التخطي إلى المحتوى

الحمل الغزلاني واعراضه, الحمل الغزلاني يعتبر من الأمور الهامة التي يجب على المرأة معرفتها لتجنب مضاعفاته وآثاره السلبية على صحتها، فالكثير من السيدات يجهلن هذا النوع من الحمل في ظل اتباعهم لبعض العادات والتقاليد الموروثة خلال فترة الحمل دون الحاجة إلى استشارة الطبيب، ويعد هذا الحمل من أنواع الحمل النادرة والذي يحدث لدى نسبة بسيطة جداً من السيدات على مستوى العالم.

معلومات عن الحمل الغزلاني

هو نوع من أنواع الحمل يُعرف بنزول دم الدورة الشهرية أثناء الحمل وتحديداً في الشهور الثلاثة الأولى، ويعتبر هذا الشيء أمر غير معتاد بالنسبة لكل الحقائق العلمية المعروفة حول الحمل والتي تشير إلي عدم نزول الدورة الشهرية بمجرد حدوث حمل، ويحدث ذلك نتيجة قيام الجسم بإفراز هرمون معين يحافظ على الطبقة المبطنة للرحم من التهتك، وهذا الهرمون هو(HCG) وسُمي بهذا الاسم نسبة حيوان الغزال حيث ان انثاه تحيض خلال الحمل.

أسباب الحمل الغزلاني

لم يستطيع الأطباء تحديد نوع الدم الذي ينزل أثناء الحمل إلا أنه يكون مصحوب بأعراض تشبه آلام الدورة الشهرية بنسبة كبيرة كما هو شائع بين النساء اللاتي يحملن بهذا النوع، ويشير بعض الأطباء أن الدم المصاحب للحمل يمكن أن يكون ناتج عن التعارض بين أنواع الهرمونات الأنثوية المسؤولة عن نزول الحيض وبين الهرمونات المسئولة عن الحمل.

ويرى بعض الأطباء أن حدوث ذلك الشيء يشير إلى خطر يهدد صحة الحامل والجنين حيث يدل ذلك الدم على وجود تجمعات دموية في الرحم.

الحمل الغزلاني

أعراض الحمل الغزلاني

  • نزول دم الحيض في الشهور الأولى من الحمل ويكون لونه خفيف وكميته قليلة مقارنة بما هو معتاد عند نزول دم الدورة الشهرية كما أنه يخف من شهر إلى آخر ويختفي بشكل واضح في الشهور الأخيرة من الحمل.
  • عدم تغير حجم البطن وتحديداً في الشهور الأولي ويرجع ذلك إلي كمية الدم التي يفقدها الرحم، وفي هذه الحالة يجب على الحامل استشارة طبيب النساء والتوليد من أجل تلقي العلاج المناسب حتى لا تواجه أي مشكلات خلال باقي الشهور حتى تضع مولودها بأمان.

أخطار الحمل الغزلاني

الحمل الغزلاني عادة لا يكون مصحوب بأي أعراض جانبية أو مضاعفات خطيرة قد تؤثر بالسلب على حياة الحامل وجنينها حيث أن هناك نوعية من النساء اللاتي يحملن بهذا النوع من الحمل تكون صحتهم جيدة وينجبن أطفالاً بصحة جيدة.

وعلى الرغم من ذلك فلابد من إتباع إرشادات الطبيب المعالج من أجل تجنب أي مخاطر على الأم والجنين حيث يوصي الأطباء بالراحة التامة وتجنب القيام بأي أعمال منزلية مرهقة وشاقة بالإضافة إلى تناول الأطعمة الصحية بصورة مستمرة حتى يحصل الجنين على كل ما يحتاجه من مكملات غذائية.

ويجب أيضاً على الحامل استشارة الطبيب في حالة نزول أي دم للتأكد من أن هذا الدم ليس عرضاً من أعراض النزيف والذي قد يؤثر على الحمل وإجهاض الجنين.

انتبهي سيدتي الحامل في حالة نزول أي دم خلال الشهور الأولى من الحمل واحرصي على استشارة الطبيب للحفاظ على صحة جنينك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *