غذائية وفيتامينات ومعادن هامة يقلل من انتاج التبويض.

الاستئصال الجراحي للمبيضين نتيجة الإصابة ببعض الأورام الخبيثة بسبب حتمية إزالتهما والتخلص منهما تفاديا لانتشار المرض في باقي الأنحاء المختلفة للجسم.

تعرض المبيض للكثير من الإصابات الفيروسية والجرثومية والتي تعد من العوامل المؤدية لحدوث سن اليأس المبكر.

ممارسة بعض أنواع الألعاب والتمارين الرياضية العنيفة التي قد تؤذى الجسم.

ومن الممكن حدوث سن اليأس المبكر لأسباب لم يتم التعرف عليها حتى هذه اللحظة.

أعراض سن اليأس المبكر

أعراض سن اليأس المبكر

هناك مجموعة من الأعراض المصاحبة لسن اليأس المبكر والتي يمكن تلخيصها في النقاط التالية:

  • صعوبة النوم والتعرق الليلى.
  • حدوث احمرار الوجه.
  • الصداع ووجع الرأس.
  • الشعور بالإرهاق والتعب العام.
  • التقلبات المزاجية الحادة وسرعة الغضب.
  • زيادة الوزن.
  • قلة مرونة الجلد وظهور التجاعيد.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • جفاف المهبل.
  • الاكتئاب.
  • انخفاض الدافع الجنسي.
  • النسيان وعدم القدرة على تذكر الكثير من الأمور.

معالجة سن اليأس المبكر

معالجة سن اليأس المبكر

تتم المعالجة من خلال معالجة عمل المبيض عن إنتاج البويضات، فيكمن العلاج في وصف الدكتور لهرمون الاستروجين والذي من شأنه يعمل على تعويض النقص الموجود في الجسم والذي يعد السبب الرئيس وراء الإصابة بسن اليأس المبكر، وهناك الكثير من محاولات لسن اليأس المبكر من خلال الاعتماد على الخلايا الجذعية وقد أثبتت هذه التجربة فعاليتها ونجاحها الكبير على الحيوان، ومن الممكن العلاج بالهرمونات البديلة  (HRT) والتي تتم تحت إشراف طبيب متخصص، وهناك علاج عن طريق اتباع نظام غذائي معين وممارسة التمارين الرياضية.

أطعمة تقلل أعراض سن اليأس المبكر

أطعمة تقلل أعراض سن اليأس المبكر

هناك مجموعة من الأطعمة التي تعمل على التقليل من أعراض سن اليأس المبكر  والتي منها:

  • الفراولة، نظرا لاحتوائها على نسبة كبيرة من عنصر اليورون والذي له دورا فعالا في علاج سن اليأس.
  • البرسيم، والذي يحتوى على كميات كبيرة من هرمون البروستجين والذي يلعب دورا كبيرا في الوقاية من أعراض سن اليأس.
  • الكرفس، والذي يحد من حالة الإرهاق والتعب التي ترافق سن اليأس.
  • العرقسوس، والذي له دوره الفعال في الوقاية من أعراض سن اليأس.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *