التخطي إلى المحتوى

فضل صيام يوم عاشوراء يجهل عدد كبير من الناس يوم عاشوراء الذى تحتفل به الأمة العربية والإسلامية كل عام يوم العاشر من محرم، كما لا يعرفون السبب وراء تسميته بذلك الإسم بالإضافة إلى فضل صيام يوم عاشوراء وأهميتة العظيمة، لذلك دعونا نأخذ معكم جولة سريعة فى موقع محتوى للتعرف على يوم عاشوراء بالتفصيل.

والجدير بالذكر أن يوم عاشوراء يوافق يوم العاشر من شهر محرم كل عام من السنة الهجرية، والذي يصادف هذا العام من الشهر الميلادى يوم 30 أغسطس 2020 ، حيث يقوم المسلمون بتبادل التهنئة فى ذلك اليوم كلا على طريقته الخاصة سواء من خلال الإحتفال بحضور أماكن الذكر والأناشيد الدينية أو تبادل التهنئة والرسائل على مواقع التواصل الإجتماعى.

فضل صيام يوم عاشوراء

يعد يوم عاشوراء من أفضل الأعمال بالنسبة للمسلمين فى بداية العام من الأشهر الحرم أى بالتحديد يوم العاشر من شهر محرم لذلك سمى بيوم عاشوراء، حيث يفضل فيه الصيام كما أمرنا سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم من أجل التقرب من الله سبحانه وتعالى والقيام بالأعمال الصالحة، ولأن صيام هذا اليوم يكفر السنة الماضية كما جاء في بعض الأحاديث النبوية.

والجدير بالذكر أن الرسول صلى الله عليه وسلم أكد على صيام يوم عاشوراء، لأنه عندما مر على قوم عند عودته إلى المدينة رأى اليهود تصوم ذلك اليوم، فسأل ما السبب وراء الصيام قالوا لأن الله نجا موسى من أذى الكفار، قال فأنا أحق منهم بصيام ذلك اليوم، لذلك صام اليوم وأمر بصيامه كل عام.

فضل صيام يوم عاشوراء وأهميته

أهمية صيام يوم عاشوراء

حثنا الرسول صلى الله عليه وسلم على صيام يوم عاشوراء يوم العاشر من محرم كل عام، لأنه من أفضل الأيام بعد شهر رمضان الكريم والمحبب فيها الصيام، فقد ظهرت أهمية الصيام فى عدة أحاديث نبوية دعونا ننقلها لكم لتأكيد صحة ما ينقل لكم من أقاويل.

  • عن أبى هريرة رضى الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” أفضل الصيام بعد رمضان شهر الله المحرم”
  • عن ابن عباس رضى الله عنه قال” قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة فرأى اليهود تصوم يوم عاشوراء فقال: ما هذا؟ قالوا: هذا يوم صالح، هذا يوم نجى الله بنى اسرائيل من عدوهم، فصامه موسى، قال: فأنا أحق بموسى منكم، فصامه، وأمر بصيامه”.
  • عن أبى قتادة رضى الله عنه، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:” صيام يوم عرفة، أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله، والسنة التي بعده، وصيام يوم عاشوراء، أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله.

ومن جانبه يجب أن يخرج المؤمن من هذا الموضوع بأهم الدروس المستفادة وهى كرم الله العظيم، لأنه نجا سيدنا موسى من الغرق ومن ظلم فرعون وجنوده، ويجب أن نشكر الله فى السراء والضراء ونحمده على كل مكروه ومكروب لأن الضيق زائل تعرف علي دعاء يوم عاشوراء المستجاب .

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *