التخطي إلى المحتوى

حذرت وزارة الصحة والسكان اليوم من تناول أو شراء صنفين من دواء السرطان في السوق المصري بسبب الغش حيث أصدرت الإدارة المركزية للشئون الصيدلية التابعة للوزارة منشورها ال28 لعام 2019 والذي حذرت فيه من التشغيلات المغشوشة الخاصة بصنفين من الأدوية المستخدمة في علاج مرض السرطان.

ويحمل الدواء الأول اسم بريجيتا 240 مليجرام والتشغيلات الخاصة به في السوق تحمل أرقام “H022B03-H0304B04” فيما يحمل الدواء الثاني اسم أڤستين والتشغيل المغشوش الخاص به في السوق يحمل رقم “B7254B01”.

وقد أوضحت الشركة صاحبة المستحضر إنه غير مطابق للمواصفات وإن تلك التشغيلات المتوفرة في الأسواق قد تم غشها كما حذرت المواطنين من شراء الدواء من الصيدليات أو أي مصدر آخر.

على الجانب الآخر قامت الهيئة القومية للبحوث الدوائية بتحليل عينة عشوائية من الدواء وثبت بعد التحليل عدم مطابقتها للمواصفات، وتم إرسال نتائج التحليل إلى كافة مكاتب ومديريات  الصحة المنتشرة في المحافظات لإتخاذ ما يلزم من إجراءات.

وبناءً عليه تعمل مديريات الصحة على تكثيف حملاتها من أجل ضبط وتحرير التشغيلات المغشوشة لصنفين الدواء في الأسواق والصيدليات بموجب محضر رسمي.

ويُجدر الإشارة إلى إن دواء بريجيتا هو دواء جديد وحديث نسبيًا في السوق المصري ويعتبر من أقوى العلاجات لمرض السرطان وبالأخص سرطان الثدي وتعتمد الحركة الدوائية له على إنتاج أجسام مضادة للسرطان تم استخلاصها من الأجساد المصابة بجين سرطان الثدي “جين هير 2” وتعديلها للقضاء على الخلايا المصابة.

ويستطيع دواء بريجيتا تقليل حجم الورم الخبيث خلال أسابيع قليلة كما لا يتوافر للمستحضر بديل في الأسواق فيما يعتبر دواء أفستين من أغلى أدوية السرطان فهو علاج كيماوي يستخدم في القضاء على سرطان المخ والكلي والرئة والقولون والمستقيم إضافة إلى سرطان الرحم وقناة فالوب.