التخطي إلى المحتوى

قام عمرو وردة لاعب المنتخب المصري بتوجيه رسالة إعتذار إلى الجمهور المصري عقب خروج المنتخب الوطني من كأس الأمم الأفريقية في دور ال16 بعد تخطيه دور المجموعات متصدرًا لمجموعته.

ووعد عمرو وردة الجمهور المصري من خلال رسالة الإعتذار التي نشرها عبر حسابه الرسمي على موقع الانستجرام بالعودة مرة أخرى العام القادم لإسعاد الجماهير والمنافسة بشجاعة على لقب البطولة.

وجاءت نص رسالة عمرو وردة على النحو التالي “أعتذر بشدة لجميع المصريين عن إخفاقنا تجاهكم وتجاه الوطن لا يمكن للكلمات أن تعبر عن مدى حزننا الحقيقي على الحزن والأسى الذي تشعرون به.. أنتم تستحقون أفضل بكثير مما شاهدتم أتحمل وأقدر مدى حزنكم الشديد وأعد ببذل قصارى جهدي لإسعادكم مرة أخرى وسنعود أقوى وأذكي وأشجع مما سبق لإسعادكم ولتشريف بلادنا العظيمة مصر”.

ومن الجدير بالذكر إن المنتخب المصري أخفق في تخطي دور ال16 في بطولة كأس الأمم الأفريقية عقب الخسارة أمام منتخب جنوب أفريقيا بهدف دون رد، وعقب الخسارة والخروج المخزي من البطولة؛ أقبل رئيس الإتحاد المصري لكورة القدم هاني أبو ريدة على تقديم استقالته من رئاسة الاتحاد وأعقبه استقالة جماعية لأعضاء الاتحاد بالكامل.

يُجدر الإشارة إلى إن عمرو وردة ليس اللاعب الوحيد الذي يعتذر عن الخروج من البطولة الأفريقية حيث وجه كلاً من محمد صلاح وطارق حامد ومحمد الشناوي رسائل اعتذار للجمهور عن الخروج المبكر من البطولة ووعدوا الجمهور ببذل قصارى جهدهم لإسعادهم في العام المقبل.

وفي ذات السياق انتشر خلال الساعات القليلة الماضية اعلان لشركة بيبسي يتضمن رسالة اعتذار مقدمة من بعض لاعبي المنتخب الوطني بسبب الخروج من البطولة، وقد أثار هذا الإعلان غضب الكثير من الجماهير المصرية بسبب الأخبار التي تداولت بإنه تم تصوير الإعلان قبل انطلاق البطولة وهو ما يدل على الروح الانهزامية وانعدام الثقة التي سيطرت على اللاعبين أثناء البطولة.

وعلى الجانب الآخر أوضحت شركة بيبسيكو مصر في بيان صادر لها منذ قليل إن نسخة الإعلان المتداولة تم تحريفها وتسريبها من خلال نشرها عبر مواقع التواصل الإجتماعي، وأضافت الشركة إنها تجري الآن تحقيقات واسعة للوصول إلى المتسببين في نشر هذه النيسخة المحرفة من الإعلان.