قصة لتشجيع الاطفال على الصيام

قصة لتشجيع الاطفال على الصيام عبر موقع محتوى, شهر رمضان يُمثل للاطفال مناسبة سعيدة يملؤها الفرحة والتجمعات والمناسبات السعيدة التي تلم شمل العائلة كبار وصغار، وهنا تأتي مهمة الأم في تعليم صغارها الصوم خلال شهر رمضان.

ويقدم لكم موقع محتوى اليوم قصة رائعة عن فضل الصوم وتعلم فضيلة الصبر على الجوع بيقين اقتراب الفطور، قصة ما أجمل الصبر قصة قصيرة رائعة عن الصوم.

قصة لتشجيع الطفل على الصيام

قصة لتشجيع الطفل على الصيام

بطل قصة اليوم الطفل صابر الولد الخلوق، الذي كان دائم الاستماع عن فضائل الصوم وشهر رمضان، انتظر صابر كثيراً حتى يبلغ العشر سنوات حتى يتمكن من الصوم مثلما يفعل والديه، وسيشهد هذا العام بيت صابر صيام جميع أفراده وهو ما مثل حافز قوي لصابر على استقابل شهر رمضان الكريم .

فرح صابر بأنه سيأخذ هذا العام أجراً اضافي بصوم رمضان، وحل على صابر شهر الكرم والغفران، وبدأ استعداد المنزل لسحور أول يوم، استيقظ صابر قبل اذان الفجر وتناول السحور مع اسرته، ثم نام واستيقظ في الصباح ، ولكنه شعر بالرغبة في لشرب كما اعتاد بشكل يومي على شرب كوب من الماء في الصباح.

دخل صابر الى والدته في المطبخ، وقال لها : انا عطشان جداً يا امي والجو في غاية الحر، اريد ان اشرب كوب ماء بارد واحد فقط، قالت له امه: من الطبيعي يا بني ان تشعر بالعطش، ولكن الفرق هنا يكمن فيمن يستطع التغلب على جوعه وعطشه في سبيل مرضاة الله، والاخر الذي يستسلم ولا يقاوم.

تعليم الاطفال الصوم

تعليم الاطفال الصوم

نصحته أمه بأن يشغل نفسه بالصلاة وقراءة القرآن، أو القيام بأي شيء يشغله عن الشعور بعطشه، انسحب صابر من المطبخ ودخل غرفته محاولاً مقاومة الشعور بالعطش، فقرر صابر ان يتسلل خلسه الى المطبخ ليدخل ويشرب الماء البارد دون أن يشعر به أحد.

انتهت والدة صابر من أعمالها داخل المطبخ ثم غادرت، دخل صابر المطبخ بعد مغادرة والدته وفتح باب الثلاجة ثم ملأ كوب من الماء البارد، دخلت والدة صابر المطبخ فجأة فشاهدت صابر وهو يمسك بيده كوب الماء، فتعجبت وسألته: ماذا تفعل هنا يا صابر؟

قال صابر  بتوتر: لا شيء يا أمي وقالت والدته: هل ستنهي صيامك يا صابر بسهولة من أجل شربة ماء؟، وقال صابر: ولكني أشعر بالعطش الشديد يا امي ولايمكنني التحمل.

قصص هادفة للاطفال

قالت والدة صابر: علينا ان نتحمل يا صابر، ان للصيام فوائد صحية كثيرة أقرها الأطباء واقلها انه يخلص جسم الانسان من السموم، هذا الى جانب كونه ركن من اركان الاسلام، صوم رمضان يا حبيبي يجعلنا نشعر بتعب الفقراء ونحس بجوعهم لنرفق بهم، احساسك بالجوع والعطش في بداية اليوم يعتبر شعور طبيعي في اول ايام الصيام لك، فيما بعد ستعتاد على ذلك معدتك وسينتهي شعورك بالعطش، وستشعر بفرحة عارمة عندما تكمل صومك للنهاية وتأتي لحظة الفطور ، خاصة واني جهزت لك كل ما تشتهي نفسك من طعام لذيذ.

  • مروة الجندي
  • منذ 4 سنوات
  • قصص وحواديت

تعليقات (1)

1 تعليقات
  • ماجد الأحمد
    منذ سنة واحدة

    ولد يحتاج للطعام والشراب - فيجب أن تلبى متطلباته ويرتفع سن الصوم للخمسة عشر

    رد