التخطي إلى المحتوى

اهم معلومات عن متحف التحنيط في الأقصر, متحف التحنيط من أهم المتاحف الموجودة في مدينة الأقصر الساحرة والذي يشهد اقبالاً كبيراً من المصريين والأجانب بشكل عام لاسيما وفن التحنيط قد حير العلماء من مختلف أنحاء العالم لسنوات طويلة ومتعددة وربما مازالت بعض النقاط المتعلقة بالتحنيط مازالت مبهمة حتى الآن ويمكن متابعه معلومات التحنيط بالاقصر هنا.

معلومات عن متحف التحنيط

يعرض المتحف عدد كبير من المومياوات التي تعود لآدميين وحيوانات مختلفة تعود لعصور مختلفة حيث قام قدماء المصريين بتحنيطها حتى وقتنا الآن .

وتصل مساحة المتحف حوالي 2035 متر مربع ويضم المتحف عبر ساحاته لوحات توضح الطقوس الدينية والجنائزية المتبعة قديما وطرق دفن الموتى من خلال البرديات الموجودة داخل المتحف كما يعرض المتحف أكثر من 60 قطعة في نوافذ عرض زجاجية.

من داخل متحف التحنيط

محتويات متحف التحنيط

يضم المتحف سرير التحنيط الذي كانت تتم عليه عملية التحنيط فضلاً عن وجود عدد من الأدوات المستخدمة في التحنيط قديماً مثل الإيزابيل لتفتيت المخ و بقايا دهون عطرية وبقايا مواد راتنجية على ولفائف كتانية وملح النطرون ونشارة الخشب الذي كان يستخدم كحشو مؤقت فى التجويف الصدري والبطني وغيرها من الأدوات التي بدونها لن تكتمل او تتم عملية التحنيط.

جدير بالذكر أن المتحف البريطاني يضم عدد من المقتنيات التي تم العثور عليها من داخل متحف التخطيط، ومن اللافت للنظر أن أغلب المعروضات داخل متحف التحنيط تدور ما بين آلهة مصر القديمة ومواد التحنيط و سوائل التحنيط والمواد العضوية وغيرها .

أنواع الحيوانات المحنطة داخل المتحف

يضم المتحف عدد من الحيوانات والطيور المحنطة التي ربما كانت تعيش في عصر الفراعنة فقط مثل مومياء طائر “أبو منجل” و ومومياء لقرد فى الناووس فضلاً عن مومياء تمساح حديث الولادة و ومومياء سمكة قشر بياض وجدت فى إسنا ومومياء لقطة كان يرمز بها فى مصر القديمة بـ”باستت”.

متحف التحنيط

مقتنيات متحف التحنيط

تم العثور على عدد من المقتنيات التي تخص التحنيط في أماكن متفرقة فيما تم جمعها بالكامل وعرضها في متحف التحنيط منها كبش محنط مغطى بقناع مذهب من الكرتوناج وجد فى جزيرة الفنتين، علامة “العنخ” رمز الحياة عند المصري القديم و العمود “جد” رمز الثبات والاستمرار.

ويوجد أيضاً تمثالى “نفتيس” و”إيزيس” إلهى حماية المتوفى، كما يوجد نموذج لمركب جنائزى لنقل جثمان المتوفى عبر النيل إلى البر الغربى وغيرها من المقتنيات القديمة التي توضح مظاهر الحياة الدينية والاجتماعية عند المصريين القدماء وكيفية تقديسهم للإله وحرصهم على أداء الشعائر والطقوس الدينية المختلفة .

ذكرنا عدد من المعلومات حول متحف التحنيط الساحر الذي يجذب الملايين من محبي التحنيط والفن القديم عن الفراعنة القدماء حيث يوضح المتحف تفاصيل متعددة حول الحياة الدينية في مصر القديمة، متحف التحنيط جدير بالفعل بالزيارة.

زوروا المتحف ولا تترددوا وارسلوا لنا صورهم لعرضها في موقع محتوى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *