التخطي إلى المحتوى

مخاطر تناول الأرز الصيني من موقع محتوى، تعتبر الصين واحدة من أكثر الدول المنتجة لمحصول الأرز  على مستوى العالم، حيث يصل حجم إنتاجها إلى 200 طن سنويا، ومن الطبيعي مع هذا الإنتاج الكبير أن تتوافر عوامل الغش التي يمارسها بعض الأفراد والمؤسسات ومعها يتولد الشعور لدى الكثيرين من المخاوف الصحية من جودة هذا الأرز، ولا سيما مع ظهور العديد من التقارير التي تؤكد انتشار أرز به الكثير من البلاستيك في الأسواق المختلفة.

ومن المؤكد أن تلك المشكلة لا تقتصر على الأرز الصيني فحسب، ولكن في بعض أنواع الأرز المستوردة من الكثير من الدول، فهذا الأرز البلاستيكي يعتمد في تصنيعه من مواد كيميائية وتلك المواد من المؤكد أنها ينجم عنها ضررا كبيرا لجسم الإنسان، وهناك البعض من الدراسات والأبحاث العلمية التي أكدت أن تلك المواد المستخدمة تسبب الإصابة بمرض السرطان الذي يعد من اخطر الأمراض على الإطلاق، ولعل أسوء ما في الأمر أن هذه المشكلة تتزايد بصورة كبيرة حاليا، ولذا حاولنا في مقالتنا التالية أن نتطرق إلى مخاطر هذا النوع من الأرز وكيفية التعرف عليها لتجنب آثاره الصحية المترتبة عليه.

الأضرار الصحية لتناول الأرز البلاستيك

الأضرار الصحية لتناول الأرز البلاستيك

يمكن تلخيص مخاطر الأرز الصيني البلاستيك، على النحو التالي:

  • تعرض الإنسان للإصابة بأمراض السرطان المختلفة.
  • ظهور العيوب الخلقية بالأجنة.
  • يؤدى إلى تدمير الجهاز المناعي لجسم الإنسان.
  • يؤدى إلى الإصابة ببعض أمراض العقم بالنسبة لكلا من الرجال والنساء على حد السواء.

هذا ويؤكد أحد الأطباء المتخصصين في مجال التغذية، أن خطر هذا النوع من الأرز يكمن في كونه يتسبب في حدوث خلل هرموني بالجسم والذي يعقبه الإصابة بالعديد من الأمراض، نظرا لأن أعضاء الجسم تقوم بامتصاص المركبات الخاصة به عند تناوله مما يتسبب في تدمير الجهاز المناعي الذي يكون نقطة بداية للإصابة بأمراض عديدة.

طرق معرفة الأرز الصيني البلاستيك

طرق معرفة الأرز البلاستيك

هناك مجموعة من الطرق المتبعة للتعرف على الأرز البلاستيك، نذكر منها الآتي:

الاختبار بواسطة الماء، ويتم من خلال وضع ملعقة صغيرة من الأرز في كوب من الماء، فإذا كان الأرز بلاستيك فهنا سوف نجده يطفو فوق سطح الماء، أما الأرز العضوي سوف يترسب بقاع الكوب.

الاختبار بواسطة النار، ويتم من خلال إضافة ملعقة من الأرز على إناء على النار، وعندما يصل إلى مرحلة الاحتراق فهنا يمكن التمييز بين الأرز العضوي والبلاستيكي، فالأرز البلاستيكي سوف تظهر له رائحة والتي تشبه رائحة حرق البلاستيك، أما النوع الآخر “العضوي” سوف يحترق دون أن تصدر عنه رائحة.

الاختبار بواسطة التعفن، ويتم من خلال غلى مقدار مناسب من الأرز في كمية من الماء ومن ثم القيام بتركه في وعاء لمدة زمنية تتراوح ما بين 2 إلى 3 أيام، وفى حالة عدم ظهور أي فطر أو تعفن فهنا يستدل به على أن هذا الأرز بلاستيكي، أما في حالة ظهور التعفن فهذا يعنى أن الأرز عضوي.

الاختبار بواسطة الغليان، ويتم من خلال أخذ حفنة من الأرز ووضعه في الماء المغلي، ففي حالة إذا أصبح كتلة واحدة فهذا يدل على انه أرز بلاستيكي.

الاختبار بواسطة القلى في الزيت، ويتم من خلال وضع كمية قليلة من الأرز في الزيت المغلي فإذا كان بلاستيكي سوف يلاحظ سقوطه في قاع المقلاة وينصهر كانصهار البلاستيك.

فوائد تناول الأرز العضوي

فوائد تناول الأرز العضوي

يعتبر الأرز من أهم الأطعمة لدى كافة الشعوب، ولا نغفل في هذا الصدد الأهمية الكبيرة والفوائد المتعددة التي تعود على الإنسان من تناوله، وهى:

  • يعد مصدر هام لفيتامين ب، والذي يعد من الفيتامينات الهامة اللازمة للنمو البدني والعقلي ولا سيما عند الأطفال.
  • يعد مصدرا هاما للعديد من الفيتامينات والتي منها الكالسيوم وفيتامين د، فضلا عن الحديد والألياف، وجمعيها هامة جدا لصحة جهاز المناعة.
  • يمنح البشرة نضارة كبيرة ويجعلها اكثر صفاء، ويحارب ظهور التجاعيد، كما انه يمنع جفاف البشرة، سواء من خلال تناوله أو استخدامه كماسكات للبشرة.
  • لا يحتوى على الكوليسترول الضار والدهون، ولا يتسبب في زيادة وزن الجسم.
  • يحتوى على كميات قليلة من عنصر الصوديوم والذي يسبب الكثير من أمراض القلب.
  • يعمل على إعطاء الجسم كافة ما يحتاجه من البروتين، والذي يعد لازما لبناء العضلات والأعصاب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *