التخطي إلى المحتوى

أسباب قلة دم الدورة الشهرية من موقع محتوى، عندما تصل الفتاة لسن البلوغ تبدأ سلسلة من التغييرات بالحدوث داخل جسمها شهريا والتي يتهيأ خلالها الرحم للحمل، ويكون ذلك تحت تنظيم الهرمونات حيث تقوم غدة تحت المهاد والغدة النخامية بإفراز إشارات هرمونية تجعل المبيض والرحم في حالة تهيأ لحدوث الحمل، حيث أن هذه الإشارات تعمل على تحفيز إفراز الهرمونين واللذان يلعبان الدور الأكبر في الدورة الشهرية وهما هرمون الإستروجين وهرمون البروجسترون.

وتحسب مدة الدورة الشهرية منذ اليوم الأول لنزول الدم وحتى اليوم الأول لنزول الدم من الدورة التالية لها، وتختلف مدة هذه الدورة من سيدة لآخري، ومن الطبيعي أن تكون مدة هذه الدورة واحد وعشرون يوما إلى خمسة وثلاثون يوما، وعند معظم النساء قد يستمر نزول دم الدورة ما بين ثلاثة إلى خمسة أيام، ولكن البعض منهم قد ينزل عندهم دم الدورة لمدة يومين فقط، ومن الممكن أن تصل المدة عند البعض الآخر إلى سبعة أياما متتالية، واليوم ومن خلال المقالة التالية نتعرف على أسباب قلة دم الدورة بالتفصيل.

قلة دم الدورة الشهرية

قلة دم الدورة الشهرية

إن قلة دم الدورة الشهرية لا يعنى بالضرورة أن هناك مشكلة صحية معينة، نظرا لأن الدورة تختلف من سيدة لآخري، ولكن هناك حدود طبيعية لمدة الدورة الطبيعية ولكمية الدم المفقودة، وإذا كان هناك تجاوزا لما هو طبيعي فهذا يستدل به على وجود مشكلة، وبالنسبة لكمية الدم التي تفقدها المرأة خلال دورتها الشهرية فغالبا ما تتراوح بين 20 إلى 80 مل، وإذا قلت كمية الدم المفقودة عن عشرون مل، ففي هذه الحالة يدل على أن الدم المفقود قليل.

وفى بعض الحالات قد تكون الدورة الشهرية خفيفة دون وجود مشكلة صحية تعانى منها المرأة ومع ذلك تبقى  هناك احتمالية لوجود سببا أدى إلى نقص كمية الدم المفقود، ولذا يجب على المرأة الانتباه جيدا لقلة دم الحيض وتحديدا إذا كان ينزل على مدة تقل عن يومين،  وإن كان قلة دم الدورة لا يستدعى القلق الكبير، فهي قد تبدو من الأمور الطبيعية ولكن ما يستدعى القلق هو تكرار قلة نزول الدم العديد من المرات أو تغيب الدورة لأكثر من ثلاثة مرات متتالية فهنا لابد من مراجعة الطبيب المختص والذي بدوره يقوم بتشخيص الحالة وإعطاء العلاج المناسب.

أسباب قلة دم الدورة الشهرية

أسباب قلة دم الدورة الشهرية

هناك العديد من الأسباب المسئولة عن قلة دم الدورة الشهرية منها ما قد يستدل به على وجود مشكلة ومنها ما هو طبيعي، ومن أهم هذه الأسباب ما يلي:

العمر، حيث يلعب العمر دورا كبيرا في قلة نزول دم الدورة الشهرية، لذا نجد أن كمية الدم لدى النساء اللاتى شارفن على الوصول لسن اليأس قليلة، نظرا لقلة إفراز هرمون الإستروجين، كما أن الفتيات الصغيرات عند بداية حدوث الدورة للمرة الأولى تكون كمية الدم أيضا قليلة.

الحمل، فمن المتعارف عليه أن الدورة تنقطع عند حدوث الحمل، ومن الممكن ملاحظة نزول بضع  قطرات دم قليلة لمدة يومين أو أقل، وهنا قد تعتقد المرأة انه دم الدورة الشهرية، ولكن هذا الدم في الغالب يأتي نتيجة زراعة البويضة المخصبة في جدار الرحم.

وزن الجسم والتغذية، يؤثر وزن الجسم على كمية الدم المتدفق أثناء الدورة، فخسارة الوزن أو زيادته بسرعة من الممكن ان يؤدى لحدوث اختلال في الدورة.

الرضاعة الطبيعية، فالدورة الشهرية لن تعود عند المرأة بعد الأنجاب مباشرة حالة إذا كانت مرضعة، حيث يعمل الهرمون المسئول عن إدرار الحليب  على منع عملية التبويض وتأخير قدوم الدورة.

اضطرابات الأكل، والتي منها فقدان الشهية العصبي والنهام العصبي وغيرها، حيث تؤثر هذه الاضطرابات على الهرمونات المسئولة عن تنظيم الدورة الشهرية.

أسباب آخري لقلة دم الدورة الشهرية

أسباب آخري لقلة دم الدورة الشهرية

  • وسائل تنظيم الحمل، تدخل أيضا ضمن الأسباب المسئولة عن قلة دم الدورة الشهرية حيث أنها تعمل على منع تحرير البويضة  من المبيض.
  • الضغوطات الحياتية  والاضطرابات النفسية التي تتعرض لها المرأة والتي من شأنها تؤثر على الهرمونات المنظمة للدورة الشهرية وبالتالي نزول الدم بكميات قليلة.
  • الحمل خارج الرحم والذي يعد من الأسباب الخطيرة التي تستلزم وجوب مراجعة الطبيب المختص، حيث أن الحمل من هذا النوع قد يؤدى إلى نزول دم كثيف أو خفيف أثناء الدورة الشهرية.
  • التمرين بكثرة والذي يؤدى إلى استهلاك طاقة كبيرة ينجم عنها انخفاض في الوزن مما يؤدى بدوره إلى حدوث تغيرات في الدورة الشهرية.
  • أمراض الغدة الدرقية والتي تؤثر هي الأخري على الدورة الشهرية عند النساء.
  • متلازمة تكيّس المبايض.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *