التخطي إلى المحتوى

موضوع تعبير عن مصر بلد الأمن , مصرنا الحبيبة أم الدنيا والتي قامت على أرضها أعظم الحضارات على ضفاف نهر النيل العظيم أطول أنهار  العالم والذي منح مصر وشعبها الحياة والاستقرار كما يقال حقاً مصر هبة النيل، ومصر بلد الأمن والأمان والاستقرار والتي فتحت أبوابها للجميع فمكانتها الجغرافية المتميزة بين دول العالم ودول الوطن العربي خاصة جعلها ملتقى الشعوب المختلفة وهمزة الوصل بينهم، ولمكانة مصر العظيمة وأثرها في المنطقة نقدم اليوم موضوع تعبير عن مصر الأمن.

مكانة مصر التاريخية بين الدول

مصر من أعظم دول العالم وأقدمها وأعرقها تاريخاً وقد قامت على أرضها الحضارات العظيمة والتي هي اليوم مصدر إعجاب وذهول لكثير من الناس حول العالم، فنجد الحضارة الفرعونية العظيمة والتي ليس لها مثيل في تاريخ البشرية وعلى مر العصور فقد قامت الحضارة الفرعونية على أرض مصر وأبدع القدماء المصريين والفراعنة في جميع مجالات الحياة الأمر الذي حير كثير من العلماء حتى يومنا هذا، كما قامت على أرض مصر حضارات أخرى مثل الحضارة الإسلامية وتوالى على حكم مصر الأنظمة المختلفة كما تعرضت مصر للإحتلال الغادر والعدوان إلا أن كانت شامخة في وجه العدو واستطاعت الحصول على حريتها .

الحضارة الفرعونية العظيمة

استطاع الفراعنة المصريين التوصل لأشياء عظيمة لم يتوصل إليها العلم الحديث في عصرنا هذا بل أصبحت مصدر حيرة وإعجاب للعلماء، فنجد العظماء القدامى المصريين وقد شيدوا الأبنية العظيمة الشامخة التي ظلت صامدة على مدة سبعة آلاف سنة ولم تتأثر بشئ مثل الأهرامات الثلاثة والآثار الفرعونية التي مازالت تشهد على عظمة المصريين فكيف تم بناء تلك الأشياء الضخمة بتلك البراعة والإتقان .

الحضارة الفرعونية

كما توصل القدماء المصريين أيضاً لطريقة تحنيط الموتى والحفاظ على أجسامهم بدون أن تتحلل أو تتغير وقد توصلوا لتلك الطريقة العبقرية نتيجة لإيمانهم بأن هناك حياة أخرى بعد الموت، ولذلك فقد قاموا بتحنيط الجثث ووضع أجمل الثياب معها والذهب والأطعمة المختلفة معتقدين بأنها ستنفع الشخص بعد أن يبعث للحياة مرة أخرى، وحتى الآن لم يستطع العلم الحديث التوصل لطريقة تحنيط الموتى التي اكتشفها الفراعنة المصريين، كما أنهم برعوا في مجالات أخرى كثيرة مثل الهندسة والطب والأدب والجمال والفنون والشعر واللغة.

مصر بلد الأمن والأمان والاستقرار

مصر أم الدنيا بلد الحضارات وبلد الأمن والاستقرار عندما نسير في شوارعها نجد الجدران والشوارع تظهر لنا معاني كثيرة للأمن والأمان ووحدة شعبها وقوته، شعب مصر العظيم لديه ترابط وصلابة وقوة تجده يتحد في أصعب المواقف ويقف وقفة رجل واحد ليدافع عن أرضه وحضارته متناسياً كل الخلافات التي توجد بينهم، كما يعرف عن شعب مصر الطيبة والتدين وخفة الظل والتي تظهر واضحة عند السير في الشوارع المصرية.

كما أن لهجتنا المصرية العامية المتميزة والتي تعرف في كل البلدان المختلفة خاصة العربية فعندما ينطق بها شخص يعرف على الفور بأنه مصري، فهي لهجة بسيطة وسلسة يستطيع التحدث بها الأشخاص العرب والأجانب بكل سهولة ويسر فهي سهلة التعلم كما أنها متميزة وتضفي روح من الحب والوحدة بين المصريين فنحن الشعب العربي الوحيد الذي يتحدث بها.

بلد الأمن والأمان

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *