التخطي إلى المحتوى

أسباب وأعراض دوالي الخصيتين من موقع محتوى، والخصية هي احد أعضاء الجهاز التناسلي الذكرى ويحيط بها كيس خارجي يطلق عليه كيس الصفن والذي تتمثل مهمته في الحفاظ على درجة حرارة أقل من درجة حرارة الجسم بدرجتين مئويتين للحفاظ على الأنابيب والقنوات المنوية التي تقوم بإنتاج الحيوانات المنوية اللازمة لعملية الإخصاب  وإنتاج الهرمونات الذكورية مثل هرمون  التستوستيرون.

ويمكن تعريف دوالي الخصية على أنها عمليات توسع في الأوردة الدموية الموجودة في كيس الصفن والتي من خلالها ينتقل الدم حتى يصل إلى الحبل المنوي وعند حدوث خلل فيها فهذا ينجم عنه ضغط على الأوردة الدموية الأمر الذي يؤدى إلى ظهور الدوالي مما يتسبب في تراكم وتكدس الدم حول الخصية وبالتالي التأثير على الحيوانات المنوية من حيث العدد والحركة، وقد تكون دوالي الخصية سببا من أسباب حالات العقم الذكوري، ومن خلال المقالة التالية نتعرف سويا على أهم الأسباب المؤدية لهذا المرض والأعراض المصاحبة له وطرق العلاج بالتفصيل.

أسباب دوالي الخصيتين

أسباب دوالي الخصيتين

يمكن تلخيص أهم الأسباب الشائعة المؤدية لحدوث مرض دوالي الخصيتين على النحو التالي:

توسع الأوردة الدموية لتصبح حجمها أكبر مقارنة بالحجم الطبيعي، وذلك لأن الصمامات الخاصة بهذه الأوردة لا تعمل كما يجب، ففي وضعها الطبيعي تسمح بتدفق الدم إلى القلب ثم تغلق إذا كان هناك  بطيء في تدفق الدم لمنعه من العودة إلى الوراء وفى حالة إذا كانت هذه الصمامات لا تعمل بصورة جيدة فإن الدم سيعود للوراء ويتجمع في الأجزاء السفلية من الوريد مما ينجم عنه تشكل دوالي الخصية.

حدوث انسداد في الأوردة الموجودة في البطن الأمر الذي يؤدى لزيادة الضغط على الأوردة الصغيرة الموجودة في كيس الصفن وبالتالي تمددها وتوسعها وهذه الحالة تزداد فرص حدوثها عند الرجال فوق سن الأربعين.

قلة كمية الدم الواصل إلى الخصيتين خلال مرحلة البلوغ، فالخصية بحاجة إلى كميات كافية من الدم حتى يمكنها الحصول على متطلباتها الغذائية، وفى حالة إذا كانت صمامات الأوردة لا تعمل كما يجب فهنا تزداد احتمالية الإصابة بدوالي الخصية.

انسداد الوريد الواصل إلى الخصيتين والذي يجم عنه حدوث التشوهات في الأوعية الدموية الموجود بداخل الخصية وتحديدا كيس الصفن مما يؤدى إلى ظهور الدوالي.

وجود اعتلالات داخل القنوات المنوية والمتواجدة بداخل الخصيتين.

الإصابة بأمراض السرطانات المختلفة وتحديدا سرطان الكلى والبروستاتا.

أعراض دوالي الخصيتين

أعراض دوالي الخصيتين

هناك مجموعة من الأعراض المصاحبة لمرض دوالي الخصيتين وهى:

  • الشعور بألم في الخصية والذي يصاحبه حكة.
  • ملاحظة تضخم منطقة الصفن.
  • ملاحظة صغر حجم الخصية على الجهة المصابة والمتأثرة.
  • الشعور بثقل زائد وغير طبيعي في الخصية.
  • زيادة الشعور بالألم مع الوقوف أو مع القيام بمجهود بدنى.
  • الإصابة بالعقم في بعض الأحيان نظرا لتأثيرها على إنتاج الحيوانات المنوية.

علاج دوالي الخصيتين

علاج دوالي الخصيتين

إن علاج دوالي الخصيتين أمر ضروري جدا تجنبا لمشكلة العقم، حيث يقوم الطبيب المعالج بتشخيص الحالة للوقوف على الأسباب المؤدية للإصابة بهذا المرض ومن ثم يحدد العلاج المناسب لكل حالة على حدة، ومن الممكن أن يتم العلاج اعتمادا على بعض أنواع الأدوية المضادة للالتهابات والمضادات الحيوية وغيرها أو من خلال  ارتداء الملابس الداخلية الدافئة وما شابه ذلك.

وحالة عدم وجود تحسن يلجأ الطبيب إلى التدخل الجراحي لإعادة توجيه تدفق الدم نحو الأوردة العادية، ويمكن أن تكون الجراحة مفتوحة أو بالمنظار، والألم بعد إجراء هذه الجراحة ليس شديدا بشكل كبير ويتمكن  المريض من العودة للممارسة معظم الأنشطة اليومية التي كان يقوم بها في غضون يومين تقريبا، والجدير بالذكر أن معظم الرجال الذين خضعوا لمثل هذه العمليات الجراحية لتصحيح العقم أصبح اليوم بمقدورهم الإنجاب خلال السنة الأولى بعد العملية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *