التخطي إلى المحتوى

لا تقف التطورات العلمية والإكتشافات الطبية عند حد معين حيث يبحث العلماء في كافة دول العالم عن طرق علاج جديدة للأمراض المميتة والصعبة، ويعد مرض السرطان واحد من تلك الأمراض التي يجري عليها العلماء مئات التجارب والاختبارات الجديدة يوميًا من أجل التوصل إلى علاج فعال ونهائي له.

وفي أطار ذلك توصل علماء في الصين من معهد للعلوم الفيزيائية وجامعة شنغهاي إلى مادة ثانوية يمكن من خلالها علاج السرطان بدون استخدام الأدوية الكيميائية والتقليدية.

وقد ذكر العلماء في بحثهم الذي نشرته مجلة “المواد البيولوجية” الدولية المعنية بالعلوم والتطبيق السريري للمواد الحيوية إنهم قاموا بإكتشاف منصة ثانوية لعلاج الورم الخبيث من خلال إدماج العلاج الكيميائي الديناميكي مع العلاج بالليزر والرنين المغناطيسي الخاص بالورم.

وتساعد هذه المنصة الثانوية في تشخيص مراحل المرض كما تقوم بمراقبة تطوره عن طريق التصوير بالرنين المغناطيسي ومن ثم تساعد في العلاج المرئي للسرطان.

ومن الجدير بالذكر أن العلاج الكيميائي والدوائي للسرطان يحتاج إلى فترات طويلة في التطبيق من أجل الحصول على نتائج إيجابية كما ينتج عنه بعض الأثار السلبية الخطيرة والحادة إضافة إلى أنه غالي الثمن حيث تتكلف الجلسة الواحدة منه مبالغ كبيرة.

على الجانب الآخر تعتبر الإكتشافات الجديدة التي يطورها العلماء لعلاج السرطان أقل في التكلفة كما إنها تعطي نتائج سريعة، ولم ينتج عنها أثار جانبية كبيرة مقارنة بالعلاج الدوائي.