التخطي إلى المحتوى
موضوع تعبير عن عيد الطفولة
تعبير عن عيد الطفولة

موضوع تعبير عن عيد الطفولة, إن الأطفال هم سر بهجة الحياة والبسمة التي ترتسم على الوجوه في كل وقت وحين فهم البهجة والسعادة في كل بيت وبدونهم تكون الحياة باردة وخالية من البهجة والسرور وحب الحياة، وأطفال اليوم هم المستقبل المنتظر لكل وطن فلا يبقى الطفل طفلاً طوال حياته بل يكبر ويصبح شاباً قوياً نافعاً لوطنه  ولنفسه.

ونظراً لأهمية الأطفال حثت الأديان السماوية عليهم واهتمت الجمعيات الحقوقية بهم في كل مكان كما تم تخصيص يوم للطفل  نتحدث عنه من خلال موضوع تعبير عن عيد الطفولة.

الأطفال هم مستقبل الوطن

تهتم الدول كثيراً بالأطفال وتنشئتهم تنشئة صحية لإيمانهم القوي بأن طفل اليوم هو رجل الغد الذي ينفع نفسه ووطنه بكل ما اكتسبه من معلومات وخبرات في مسيرته التعليمية من خلال ما وفرته له دولته من سبل للتعليم والنجاح ومن ثم فإن هناك وقت يتوجب عليه أن يشارك بعلمه وخبرته وما اكتسبه من معلومات في الابتكار والإبداع من أجل رفعة شأن وطنه عالياً وتحقيق الازدهار والرخاء والتنمية.

ولهذا فإن الاهتمام بتنشئة جيل صالح ومصلح من الشباب إنما يتطلب الاهتمام بأطفال اليوم ومنحهم الحق في مختلف جوانب الحياة من تعليم وصحة وبيئة اجتماعية صحيحة للتربية وقبل كل ذلك غرس القيم والمبادئ الصالحة في نفوسهم سواء من داخل الأسرة أو في المدرسة ولهذا وجب على كل بلدان العالم الاهتمام بالطفل وكل ما يتعلق به من أجل تجهيز جيل واعي وقادر على التغيير في يوم ما.

عيد الطفولة

الاحتفال بعيد الطفولة

بدأ الاهتمام بالطفل وتقديره منذ سنوات طويلة وكان ذلك في عام 1954 عندما خصص يوم معين للاحتفال بالأطفال والاهتمام بهم وتم تسمية هذا اليوم باسم عيد الطفولة وهو بمثابة لفت للأنظار عن أهمية الأطفال كثيراً في حياتنا سواء في الحاضر أو المستقبل، والإشارة إلى دورهم العظيم في مستقبل الوطن من أجل النهوض بهم ورفعة شأنهم عالياً.

وقد تم وضع تاريخ محدد لذلك اليوم وهو في العشرين من نوفمبر من كل عام ويتم العمل بهذا التاريخ رسمياً كعيد الطفولة في كثير من دول العالم إلا أن هناك دول أخرى قد خصصت تاريخاً آخراً للاحتفال بعيد الطفولة، واياً كان تاريخ ذلك اليوم فيبقى هدفه واحداً في كل مكان وهو التعريف بدور الطفل والاهتمام به كثيراً ونشر روح الحب والتسامح بين الأطفال وتقديرهم كثيراً لكونهم هم مستقبل الأوطان.

اتفاقيات حقوق الطفل

على الرغم من أن معظم دول العالم تعطي الأطفال اهتماماً كبيراً وتقدير في كل الأوقات إلا أن هناك أطفال كثيرون على مستوى العالم يحرمون من حقوقهم ولهذا فإن هناك اتفاقيات كثيرة ومؤتمرات قد عقدت للتأكيد على حقوق الطفل وضرورة الاعتراف بها ومن ضمن هذه الحقوق:

حقوق الطفل

  • حق الأطفال في الحصول على فرصة للتعليم.
  • حق العيشة الكريمة والمستقرة.
  • الحق في الحصول على خدمات صحية جيدة.
  • حق الأطفال في التمتع بمرحلة الطفولة كما يجب.
  • حق الأطفال في المسكن والملبس والغذاء الصحي.

شاركنا برأيك حول أهمية الأطفال في الحاضر والمستقبل وكيف يمكن الاهتمام بهم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *