قصص هادفة ومعبرة 

قصص هادفة ومعبرة عبر موقع محتوى, تحكي القصة الاولى عن التسرع والتهور وعدم السيطرة على النفس وقت الغضب مما يؤدي إلى الهلاك، وتحكي القصة الثانية عن فتى يتمتع بأخلاق عالية

قصص قصيرة هادفة

هدية النجاح

قصص هادفة للاطفال كان هناك ولد في الصف الثالث الثانوي يعيش مع والده ووعده والده أنه لو حصل على تقدير علي في الاختبارات سيحضر له سيارة أجتهد الأبن في الدراسة حتى جاءت موعد اختبارات نصف العام وحصل على تقدير عالي فرح الأبن كثيرا وذهب مسرعا إلى والدة ليخبره حتى يحضر له السيارة التي وعده بها.

فرح الأب بتقدير ابنه وقال له أن يختار السيارة التي يريدها وأختار الأبن سيارة باهظة الثمن فقال له الأب أن تلك السيارة باهظة الثمن يا بني ولو حصلت في اختبارات نهاية العام على تقدير عالي مثل هذا التقدير سوف أحضر لك هدية أغلى وأجمل من تلك، وبالفعل أجتهد الأبن في دراسته وكان يدرس ليل ونهار بجدية حتى جاء موعد الاختبارات.

وحصل علي تقدير عالي وأخذ الترتيب الأول على المدرسة فرح الأبن كثيرا وذهب إلى البيت مسرعا ليخبر أبيه ولما أخبر أبيه بالتقدير الذي حصل عليه، فرح الأب كثيرا وقال له غدا سوف أحضر لك الهدية التي وعدتك بها لم يستطيع الأبن النوم طول الليل من فرحته وكان ينتظر النهار بفارغ الصبر ولما حل الصباح خرج الأب ليحضر لأبنه الهدية كما وعده.

قصص قصيرة هادفة

الشعور بالندم

كان الأبن لا يطيق الانتظار ولما عاد الأب أعطى لأبنه علبة صغيرة ولما فتحها الأبن وجد بداخلها مصحف صغير غضب الأبن وألقى المصحف في وجه أبيه وقال له هل تلك هي الهديه التي انتظرتها وصرخ في وجه أبيه وقال له سوف أترك هذا المنزل ولن أعود له ابدا وقف الأب مصدوم مما فعله الأبن.

وبعد عدة أيام شعر الأبن بالذنب مما فعل وظل يستغفر الله عما فعل بالمصحف وقت غضبه ويدعو من الله أن يسامحه ويغفر له وذهب إلى المنزل فوجد أبيه ملقى على الأرض وقد فارق الحياة ووجد العلبة ملقاة على الأرض كما هي ووجد بداخلها مفتاح سيارة كان أسفل المصحف شعر الأبن بالندم وظل يبكي على ما فعل وأصاب بالشلل التام والعجز عن الكلام بسبب فقدان أبيه وما فعله معه من إساءة.

قصة الفتى الخلوق

ذهب فتي صغير الى محل للهواتف المحمولة وطلب من الرجل ان يجري مكالمة هاتفيه، وقام الفتي الصغير بأجراء مكالمة وسمع صاحب المحل المكالمة دون قصد فكان الفتي يكلم سيدة ويقول له انه يريد العمل لديها كخادم وانه سيقوم بتنظيف الحديقة وشراء طلبات المنزل وتنفيذ كل ما تطلبه منه.

رفضت السيدة واعتذرت له وقالت ان لديه شخص يعمل وهو شخص امين ولا تريد الاستغناء عنه، الح الفتي بشده على السيدة وقال لها انه سيعمل بنصف اجر هذا الرجل وسيقوم بأعمال أكثر منه، اعتذرت السيدة ورفضت ذلك.

عرض صاحب المحل على الفتي العمل معه ولكن رفض الفتي وقال له انه يعمل لدي هذه السيدة وكان يريد ان يتأكد انه يؤدي وظيفته بأمانه ولا يوجد منه اي تقصير فأعجب الرجل بأخلاق الفتى.

  • مروة أحمد
  • منذ 4 سنوات
  • قصص وحواديت

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.