التخطي إلى المحتوى

إن الأسباب المؤدية إلى حدوث أعراض ارتجاع المريء النفسية تؤثر في مدى تضاعف الأعراض لدى الحالات المرضية.. وارتجاع المريء هو مرض يحدث نتيجة لخروج الأحماض إلى المعدة، والذي يمكن أن يحدث نتيجة للكثير من العوامل النفسية.

أعراض ارتجاع المريء النفسية

تؤثر الإصابة بارتجاع المريء على الحالة الصحية لجسم الإنسان.. من النواحي الجسدية، والنواحي النفسية، وغيرها.. ويترتب عليها ظهور الكثير من الأعراض والعلامات، ومن أبرز أعراض ارتجاع المريء النفسية ما يلي:

1- القلق والاكتئاب

أعراض ارتجاع المريء النفسية

ربما يكون ارتجاع المريء النفسي سبب من أسباب حدوث حالة من حالات القلق والاكتئاب.. كما أكد الباحثون أن المرضى المصابين بحالة ارتجاع المريء هم المعرضين بشكل أكبر لحالات القلق والاكتئاب.

يحدث أيضًا هذا العرض كنتيجة للمرض وليس كمسبب فقط، حيث إن الإهمال في معالجة حالات ارتجاع المريء ينتج عنه شعور المريض بالتوتر الحاد.. مما يؤدي جعل المصاب قلقًا وكئيبًا في معظم الأحيان.

لا يفوتك أيضًا: أسباب وأعراض سخونة المعدة

2- اضطرابات النوم

من الشائع لحدوث أعراض ارتجاع المريء النفسية أن يصاحبه مشاكل في النوم، فهو أيضًا يحدث كنتيجة وكإحدى العوامل المسببة لحدوث المرض.

يحدث اضطراب في النوم كنتيجة لأنه وجد أن الكثير من الحالات المصابة بمشكلة صعود الأحماض من المعدة للمريء تتسبب لهم في حدوث الكثير من أعراض اضطرابات النوم.

يحدث أيضًا كإحدى العوامل المسببة.. لأن بعض حالات اضطرابات النوم مثل الانسداد التنفسي أثناء النوم وغيره.. تعد من الأعراض التي تؤدي في نهاية المطاف إلى تعزيز حالة ارتجاع المريء.

3- الإصابة بالمشاكل الجسدية والنفسية

يتسبب حدوث أعراض ارتجاع المريء النفسية في حدوث مشاكل نفسية وجسدية.. مما يؤثر على جودة حياة المصاب، غير أنه معرض للكثير من الأمراض والمشكلات.. والتي تتمثل في النقاط التالية:

  • مشاكل في الفم والأسنان.. مثل: تآكل الأسنان، وتسوس الأسنان، ورائحة الفم الكريهة.
  • الشعور المستمر بالاختناق، بجانب صعوبة البلع.
  • مشكلات متنوعة في الجهاز التنفسي، مثل تحفيز الربو أو تفاقم أعراضه.
  • مشكلات أخرى مثل: الغثيان، والسعال المزمن.

بعد أن تعرفنا على أعراض ارتجاع المريء النفسية، يجب علينا التعرف على أسبابه، وطرق العلاج، وأساليب الوقاية منه.. حتى نكون ملمّين بكافة جوانب المرض.

أسباب حدوث ارتجاع المريء

يحدث المرض نتيجة رجوع حمض المعدة إلى المريء، وتوجد عضلة تسمى عضلة المريء العاصرة.. وإذا حدث أي خلل في هذه العضلة يحدث تسريب من محتويات المعدة إلى المريء بشكل عشوائي.. مما يسبب حدوث مرض الارتجاع المعدي في المريء، وتتمثل أسباب الإصابة به في الآتي.

1- تمزق الحجاب الحاجز

ينتج عن تمزق الحجاب الحاجز الكثير من العوامل.. مثل زيادة الحركة، وانهيار الميكانيكا الداخلية للجسم، والذي ينتج عنه في النهاية تحفيز حالة ارتجاع المريء بشكل كبير.. وهو من أعراض ارتجاع المريء النفسية.

2- السمنة وزيادة الوزن

أعراض ارتجاع المريء النفسية

زيادة الوزن من الأسباب الرئيسية لحدوث ارتجاع المريء.. حيث إن السمنة تؤثر وبشكل واضح في حموضة المعدة، مما يؤثر عليها ويتسبب في تشقق العضلة العاصرة للمريء، وهذا من أساسيات حدوث الإصابة.

3- متلازمة زولينجر إيليسون

هذه الحالة تتسبب في زيادة إنتاج هرمونات الغاسترين.. مما يؤثر وبشكل واضح في الأحماض المعدية، والذي ينتج عنها سرعة حدوث الإصابة بالمرض.

لا يفوتك أيضًا: طرق علاج مسمار اللحم في المنزل

4- مرض تصلب الجلد والتصلب الجهازي

تصلب الجلد والتصلب الجهازي ينتج عنهم حدوث اضطراب شديد في حركة المريء، فتصبح حركة الجهاز الهضمي غير منتظمة.. وتسبب في النهاية الإصابة بارتجاع المريء.

5- متلازمة جلينارد

هي عبارة عن حدوث غرق للمعدة في الجسم.. والذي يتسبب في خلل حركة المعدة، ويفرز الكثير من الأحماض التي تساهم في ارتجاع المريء.

6- إفراز العناصر الناتجة عن مشكلة في البنكرياس

هذه العناصر تؤثر بشكل واضح على المعدة وعلى حركة المريء، ومن المشكلات التي تصيب البنكرياس هي الالتهاب.. والذي ينتج عنه الشعور بالألم في أعلى البطن، وفقدان الوزن، والإصابة بالإسهال الدهني.. وتعتبر مشكلات البنكرياس أبرز الأسباب التي تسبب حدوث الإصابة.

7- الإفراط في التدخين

ينتج عن التدخين الكثير من الأمور التي تضر الجسم بشكل عام، كما أن التدخين يساهم وبشدة في تمزق أربطة المعدة.. مما يساعد على سرعة الإصابة بمرض ارتجاع المريء، غير أنه يعمل على إبطاء تفاعل الأدوية مع الجسم.. مما يطيل من فترة العلاج دون جدوى.

8- شرب القهوة أو الكحوليات

هذه المواد التي تحمل عناصر الكافيين والكحول تعتبر من المواد الخطيرة جدًا على جسم الإنسان.. حيث إنها تعمل على تحفيز الأحماض المعدية وتقوم بإفسادها.

مما يؤثر وبشكل واضح في استرخاء العضلة العاصرة للمريء، ويتسبب في حدوث الارتجاع وغيره من الأمراض الخطيرة على الجسم بشكل عام.

فلا بد من وجود طرق للعلاج، ومحاولة للحد من تقدم المرض.. وبعد أن عرفنا أهم الأسباب لحدوث ارتجاع المريء، سوف نعرف الكثير أيضًا عن العلاج المناسب لهذه الحالة.

لا يفوتك أيضًا: فوائد القهوة وأضرارها

علاج ارتجاع المريء

تتعدد طرق علاج ارتجاع المريء.. فمنها النفسي ومنها العضوي، وإليكم بعض الأمثلة على طرق العلاج في الآتي.

1- تعديلات نظام الحياة

تعديل نظام الحياة له الكثير من الطرق.. منها اتباع حمية غذائية سليمة، مثل الابتعاد عن الأطعمة ذات نسبة الكوليسترول العالية، والابتعاد عن الحلويات، وجميع الأطعمة التي تعمل على زيادة نسبة الإصابة بالارتجاع.

النوم بطريقة مفيدة للجسم. كرفع الرأس أثناء النوم من أجل عدم التعرض للاختناق والارتجاع، مع ضبط عدد ساعات كافي لاسترخاء الجسم، وعدم تناول المنبهات أثناء الذهاب للنوم.. من أجل الحصول على نوم هادئ وصحي.

