التخطي إلى المحتوى

أعلنت وزارة العمل الروسية عن بحث تجربة تقليص أيام العمل الأسبوعية إلى أربعة أيام فقط بدلاً من خمسة وذلك اتساقًا مع سياسة الحكومة الهادفة إلى النهوض بمعايير العمل والوصول إلى أعلى معدلات الجودة والإنتاج.

وأوضحت وزارة العمل الروسية إنه يجرى التخطيط والعمل على تطبيق هذه التجربة في المؤسسات والدوائر من أجل التأكد من قيمة وأهمية المشروع الإنتاجية ومدى تأثيره على طاقة العاملين ومعدل انتاجهم الشهري.

وأشار بيوتر زاسيلسكي نائب رئيس وزارة التنمية الاقتصادية إلى إن الشركات التي سيتم فيها تجربة تقليص معدل أيام العمل الأسبوعي تتضمن المؤسسات والشركات التي تعمل في مجالات الزراعة والصناعة والتقنية العلمية.

وأوضح نائب رئيس وزارة التنمية الاقتصادية إن هذه التجربة الجديدة تهدف في الأساس إلى جعل نظام العمل أكثر فائدة وإنتاجية حيث إن أكثر من 30% من وقت العمل يذهب دون فائدة، لذلك إن تقليص وقت العمل الأسبوعي يجعل العاملين أكثر نشاط وإقبال على العمل.

وأكمل زاسيلسكي إنه لم يتم حتى الآن وضع معايير محددة لنظام العمل الجديد حيث إنه من المنتظر تطبيقه أولاً في عدد من المؤسسات والشركات السالف ذكرها لضمان التأكد من نجاحة ومن ثم سيتم بعض ذلك تقنين هذا النظام ووضع الأسس والمعايير الخاصة به.

على الجانب الآخر ذكر دميتري ميدفيديف رئيس الوزراء الروسي في وقت سابق إن الحكومة الروسية تبحث إضافة يوم أخر إلى أيام العطلة الأسبوعية خاصة في ظل تأييد اتحاد النقابات العمالية المستقلة هذه النظام.