حكم علي بن ابي طالب عن الصيام

حكم علي بن ابي طالب عن الصيام عبر موقع محتوى, اليوم سيسترسل قلمي ليكتب عن أمير المؤمنين سيدنا علي بن أبي طالب رضوان الله عليه والذي يعتبر ثالث الناس الذين آمنوا برسول الله وبدعوته للإسلام، خلقه الله عز وجل ذو قلب قوي سليم لا يخاف فتمكنت الشجاعة منه واستطاع أن ينام في فراش سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم يوم هجرته على الرغم من علمه بتربص المشركين لرسول الله وظنهم أن محمد هو الذي في الفراش وليس هو.

وهذا إن دل على شيء فإنه يدل على حبه للتضحية في سبيل الله ومن هنا أحبه رسول الله صلوات الله عليه وأتم التسليم وجعله أخ له فكان سيدنا علي فخور بذلك كله مما أدى إلى انعكاس كل ذلك على شخصيته لنجده قد امتاز بالورع والتقوى والأمانة والنزاهة وحب القتال في سبيل الله والإقدام عليه هذا بالإضافة إلى حكمته وحنكته ليصير بعد ذلك كله خليفة الإسلام والمسلمين أجمعين.

مقتل الإمام علي بن أبي طالب

حكم علي بن أبي طالب عن الصيام

في يوم من الأيام كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب للناس عن فضائل شهر رمضان الكريم وكان سيدنا علي من بين الحاضرين وفجأة قام ليسأل سيدنا محمد عن أفضل الأعمال في هذا الشهر المبارك وبمجرد الإنتهاء من سؤاله وجد رسول الله يبكي فسأله لماذا تبكي يا رسول الله ليقول صلى الله عليه وسلم له أنه سيستحل دمه في هذا الشهر وسيتأمر عليه المتأمرون من بعده.

وبالفعل تم قتل سيدنا علي بن أبي طالب على يد عبد الرحمن بن ملجم عند خروجه لصلاة الفجر ليتم طعنه بسيف مسموم وكان ذلك في عام ستمائة واحد وستين من الميلاد في الحادي والعشرين من شهر رمضان بالتحديد وكان سيدنا علي رضوان الله عليه واحد من العشرة المبشرين بالجنة كما أنه تولى خلافة المسلمين في عام الخامسة والثلاثين من الهجرة وتجاوزت مدة خلافته الخمس سنوات والتي امتازت بالتقدم الحضاري الرائع والمتميز على الرغم من عدم الإستقرار السياسي في ذلك الوقت بسبب إثارة الفتن وكثرة المعارك والحروب.

حكم علي بن أبي طالب عن الصيام

حكم علي بن أبي طالب عن الصيام

كان سيدنا علي بن أبي طالب كثير القول لأصحابه عن الصيام وآدابه لذا قررت من خلال هذه الفقرة أن أقدم لحضراتكم بعض من أقواله عن الصيام ولكن قبل ذلك دعوني أن أخبر حضراتكم أن سيدنا علي كرم الله وجهه قد شهد مع رسول الله جميع غزواته ماعدا غزوة تبوك.

وقد تزوج من ابنته السيدة فاطمة الزهراء رضوان الله عليها وكان سيدنا علي أيضاً يحب العلم فاستطاع أن يكون لنفسه شخصية مرموقة لها شأن عظيم، وفيما يلي يسعدني أن أقدم لحضراتكم من خلال موقع محتوى مجموعة من أروع حكم علي بن أبي طالب عن الصيام.

  • الصيام إجتناب المحارم كما يمتنع الرجل من الطعام والشراب.
  • لو كان الدين بالرأي لكان مسح باطن القدم أولى من ظاهره.
  • البخيل يعيش في الدنيا عيش الفقراء، و يحاسب في الآخرة حساب الأغنياء.
  • الإيمان معرفة بالقلب، وإقرار باللسان وعمل بالأركان.
  • التقوى هي الخوف من الجليل، والعمل بالتنزيل، والرضا بالقليل، والاستعداد ليوم الرحيل.
  • دع الحرص على الدنيا وفي العيش فلا تطمع ولا تجمع من المال فلا تدري لمن تجمع.

وبعد أن وصلنا بحضراتكم للنهاية أود أن تكونوا قد استمتعتم معنا بهذه المعلومات وتشاركونا بأقوال وحكم إضافية لسيدنا علي بن أبي طالب عن الصيام من خلال وضع تعليق في أسفل هذا المقال.

  • ميادة احمد
  • منذ 4 سنوات
  • اقوال وحكم

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.