التخطي إلى المحتوى

أعلنت غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي ورئيس مجلس إدارة بنك ناصر الاجتماعي عن قيام البنك بتقديم قروض مالية للمصروفات الدراسية.

ويأتي ذلك اتساقًا مع سياسة البنك التي تؤمن بأهمية الإستثمار في تعليم الأبناء بإعتبارهم الثروة الحقيقية التي سوف يتم الإعتماد عليها فيما بعد لبناء المستقبل وتنمية الوطن.

ويهدف بنك ناصر من خلال تقديم هذه القروض إلى مساعدة أولياء الأمور من الأسر البسيطة والكادحة التي لا تستطيع تحمل نفاقات ومصاريف المدارس.

وفي ذات السياق أعلنت غادة والي إنه تم وضع برنامج لتمويل المصروفات الدراسية يتمثل في تمويل سنة دراسية واحدة يتم سدادها على عشرة أشهر كما يمنح البنك قروض لتمويل مراحل تعليمية كاملة مثل المرحلة الإبتدائية أو الإعدادية أو الثانوية وذلك بحد أقصى 50 ألف جنيه للقرض الواحد.

ومن جانبه أكد الدكتور شريف فاروق، نائب رئيس مجلس إدارة البنك، والعضو المنتدب إنه يمكن منح القروض لأكثر من فرد في الأسرة الواحدة حيث إن سياسة البنك تهدف إلى إتاحة التعليم للجميع.

وأكد شريف فاروق أيضًا إن القرض يستهدف أصحاب الوظائف الحكومية وأصحاب المعاشات، إضافة إلى ورثتهم والعاملين في القطاع الخاص إلى جانب ذلك يتم منح القرض إلى أصحاب المهن الحرة،

وفيما يتعلق بالمستندات المطلوبة للحصول على القرض؛ أوضح فاروق إنه يجب تقديم طلب الحصول على التمويل وصورة رقم القومي ساري وإيصال مرافق حديث لمحل الإقامة إضافة إلى خطاب صادر من المدرسة يفيد بالسنة الدراسية للطالب.

ويجب توضيح قيمة المصروفات الخاصة بالطالب وشهادة ميلاده بالكمبيوتر إلى جانب ذلك يتم تقديم مفردات المرتب.

أما بالنسبة للعاملين في القطاع الخاص، يتم تقديم نفس المستندات السابق ذكرها للقطاع الحكومي إضافة إلى صور بطاقات لشخصين ضامنين وإيصال مرفق لطلب الضامنين وأوراق تفيد بمدة الخدمة.