افضل 8 أقوال فيودور دوستويفسكي

افضل 8 أقوال فيودور دوستويفسكي عبر موقع محتوى, اليوم سأتحدث مع حضراتكم عن الكاتب والصحفي الروسي الشهير فيودور دوستويفسكي الذي ولد في عام ألف ثمانمائة واحد وعشرون في مدينة موسكو بروسيا وكان كاتبنا من حيث الهيئة الشكلية ضعيف البنيان وكان جسده نحيف للغاية ومن حيث الدراسة نجد أن دوستويفسكي قد التحق بمدرسة داخلية في فرنسا وبعدها التحق بمعهد نيكولايف للهندسة العسكرية وهناك لم يكن شغوفاً بالدراسة لعدم حبه لمجال الهندسة.

ماذا قالوا عن فيودور دوستويفسكي
  • نيتشه: “دوستويفسكي مُعلِّمُ النّفسِ الوحيدِ الذي استفَدتُ منه”.
  • غوركي: “إنّ هذا الكاتبَ صوَّرَ لنا صفاتِ المظلومين، وخصائصَ الإنسانِ على القرون.. وإنّ عبقرياته يمكنُ مقارنتُها بعبقريّةِ شكسبير”
من أورع ما قال دوستويفسكي
  • ليس من الحشمة أن يفرض الإنسان صداقته على أحد فرضاً.
  • ما ينبغي أن يشبه الإنسان جمهرة الناس، كن مختلفاً ولو صرت وحيداً
ماذا قال دوستويفسكي عن الفراق “أنا حالم. أعرف القليل جدًا من الحياة الواقعية لدرجة أنني لا أستطيع المساعدة في إعادة عيش مثل هذه اللحظات في أحلامي ، لأن مثل هذه اللحظات أمر نادرًا ما واجهته. سأحلم بك طوال الليل ، طوال الأسبوع ، طوال العام “.
ماذا قال دوستويفسكي عن الفقر
  • مِن الإِساءة أنْ نجرَح مَشاعِر الآخَر حين لا يَفعَل لنا ما يُغضِب
  •  إنّ كلّ شيء يبدو لي اليوم حزيناً عابساً داعياً إلى الشّجن باعثاً على اليأس

أهم مؤلفات فيودور دوستويفسكي

أقوال فيودور دوستويفسكي

بدأ الكاتب الكبير فيودور دوستويفسكي الكتابة في سن مبكرة جداً حيث أنه كان يجسد في كتاباته جميع قضايا مجتمعه الروسي السياسية والاجتماعية وعندما أتم الخامسة والعشرين من عمره نشرت أول رواية له وعلى الرغم من تعرضه لوعكات صحية ونفسية إلا أنه استكمل الكتابة والتأليف ليصبح من أشهر الكتاب الروس.

وعلى الرغم من أسلوبه الذي امتاز بالإطالة والإفاضة إلا أن من يقرأ له لم يشعر بأي ملل أو سأم بل يشعر بتشوق ويتمنى ألا تنتهي الرواية، وتعتبر الجريمة والعقاب والأبله والليالي البيضاء والمقامر والإنسان الصرصار من أهم وأروع مؤلفات فيودور دوستويفسكي.

ومن الناحية السياسية نجد أنه قد تم توجيه أصابع الاتهام لكاتبنا بأنه كان يعمل على تشجيع رابطة بيتراشيفسكي التي كانت تعمل بشكل سري ضد وجهات النظر السياسية الروسية القائمة على الاستبداد القيصري مما أدى إلى سجنه والحكم عليه هو ومن معه بالإعدام وقبل تنفيذ الحكم تم إصدار مرسوم يعمل على استبدال الإعدام بأربعة أعوام من الأعمال الشاقة في مدينة سيبيريا.

أقوال فيودور دوستويفسكي

أقوال فيودور دوستويفسكي

لفيودور دوستويفسكي العديد من الأقوال التي تم اقتباسها واستخراجها من كتاباته لأهميتها الكبيرة فنجد أن معظم رواياته بالنسبة للكثير من القراء بمثابة إدمان لما لها من تأثير قوي جداً، كان كاتبنا يملك شركة للنشر أسسها مع زوجته ومن خلالها نجد أنه قد نجح في إصدار رواية الشياطين التي حققت له مبيعات لا حصر لها.

وفي ذات يوم تطلع إلى انشاء وتأسيس مجلة تحمل اسم مذكرات كاتب إلا أنه لم يتمكن من تحقيق ذلك لتكلفتها الباهظة وكان الهدف من وراء هذه المجلة هي نشر وترويج مجموعة من مقالاته، وفيما يلي يسعدني أن أقدم لحضراتكم من خلال موقع محتوى مجموعة رائعة ومتميزة من أشهر أقوال فيودور دوستويفسكي.

  • قالت لي امرأة في يوم من الأيام: ليس من حقي أن أحكم على الآخرين “لأنني لا أجيد الألم”، ومن أجل أن ينصب المرء نفسه حاكماً وقاضياً، يجب عليه أن يكتسب حق الحكم بما يقاسي من الألم.
  • هل يستطيع المرء أن يحب جميع أقرانه البشر بغير استثناء؟ ذلك سؤال طرحته كثيراً على نفسي، فكان جوابي: لا حتماً حتى أن ذلك ينافي الطبيعة، وما حب الإنسانية إلا معنى مجرد  من خلاله لا يحب المرء إلا نفسه.
  • لا حرية صادقة حيث تُشترى الطاعة بالخبز لقد أجبت بقولك: ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان.
  • ليذهب كل الرجال إلى الجحيم، هذا ما ستقوله امرأة غاضبة الآن، وفي الصباح ستجري اتصالاً مع “الجحيم” تخبره بأنها لم تنم لأنها لم تسمع نبرة صوته.
  • إن السعادة لا يصنعها الطعام وحده، ولا الثياب الثمينة، ولا الزهو و الحسد، وإنما يصنعها حب لا نهاية له.
  • بكوا في أول الأمر ثم ألفوا وتعودوا إن الإنسان يعتاد كل شيء يا له من حقير.
  • ليس الفقر رذيلة ولكن البؤس رذيلة، يستطيع المرء في الفقر أن يظل محافظاً على نبل عواطفه الفطرية أما في البؤس فلا يستطيع ذلك يوماً وما من أحد يستطيع قط.
  • كل شيء في الانسان عادة، إن العادة هي المحرك الكبير للحياة الانسانية.

وفاة فيودور دوستويفسكي

أقوال فيودور دوستويفسكي

عانى فيودور دوستويفسكي كثيراً مع المرض في أواخر حياته حيث أنه كان يعاني من ضيق في التنفس مع نوبات الصرع التي كانت تزوره من وقت لأخر هذا بالإضافة إلى التمزق الرئوي الذي قضى عليه تماماً حتى فارق الحياة في عام ألف ثمانمائة واحد وثمانين عن عمر يناهز الستون عام.

وبعد أن وصلنا بحضراتكم إلى النهاية أود منكم التفاعل معنا بوضع تعليق في أسفل المقال يحمل أقوال إضافية للكاتب الروسي الكبير فيودور دوستويفسكي.

  • ميادة احمد
  • منذ شهر واحد
  • اقوال وحكم

تعليقات (1)

1 تعليقات
  • رشيد
    منذ 4 سنوات

    يقول ديستوفيسكي لحبيبته ..في الشّارع الذّي تُقيمين به : هُناك تِسعُ نساء أجمل مِنّكِ، و تِسعُ نِساء أطول، و سَبعُ نِساء أقصر، و واحدة تُحبني أكثر مِمّا تفعلين ..! ولكنّني أحبّك أنتيِ.في العَمل هُناك إمراة تَبتسم لي دائماً، و أُخرى تَستحثُني على الكلام، و النّادلة في المقهى تَضع العسل في الشّاي بدلاً مِن السُّكر ..!ولكنني أحبّك أنتيِ.تَقول البائعة لي : لا تشترِ التُفاح مِن غيرنا ..!ولكنني أحبّك أنتي.لا أعرف كيف يُولد الحُب، و لا كيف يضع شخصين اثنين على شمس واحدة، أو يُوزّع اللّيل نجمة نجمة بينهما، و لا أعرف لِماذا تَرك قلبي الجميع واحبك انتي.....

    رد