افضل 10 دعاء الحمد لله (أدعية لحمد الله وشكره)

دعاء الحمد لله من موقع محتوى، أنعم المولى سبحانه وتعالى على الإنسان بالكثير من النعم التي لا تعد ولا تحصى، وفضل بنى آدم على سائر المخلوقات الأخرى وحباهم بجميع النعم،  وكما قال عزوجل في كتابه العزيز “ولقد كرّمنا بني آدم”، وواجب العباد شكر الله وحمد على هذه النعم، فالشكر هو أحد صفات المؤمنين، وهو دليل معرفة عظمة النعمة، وقد سمى رب العالمين نفسه بالشكور أي كثير الشكر، فالأولى أن يشكر العبد ربه الكريم، فالله عزوجل قد نزل العذاب بالأمم السابقة عندما تكبروا وتناسوه شكره جلا وعلا، فالشكر والحمد هو مفتاح الزيادة من الخيرات حيث وعد الله عباده الشاكرين بالزيادة، وكما قال عزوجل “ولئن شكرتم لأزيدنّكم”.

دعاء الحمد والشكر على البلاء
اللهم إنّي أحمدك على نعمتك التي فضّلت بها علينا أن رفعت عنا البلاء والوباء فيا رب لك الحمد والشكر كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك. اللهم إن شكرك نعمة، تستحق الشكر، فعلّمني كيف أشكرك، الحمد لله كما ينبغى لجلال وجهك وعظيم سلطانك على ما أنعمت علينا من نعم كثيرة والحمد لك يا رب على نعمة رفع البلاء.
دعاء شكر الله على نعمة «اللهم إن شكرك نعمة، تستحق الشكر، فعلمني كيف أشكرك، يا من لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك، وعظيم سلطانك، الحمد لله يُجيب من ناداه نجيا، ويزيدُ من كان منه حيِيا، ويكرم من كان له وفيا، ويهدي من كان صادق الوعد رضيا».
دعاء الحمد لله في السراء والضَّرَّاءِ (اللهم لك الحمد في الخير والشر، الحمد لك في النعمة والسعادة، والحمد لك في الشدة والازدهار، والحمد لك على حلمك بعد موتك. ولأهمية الحمد لله، فقد خصص الله عز وجل للحميد بيتاً في الجنة. يطلق عليه بيت التسبيح.
دعاء الحمد لله حتى ترضى اللَّهُمُّ لَكَ الْحَمْدَ حَتَّى تَرْضَى، وَالْحَمْدَ لله إِذَا رَضِيَتْ، وَالْحَمْدَ لله بَعْدَ الرِّضَا. يَا رَبِّ، لَكَ الْحَمْدَ لله كَمَا ينبغي لِجَلَاَلِ وَجْهِكَ وَعَظِيمِ سُلْطَانِكَ، الْحَمْدَ لله حَتَّى تَرْضَى، وَالْحَمْدَ لله إِذَا رَضِيَتْ، وَالْحَمْدَ لله بَعْدَ الرِّضَا

دعاء الحمد لله

دعاء الحمد لله

يجب على كل إنسان أن يحمد ربه في أي لحظة من لحظات حياته سواء في لحظات الحزن والألم أو في لحظات السعادة والسرور، ويمكننا الدعاء لله تعالى لشكره وحمده على نعمه التي لا تعد ولا تحصى من خلال الأدعية التالية:

اللَّهُمَّ لكَ الحمدُ أنتَ نُورُ السمواتِ والأرضِ ومَنْ فيهِنَّ، ولكَ الحَمْدُ، أنتَ قيِّمُ السموات والأرض ومن فيهنَّ ، ولكَ الحَمْدُ، أنتَ ملك السموات والأرض ومن فيهنَّ ، ولك الحمدُ أنت الحقُّ، ووعدُكَ حقٌّ، وقولُكَ حقٌّ ولقاؤكَ حَقٌّ، والجَنَّةُ حقٌّ، والنَّارُ حقٌّ والسَّاعةُ حقٌّ، والنَّبِيُّونَ حَقٌّ، ومُحمَّدٌ صلى الله عليه وسلم حَقٌّ …

اللَّهُمَّ لك الحَمْدُ كُلُّهُ، وإلَيْك يَرْجِعُ الأمْرُ كُلُّهُ، عَلانِيَتُهُ وسِرُّهُ. فَحَقٌّ أنْتَ أنْ تُعْبَد، وحَقٌّ أنْتَ أنْ تُحْمَد، وأنْتَ على كُلِّ شَيْءٍ قَديْر اللَّهُمَّ لك الحَمْدُ كالَّذِي تَقُولُ، وخَيْرًا مـِمَّا نَقُولُ اللَّهُمَّ لك الحَمْدُ بِجَمِيْعِ المَحَامِد كُـلِّهَا..

اللَّهُمَّ لك الحَمْدُ كَمَا حَمِدْتَ نَفْسَك في أُمِّ الكِتَابِ والتَّوْرَاةِ والإِنْجيْلِ والــزَّبُورِ والفــُرْقَان اللَّهُمَّ لك الحَمْـدُ أَكْمَلُهُ، ولك الثَّـنَاءُ أجْمَلُهُ، ولك القـَوْلُ أبْلَغُهُ، ولك العِلْمُ أحْكَمُهُ، ولك السُّلْطَانُ أقْوَمُهُ، ولك الجَلالُ أعْظَمُهُ .

اللَّهُمَّ لك الحمْدُ حَمْدًا يمْلأُ المِيْزان، ولك الحَمْدُ عَدَدَ ما خَطَّهُ القَلمُ وأحْصَاهُ الكِتَابُ ووَسِعَتْهُ الرَّحْمَةُ اللَّهُمَّ لك الحمْدُ على ما أعْطَيْتَ وما مَنَعْت، وما قَبَضْتَ وما بَسَطْـتَ اللَّهُمَّ لك الحَمْدُ على كُلِّ نِعْمَةٍ أنْعَمْتَ بِهَا عَليْنَا في قَدِيْمٍ أوْ حَدِيْثٍ، أوْ خاصَّةٍ أوْ عَامَّةٍ أوْ سِرٍ أوْ عَلانِيَةٍ او حي او ميت او شاهد او غائب .

اللَّهُمَّ لك الحَمْدُ في السَّرَّاءِ والضَّرَّاءِ ولك الحمْدُ فِي النَّعْمَاءِ والَّلأْوَاءِ، ولك الحمْدُ في الـشِّدَّةِ والرَّخَاءِ، ولك الحمْدُ على حِلْمِك بَعْدَ عِلْمِك، ولك الحمْدُ على عَفْوك بَعْدَ قُدْرتِك، ولك الحمْدُ على كُلِّ حَــال . الحمْدُ لله في الأُوْلى والآخِرَة، الحَمْدُ لله الَّذِي لا يَنْسَى منْ ذَكرَهُ، والحَمْدُ لله الَّذِي لا يَخِيْبُ منْ دَعَاهُ، ولا يَقْطَعُ رَجَاءَ منْ رَجَاهُ.

دعاء الحمد لله مستجاب

كيفية حمد الله وشكره على النعم

إن الله سبحانه وتعالى يستحق من عباده كل الحمد وشكره على أحسن حال وأفضل صورة، ومن صور حمد الله وشكره ما يلي:

يجب على المسلم أن يكثر من قول الحمد لله في يومه وليلته، فالحمد لله مع سبحان الله كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان.

سجود الشكر للمولى سبحانه وتعالى فور تلقى الخبر السار أو حصول النعمة التي كان يأملها أو دفع البلاء والكرب عنه، وتكون هذه السجدة من غير صلاة ولا يشترط فيها الوضوء أو استقبال القبلة أو الطهارة، بل يقوم المسلم بالسجود على الحال الذي هو عليه فور حدوث أو سماع ما يتمنى.

استخدام نعم الله في طاعته جلا وعلا وفى تحقيق العدل ودفع الظلم وتجنب اقتراف المعاصي والذنوب والآثام، فشكر القلب يكون بالاعتراف بأن رب العالمين هو صاحب الفضل بالنعم، أما شكر اللسان فيكون من خلال الإكثار من قول الحمد لله،  وفى الصلاة لا بد من تدبر القول ” سمع الله لمن حمد”، والذي يقال عند الرفع من الركوع، وهو يعنى أن الله تعالى يستمع ويجيب ويعطى من يحمده كثيرا.

الالتزام بأداء العبادات المفروضة على الوجه الأمثل،  وذلك عن طريق الصلاة على وقتها وصيام الأيام المفروضة وأداء النوافل، فضلا عن الالتزام بقراءة القرآن الكريم وتطبيق ما ورد فيه من أحكام وتعاليم، وأخذ العبرة والفائدة من القصص المذكورة به وخاصة قصص الأنبياء والرسل عليهم الصلاة والسلام.

الالتزام بالأخلاق الحميدة والتعامل مع الناس بالحسنى، والعمل على تطبيق السنة النبوية الشريفة في كافة السلوكيات والأعمال اليومية التي يقوم بها المسلم.

القيام بتطهير النفس ودفعها للقيام بكل ما هو فاضل، بمعنى أن يقوم الإنسان بالتفكير والابتكار في كل ما هو مفيد للمجتمع من اجل نهوضه، فرب العالمين يريد مجتمع متماسك يتمتع بالأخلاق الحميدة والصفات الحسنة ومطبقا للشريعة الإسلامية بكافة صورها وأشكالها على الوجه الأمثل.

أدعية الحمد لله

طرق آخري لحمد الله تعالى

من شكر الله شكر عباده الذين يجعلهم المولى سببا في مساعدة الإنسان، فمن عجز عن شكرهم فهو أعجز الناس عن شكر الواحد القهار.

القيام بحمد الله وشكره عقب الانتهاء من تناول الطعام والشراب وذلك بقول “الحمد لله الذي أطعمنا وأسقانا من غير حول منا ولا قوة”،  فضلا عن ترديد قول الحمد لله عقب تمام كل نعمة.

التصدق للفقراء والمساكين والمحتاجين قربة لله الذي وهب الإنسان وأعطاه هذه النعم من غير لا حول منه ولا قوة.

عند يحدث للإنسان ما يأمل ويتمنى عليه بالإكثار من قول: الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات.

التحدث بالنعم التي انعم الله بها على الإنسان أمام الآخرين دون مبالغة أو جرح لمشاعرهم.

 نتيجة لِوجود العديد من الأدعية التي جاءت في الكتاب والسنة لم نتمكن من عرضها جميعاً في هذا التقرير لذلك يسرنا أن تشاركونا ببِعض من الأدعية التي تعرفونها من خلال كتابتها في التعليقات.

  • سمر السيد البدوى
  • منذ شهر واحد
  • ادعية مكتوبة

اسئلة شائعة

  • ما هو دعاء الحمد لله؟

    اللهم لك الحمد، اللهم لك صلاتي ونسكي، ومحياي ومماتي، وإليك مآبي. الحمد لله الذي أنعم علينا بعمر جديد، ويوم جديد نعيشه، اللهم اجعلنا من الشاكرين. الحمد لله حباً، والحمد لله شكراً، والحمد لله يوماً وشهراً، والحمد لله عمراً، والحمد لله في السراء والضراء، والحمد لله على ما قسمه الله لنا

  • ما هو تسبيح الشكر؟

    وفي ذكر الاقتران بين الشكر والحمد يذكر أهل العلم أنّ الحمد أشمل وأعمّ من الشكر، فالحمد موفورٌ لله -سبحانه- على كلّ الاحوال؛ السراء والضرّاء والمنع والعطاء، بينما يكون الشكر موجهاً لنعمة بعينها يشكر العبد ربّه على إتمامها له.

  • أجمل ما قيل في الحمد والثناء؟

    سبحانك يا ربنا لك الحمد والشكر حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه. اللهم لك الحمد حمداً لا ينفد أوله ولا ينقطع آخره، اللهم لك الحمد فأنت أهل أن تحمد وتعبد وتشكر. لك الحمد ربي ضيقاً واتساعاً، حمداً كثيراً ملء قلوبنا وملء السماء. اللهم لك الحمد والشكر كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك.

  • كيف الحمد لله؟

    الإكثار من قول الحمد لله في اليوم والليلة؛ فالحمد لله مع سبحان الله كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان. عند حدوث ما تُحب وتتمنى يستحب الإكثار من ترديد: الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.