التخطي إلى المحتوى

أعلن الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم عن بدء تطبيق أنشطة التوكاتسو على الصفين الأول والثاني بالمرحلة الإبتدائية بجميع المدارس اعتبارًا من العام الدراسي الجديد 2019- 2020 والذي من المقرر أن يبدأ غدًا الأربعاء الموافق الحادي عشر من سبتمبر.

ويهدف هذا النظام إلى تفعيل الدور الإجتماعي لدى الطلاب وحثهم على العمل الجماعي حتى يصبحوا فيما بعض أشخاص فعالين في المجتمع.

ويساهم هذا النظام أيضًا في جعل الطلاب أكثر قدرة على التكيف والتأقلم مع ظروف البيئة المحيطة بهم بما يساعد في تنمية السلوك القيادي لديهم.

وقد ذكرت مصادر بوزارة التعليم إن أنشطة التوكاتسو تدعم العمل الجماعي أو ما يُعرف ب “تيم ورك” حيث يتم تشكيل مجالس من الطلاب تحت مظلة المدرسة للتبادل الثقافي والمعلوماتي بين مختلف الفئات العمرية.

وشمل قرار وزير التعليم الصفين الأول والثاني الإبتدائي جميع مدارس التعليم العام ” الرسمية، الرسمية لغات، الرسمية المتميزة لغات، الخاصة بنوعيها عربي ولغات”.

ومن الجدير بالذكر إن أنشطة التوكاتسو هي أحد الأنشطة اليابانية وتم اشتقاقها من كلمة “Tokubetu katudo” وهي أحد الركائز الأساسية لتعليم الطفل الشامل في اليابان والتي تهدف في الأساس إلى ربط الطفل بالمدرسة من خلال خلق مناخ إيجابي يستطيع فيه الطالب الدراسة والتعلم والإستفادة من المواد الدراسية المختلفة.

ويعمل النظام أيضًا على تنمية الشخصية الإيجابية لدى الطلاب لكي يستطيعوا التعامل مع المشاكل والقضايا المختلفة التي تقف أمامهم في الفصل والمدرسة والحياة بشكل عام.

وتتضمن أنشطة التوكاتسو ثلاثة أنواع أو مستويات هم “أنشطة الفصل، أنشطة مجلس التلاميذ، أنشطة المناسبات المدرسية”.