التخطي إلى المحتوى
قصة الذئب والحمار قصص اطفال صغار
قصة قصة الذئب والحمار

قصة الذئب والحمار للاطفال الصغار مساعدة الغير أمر ضروري بل هو واجب على كل فرد لكي نعيش في مجتمع متماسك وفيما يلي قصة قصيرة توضح ضرورة التعاون .

بداية الظلم في القصة

في يوم من الأيام إستيقظ الذئب من نومه ونظر حوله في بيته ليجد أن البيت متسخ جدًا ورائحته كريهة فقرر أن يخرج ويبحث عن أحد ينظف البيت ووجد حمار يسير في الطريق فسأله إلى أين أنت ذاهب ؟؟ فأجاب الحمار أنا أبحث عن طعام لي فطلب منه الذئب أن ينظف منزلة بدلا من أن يكون هو طعامه خاف الحمار وأنطلق بسرعه إلى المنزل وبدأ في تنظيفه .

التفكير في رفع الظلم

وفكر كثيرا وكثيرا كيف يجعل الذئب يتركه وشأنه ذهب الحمار الى الفيل وطلب منه المساعدة فأجاب الفيل ماذا تريد مني  أن أفعل رد الحمار أريدك أن تضربه بخرطومك القوي حتى يتركني وشأني رد الفيل علية قائلا وهل تريد مني أن أخذ حقك ؟؟ لن أستطيع مساعدتك اذهب الى القرد وقل ليه يساعدك فذهب الحمار إلى القرد وحكى له عما فعله معه الذئب وعن مدى الظلم الذي يعاني منه بسبب الذئب ثم قال الحمار أنا لا أفهم لماذا أرسلني الفيل إليك لتساعدني وأنت ضعيف مثلي .

القوة ليست في الجسم فقط

رد القرد قائلا ليست القوة قوة الجسم فلكل واحد منا نقطه ضعف فإن عرفت نقطة الضعف تمكنت منه رد الحمار قائلا وكيف لي أن أهزم الذئب وأتخلص من ظلمه لي سكت القرد طويلا وأخذ يفكر ويفكر حتى وجد فكرة جميله قال القرد للحمار أنت لديك أرجل قوية فلماذا لا تستخدمها أنت في الدفاع عن نفسك بدلا من أن تبحث عن شخص يساعدك فرح الحمار وقال نعم لدي أرجل قوية وسأرفع الظلم عن نفسي.

فكر الحمار أن يذهب إلى صانع الأحذية ويطلب منه أن يصنع له حدوة مثل التي في أرجل الحصان لكي تزيد من قوة أرجلة بعد عدة أيام والحمار يمشي في طريقه فجأة وجد أمامه الذئب وطلب منة الذئب أن يدخل بيته وأن ينظفه فرفض الحمار وقال للذئب لن أنظف بيتك القذر بعد اليوم رد الذئب قائلا إن لم تنظف البيت فسوف أجعلك وليمة لي رد الحمار قائلا وأنا لن أسكت وسأضربك بحدوتي ضربة تجعلك تفكر قبل أن تعترض طريقي نظر الذئب إلى الحدوة وتراجع إلى الخلف وقال للحمار اذهب وشأنك .

مساعدة الغير

وبعد إيام وجد الحمار ذو الحدوة حمار أخر ينظف للذئب بيته فقال الحمار ذو الحدوة للحمار الاخر مالي أراك غير سعيد؟

فرد الحمار الثاني قائلا لأن الذئب يريد منى أن أنظف بيته وهذا ظلم وأنا لا أستطيع أن أرفض فيأكلني فرد الحمار ذو الحدوة على الحمار الأخر أنا كنت مثلك أتعرض لنفس الظلم حتى ذهبت لصانع الأحذية وجعلته يصنع لي هذه الحدوة فرد الحمار الأخر فرحا سأذهب وأصنع واحدة فصنع الحمار واحدة ولن يستطيع الذئب أن يستغله مرة أخرى وكلما وجد الحمار حمار أخر يتعرض للظلم قال له عن فكرتة الجميلة في صناعة الحدوة .

في الإفتراق ضعف والتجمع قوة وفى يوم من الأيام تجمعت الحمير وقالوا لابد من وضع حد لهذا الذئب ولن نرضى بظلم أحد منا بعد اليوم ثم قرر الحمير أن يطردوه من المدينة فرد واحد منهم بل نجعله ينظف بيوتنا ثم يرحل ذهبوا جميعا إلى الذئب وطلبوا منة أن ينظف بيوتهم كما قاموا بتنظيف بيته فرد الذئب ولم يجد خيار أخر أمهلوني لغد فقط وسوف أفعل وقد حاول الذئب الهرب ليلا ولكن كان بعض منهم يراقبون البيت من بعيد ولم يجد الذئب مفر من تنظيف بيوتهم ثم رحل سأل أحدهم الحمار لماذا قمت بمساعدة غيرك رغم أنك غير مجبر على ذلك رد الحمار ذو الحدوة إن لم نساعد بعض نصبح غير متحابين وفريسة لغيرنا ساعد أخاك لكى تجد من يساعدك يوما ما.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *