التخطي إلى المحتوى

وجهت وكالة ناسا الأمريكية لعلوم الفضاء اليوم الثلاثاء تحذيرات كبيرة من اقتراب كويكب ضخم للإصطدام بكوكب الأرض خلال شهر سبتمبر المقبل.

وفي ذات السياق ذكرت تقارير صحفية عالمية إن إيلون ماسك مؤسس شركة سبيس إكس أكد على اقتراب وحش عملاق من الإصطدام بكوكب الأرض، وأضاف ماسك إنه لا توجد أية آلية أو وسيلة للدفاع ضده.

وأشار ماسك إلى إن هذا الكويكب العملاق يتخطى في حجمه ضعف برج شارد الكائن فى العاصمة الإنجليزية “لندن” حيث يعتبر هذا المبنى أضخم مبنى فى أوروبا.

وقد ذكرت تقرير وكالة ناسا الفضائية إلى إن هذا الوحش العملاق الذي يبلغ عرضه 650 مترًا سوف يصطدم بكوكب الأرض في يوم الرابع عشر من شهر سبتمبر المقبل.

ومن المقرر أن يقطع هذا الوحش العملاق مسافة كبيرة في رحلته حيث إن سرعته سوف تصل إلى 14 ألف ميل فى الساعة، وسوف يقطع الكويكب بعد اصطدامه بالأرض مسافة 3.3 مليون ميل.

ومن الجدير بالذكر إن هذا الكويكب العملاق يظهر مرة كل عشرين عام حيث ظهر آخر مرة في شهر سبتمبر من عام 2000 ومن المتوقع ظهوره مرة أخرى في عام 2038.

ولم تذكر وكالة ناسا إحتمالية وقوع أضرار أو مخاطر جراء اصطدام الكويكب العملاق بالأرض كما ذكرت في تقريرها إنه سوف يقطع رحلته مسرعًا دون وقوع أضرار.

على الجانب الآخر كان جيم بردنشتاين رئيس وكالة علوم الفضاء الأمريكية قد حذر في وقت سابق من احتمالية اصطدام وحش قاتل بكوكب الأرض في المستقبل القريب.