التخطي إلى المحتوى
فوائد الرضاعة الطبيعية للأم والطفل
فوائد الرضاعة الطبيعية

الرضاعة الطبيعية هي حماية للطفل من الأمراض ولبن الأم يوفر التغذية المثالية ، كما أن الأبحاث والدراسات أثبتت بأنها تقوي جهاز المناعة عند الطفل وتقي من مرض الجهاز التنفسي والالتهابات بالإضافة إلى أن الأطفال التي  ترضع طبيعي تكون نسبة إصابتهم بهذه الأمراض أقل من الأطفال التي تتناول اللبن الصناعي .

فوائد الرضاعة الطبيعية

الرضاعة الطبيعية تقلل من خطر الموت بالنسبة للمواليد بنسبة قد تصل إلى 20%  كما أن العامل الأساسي لحماية الطفل هو اللبن الطبيعي حيث أنه كافي لتكوين طبقة تقية من الجراثيم والتي تؤثر علي الأمعاء والانف والحنجرة .

كما أن جسد الأم يكون أجساماً مضادة للفيروسات وللبكتريا والعديد من الأمراض وفي المقابل ينتج جسم الأم IgA المضادة لتلك الأمراض وهي يستفاد الطفل منها عند تناول الرضاعة الطبيعية وان لها القدرة علي حماية الطفل إلى بعد الإنتهاء من مرحلة الرضاعة الطبيعية وهي تحمي الطفل من السرطان وتقوي جهاز المناعة لدية .

والجدير بالذكر أن الرضاعة الطبيعية تقي الطفل من إرتفاع نسبة الكوليسترول في الدم والتهاب الأمعاء ويكون أقل عرضة بالنسبة للإصابة لأرتفاع ضغط الدم خلال مرحلة المراهقة وتعمل الرضاعة الطبيعية علي تقليل نسبة خطر الموت المفاجي للرضع، كما انه من المتعارف أن القليل من لبن الأم يقوي الطفل ويغذيه عن الأنواع الأخري من الألبان .

الرضاعة الطبيعية تحمي من الحساسية

أن الأطفال التي تتناول الألبان التي تحتوي علي الصويا أو حليب البقر فإنهم يكونوا أكثر عرضة للإصابة بمرض الحساسية عن غيرهم من الأطفال التي تتغذي علي لبن الأم كما أن السبب الأساسي في حساسية الأطفال هو التسرب للبروتينات الغير مهضومة عن طريق القناة الهضمية التي تسبب الحساسية والتهاب للطفل وفي ذلك الوقت فان الرضاعة الطبيعية تحمي الطفل من الإصابة من أمراض الحساسية وتعمل علي تكوين طبقة تقي الأمعاء من الألتهابات  .

الرضاعة الطبيعية تزيد نسبة الذكاء

اثبت الباحثون أن الرضاعة الطبيعية تزيد من نسبة الذكاء عند الأطفال وتحسن في قدراتهم المعرفية دوناً علي الأطفال اللذين يتناولون لبن صناعياً ، وان الأطفال التي تتناول لبن طبيعي يرتفع معدل النمو العقلي لهم عندما يصل إلى عمر 18 شهر بالمقارنة بينهم وبين الأطفال التي ترضع طبيعي وكما انه يقلل من دخولهم للمستشفي بسبب مشاكل الجهاز التنفسي .

الرضاعة الطبيعية تحمي الطفل من البدانه

كما أن الرضاعة الطبيعية تحمي الطفل من الإصابة بالسمنة فعندما يصل الطفل إلى سن المراهقة فإنه ينتبه إلى قدرته على التوقف عن الطعام والأحساس بالشبع  ويساعد على ذلك لبن الأم في فترة الرضاعة لأنه يحتوي علي نسبة قليلة من الأنسولين تساهم في تقليل نسبة الدهون بالجسم .

الرضاعة تقلل من الاكتئاب

الكثير من النساء تشعر بالراحة عند الرضاعة الطبيعية وذلك لأن الأم تتخلص من هرمون ” الاوكسيتوسين ” وهو يساعد علي التغذية للطفل وأيضاً يساعد الأم علي أنقاص الوزن بصورة أسرع ويرفع من معنوياتها ويقلل لديها الإحساس بحالة الاكتئاب التي تمر بها عقب الولادة .

الرضاعة الطبيعية تقي من الإصابة بالسرطان

أثبتت بعض الدراسات أن المرأة التي تطول فترة رضاعتها الطبيعية لطفلها فهي أقل عرضة للإصابة بسرطان الثدي والمبيض يرجع السبب في ذلك إلي التغيرات الهيكلية التي تحدث في أنسجه الثدي وان الرضاعة الطبيعية بدورها تقلل كمية هرمون ” الأستروجين ” التي ينتجها الجسم ويؤثر ذلك بصورة إيجابية علي حماية الأم من مرض سرطان المبيض .

وتعد فوائد الرضاعة الطبيعية لا يوجد لها نهاية ويكفي بإنها تكون هي الرابط القوي بين مشاعر الأمومة والحنان بالنسبة للطفل فالطفل الذي يتناول اللبن الطبيعي يعيش دائماً وهو يتمتع بصحة جيدة ولا يكون عرضة للأمراض كما أنها تعمل علي تقوية جهاز المناعة لدية الذي يحارب الكثير من الأمراض ، وان الرضاعة الطبيعية لا غني عنها غير في بعض الحالات التي تؤدي إلى استخدام البديل من الألبان الصناعية .

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن