التخطي إلى المحتوى

يفاضل الإتحاد المصري لكرة القدم بين عدد من الأسماء من أجل تولي مهمة تدريب المنتخب المصري الأول لكرة القدم وذلك خلفًا للمكسيكي خافيير أجيري المدير الفنى السابق للمنتخب الذي أخفق في تخطي الدور السادس عشر من بطولة كأس الأمم الأفريقية 2019 التي أقيمت في مصر خلال الفترة من 21 يونيو حتي 19 يوليو الماضيين.

ومن الجدير بالذكر إن المنتخب المصري خسر أمام منتخب جنوب أفريقيا في الدور 16 من البطولة بنتيجة 1/0 وعلى الرغم من تحقيق المنتخب للعلامة الكاملة من النقاط في دور المجموعات إلا إنه ظهر بأداء فني باهت وغير منظم وفقًا لتحليلات خبراء الكرة الذي توقع البعض منهم إخفاق المنتخب في الأدوار النهائية بسبب الخلل الفني الواضح.

ويعتزم أعضاء إتحاد الكرة بالتنسيق مع وزارة الشباب والرياضة الإختيار والمفاضلة بين كلاً من الكابتن إيهاب جلال المدير الفني للنادي المصري والكابتن حسام البدري المدير الفني الأسبق للنادي الأهلي من أجل تولي مهمة تدريب المنتخب الوطني فيما تم الاستقرار على تعيين الكابتن حسن شحاته مستشارًا فنيًا للمنتخب وحسام غالي كابتن الأهلي السابق في منصب مدير الكرة.

يُجدر الإشارة إلى إن حسن شحاته قد تولى مهمة تدريب المنتخب الوطني من قبل ونجح في التتويج بكأس الأمم الأفريقية ثلاث مرات متتالية في أعوام 2006 و2008 و2010.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد وجه بضرورة اختيار مدير فني وطني لتولي قيادة المنتخب في المرحلة القادمة وأشار إلى إنه لا فرق بين المدرب الوطني والأجنبي بل إن التجربة أثبتت نجاح المدرب الوطني في مقابل فشل المدرب الأجنبي.

وجاء ذلك خلال جلسات مؤتمر الشباب التي أنعقدت أمس وعلق خلالها الرئيس السيسي على هذا الشأن قائلاً “مش هنجيب مدرب أجنبي تاني.. وهنكتفي بمدرب مصري”.