2- الأدوية الأساسية لعلاج ارتجاع المريء

أعراض ارتجاع المريء النفسية

هي عبارة عن بعض مضادات الحموضة، والتي تساعد في عدم تراكم المواد الحمضية داخل الجسم، وأدوية مثبطات مضخة البروتون.. والتي يمكن استخدامها مرتين في اليوم إذا كان تأثيرها ضعيفًا في المرة الواحدة، ويفضل أن تؤخذ قبل تناول الطعام بنصف ساعة على الأقل.

كما أنه لا يوجد أي اختلاف في تأثير الأنواع المختلفة من أدوية مثبطات ضخ البروتون، وإذا كان المصاب سوف يستخدم هذا النوع من الدواء.. فيجب الحرص على أن يقوم بأخذ أقل جرعة ممكنة وتكون فعالة مع المرض.

من الممكن استعمال هذا النوع من الدواء أيضًا في حالة الأعراض.. ولكن يفضل استشارة الطبيب قبل الاستخدام خوفًا من حدوث أية مضاعفات للحالة.

3- التدخل الجراحي لعلاج ارتجاع المريء

يتم اللجوء للتدخل الجراحي في حالة عدم الشعور بتحسن أثناء استخدام الأدوية، ولكن من التحذيرات التي يجب اتباعها.. أنه إذا كانت لديك بعض أنواع الحساسية، وبعض الأعراض المختلفة، يجب عليك طرحها على الطبيب المعالج نظرًا لخطورة الأمر.

كانت هذه أغلب الطرق المستخدمة في علاج حالات ارتجاع المريء، ولذلك سوف نقوم بالاطلاع على أساليب الوقاية.. من أجل محاولة عدم الإصابة بمثل هذه الأمراض.

لا يفوتك أيضًا: علاج ارتجاع المريء بالاعشاب

أساليب الوقاية من ارتجاع المريء

يوجد الكثير من أساليب الوقاية المستخدمة في الحد من الإصابة بارتجاع المريء.. ومن أهمها الآتي:

  • المحافظة على الوزن المناسب.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • عدم النوم بعد الأكل مباشرةً.
  • رفع الرأس أثناء النوم.
  • مضغ الطعام جيدًا والأكل بصورة بطيئة.
  • الابتعاد التام عن جميع الأطعمة التي تتسبب في حالة الارتجاع.
  • عدم ارتداء الملابس الضيقة تمامًا.
  • التوقف عن تناول المشروبات الحاملة لمادة الكافيين.
  • الابتعاد التام عن الكحوليات والمخدرات.
  • الابتعاد عن الأدوية التي تتسبب في إتعاب عضلة المريء.

يجب علينا اتباع الحمية الصحية، والابتعاد تمامًا عن كل مسببات الأمراض.. من أجل الحفاظ على صحتنا ولعدم تواجد احتمالية الإصابة بأمراض مزمنة.

التعليقات

  1. عندي ديما نحنحة في الصوت ودائما أقوم بعمل ( احم احم ) بكثره لدرجة انها تضايقني وتشعرني بالاكتأب والغضب الدائم لعدم راحتي واشعر وكأنني اريد ان اهرش في حنجرتي من الحكة التي توجد بها وعندما أتكلم بصوت عالي تزيد تلك الحاله وايضاً عندما اشم رائحة عوادم السيارات والدخان تزيد تبك الحاله وجربت اني اروح لدكاتره باطنه ولكن كلهم لا يفهمونني ويعلم الله اني مللت من حياتي بسبب هذه المشكله المستمرة دون اَي حلول

    1. اخي العزيز نتمنى لك الشفاء العاجل
      عليك الذهاب الى طبيب اذن وانف وحنجرة وليس طبيب باطنية
      يبدو انك مصاب بحساسية البلعوم او الحلق وان طبيب الاذن والانف والحنجرة هو الذي سوف يشفيك باذن من عند الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *