التخطي إلى المحتوى
طرق علاج إدمان برشام الترامادول
علاج إدمان برشام الترامادول

علاج إدمان برشام الترامادول من موقع محتوى، انتشرت في الآونة الأخيرة العديد من الظواهر السلبية والتي يأتي في مقدمتها ظاهرة الإدمان على عقار يطلق عليه الترامادول، وقد شاعت هذه الظاهرة التي تعد الأخطر على الإطلاق بين جيل الشباب، وليس غريبا أن نجدها منتشرة بين الفتيات أيضا، وقد اكتسح هذا العقار الأسواق وأصبح يباع في العديد من المناطق في المجتمعات العربية، ويحتوى هذا النوع من العقار على مادة مخدرة، وقد ظهرت منه أنواع وألوان ونكهات متعددة ومختلفة والتي منها الترامادول بنكهة التفاح أو الفراولة وما شابه ذلك.

من المعروف أن هذا النوع من العقار يتم استخدامه عقب العمليات الجراحية التي يخضع لها الأشخاص للتخفيف من حدة الشعور بالألم الناجم عنها، أو في علاج الالتهابات الشديدة للمفاصل، ولكن الذي يستخدمه الشباب حاليا هو الترامادول المغشوش الذي يهدد صحة الإنسان داخليا وخارجيا، وقد بات من السهل جدا التمييز بين الشخص المدمن والغير مدمن،  حيث يمكن معرفته من خموله وكسله الدائم ومن عينه الهزيلتين وغير ذلك من الأعراض الأخرى التي تظهر عليه، فالمدمن لا يستطيع أن يخفى من آثاره، فهو كاشف وفاضح له، وحتى وإن قام الإنسان باستخدام الترامادول الطبي بدون سبب لذلك، فهذا سوف يقوده إلى طريق الإدمان، وربما يجرب أنواع آخري من المخدرات.

آثار الترامادول على صحة الإنسان

آثار الترامادول على صحة الإنسان

هناك مجموعة من الآثار السلبية التي يتركها الترامادول على صحة الإنسان سواء من الناحية الجسدية أو النفسية،  والتي يمكن ذكرها على النحو التالي:

 أثار الترامادول من الناحية الجسمانية

  • الإصابة بحالات الصداع ووجع الرأس الشديد.
  • الحكة والغثيان.
  • الطفح الجلدي.
  • عسر الهضم والانتفاخ وحموضة المعدة.
  • والرعشة وضيق في التنفس.
  • خلل في وظائف الكبد وضعف القدرة على الإبصار.
  • بحة في الصوت، والشعور الدائم بجفاف الريق.
  • الإصابة بالتشنجات.
  • حدوث خلل في الجهاز التنفسي والعصبي للجسم.
  • قد يؤدى تناوله مع غيره من الأنواع المختلفة للكحول إلى الإصابة بحالات التسمم.
  • الإصابة بالضعف العام.
  • حدوث انسداد في شرايين الدم والذي ينتهى بحدوث جلطات.
  • يؤثر على حاسة الشم ويؤدى إلى فقدانها بصورة تدريجية.
  • الإصابة بحالات الإسهال أو الإمساك المزمن.
  • حدوث تورم في مناطق مختلفة من الجسم ولا سيما الوجه والأيدي والأقدام.

 أثار الترامادول من الناحية النفسية

  • ينتاب المدمن الشعور بعقدة الذنب المستمر.
  • الشعور بالكآبة والقلق.
  • فقدان القدرة على التركيز والتفكير.
  • ضعف القدرة الجنسية، وقد يسبب العقم أيضا.
  • زيادة الجرعات المتناولة من شأنه يتسبب في الوفاة.

طرق علاج إدمان الترامادول

طرق علاج إدمان الترامادول

يجب على المدمن التوجه إلى الطبيب المختص أو مراكز علاج الإدمان في أسرع وقت ممكن حتى يتم علاجه من هذه العادة السيئة في مراحلها المبكرة قبل أن تتفاقم الحالة وتتطور الأعراض وتؤدى إلى مضاعفات خطيرة، وتكمن أولي خطوات العلاج في اقتناع المدمن بوجوبه الامتناع عن الإدمان، وسوف يقوم الطبيب المعالج بإعطاء بعض الأدوية والتي من شأنها تعمل على التخفيف منه بصورة تدريجية من خلال تخفيف الرغبة في تناول الترامادول وتخفيف أثر انسحابه من الجسم.

ومن المهم جدا خلال فترة العلاج أن يهتم أهل وأقارب وأصدقاء المدمن بإبقائه بحالة نفسية جيدة والعمل على إمداده بالدعم المعنوي والعاطفي حتى لا يصاب بالضعف ويعود للإدمان مجددا بكميات أكبر مما يعرضه لحدوث العديد من المضاعفات والمخاطر الجسيمة على صحته وحياته ومقدرة جسمه على تحمل تلك التغيرات التي تحدث له أثناء فترة العلاج

علاج إدمان الترامادول بالأعشاب

علاج إدمان الترامادول بالأعشاب

تتواجد بعض الأعشاب المستخدمة التي يمكن الاعتماد إلى جانب العلاج الدوائي والنفسى، والتي منها:

  • الثوم، والذي يساعد على تخليص الجسم من السموم وغيرها من المواد المسببة للإدمان، لذا ينصح بتناول كميات كبيرة منه بصورة يومية.
  • بذور الحلبة، والتي تساعد هي الأخري في عملية العلاج، ويتم استخدامها من خلال سحقها وتناولها بكميات قليلة بشكل يومي.
  • استخدام بعض الخلطات العشبية المباعة في الصيدليات والتي أثبتت تأثيرها الكبير في علاج الإدمان والحد من الآثار المرتبة عليه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *