التخطي إلى المحتوى

أعشاب مفيدة للحامل وولادة سهلة في فترة الحمل والولادة تمر المرأة الحامل بمراحل تعب كثيرة ومتنوعة منذ بداية الشهر الأول حتى موعد الولادة مثل القيء والغثيان والكثير من الأمور المزعجة، وأثبت الأطباء أن الأعشاب لها تأثير كبير في معالجة الأمراض التي تصاحب الحمل والولادة مثل الغثيان والبواسير والأرق والدوالي و إنقباضات الرحم .

أعشاب مفيدة للحامل

تتساءل السيدات الحوامل هل تناول الأعشاب خلال فترة الحمل تكون آمنه ومفيدة وذلك نظراً لآن الحامل لا تتناول الأدوية كثيراً خلال فترة الحمل ، وأنها معرضة إلي الإصابة بنزلات البرد والكحة وغيرها من الأمراض وأن الأبحاث قد أثبتت بأن تناول الأعشاب عند الإصابة بتلك الأمراض أو غيرها ليس لها أعراض جانبية .

يجب أن تتجنب الحامل تناول مشروبات الأعشاب خلال الشهور الثلاثة الأولي للحمل غير في حالة الضرورة القصوى فمثلاً يمكن تناول الزنجبيل في علاج الغثيان ، ويجب على الحامل أن لا يستخدمون غير الأعشاب المعروفة حتى تكون آمنة لهم أثناء فترة الحمل .

الزنجبيل خلال شهور الحمل

خلال شهور الحمل الأولي تشعر الحامل بحالة من القيء والغثيان في الصباح والأمر يزداد سوءًا في حالة ركوب السيارة ورائحة الأدخنة التي تسبب لها الشعور المضاعف بالغثيان ، وأن الزنجبيل يعتبر نوع من أنواع التوابل ويستخدم في الطهي ولكنه من الأعشاب المفيدة والآمنة للحامل للشفاء من العديد من الأمراض .

أوراق التوت الأحمر

لسهولة عملية الولادة يمكن أن تتناول السيدة الحامل ذلك العشب وهو غني بالمعادن كما أنها تمد جسم الإنسان بالطاقة كما أنها تفيد في حالة حركة الرحم التي تصاحب الولادة ، ويعمل على تسهيل الولادة الطبيعية .

فتجد الحامل أن طعم أوراق التوت غير مستحب فيمكن أن تقوم بإضافته إلى النعناع أو الشاي ، حتي تتغلب علي ذلك الطعم كما ينصح بشرب ذلك العشب في الثلث الأخير للحمل وأن الجرعة التي يمكن أن تتناولها الحامل هي من كوب أو كوبان في اليوم .

نبات الإشنسا

نبات الإشنسا يفيد السيدة الحامل في الوقاية من الإصابة بنزلات البرد وعند الشعور بضيق في التنفس وتهيج في الأنف فيمكن أن تستخدم نبات الإشنسا ، حتى يقلل من حدتها كما أن مفعوله يعالج حالات الصداع التي تصاحب السعال كما أنه يوجد كبسولات مصنوعة من نبات الإشنسا ويمكن استخدامها بدلاً من تناول المشروب .

التوت البري

يعالج التوت البري حالات التهاب المسالك البولية حيث أنه مرض شائع عند الحوامل بشكل كبير والأطباء تقوم بعلاجه عن طريق تناول المضادات الحيوية طوال فترة الحمل حتى تقلل من الالتهابات وقد أثبتت بعض الدراسات الطبية بأنه يستخدم في منع عدوى المسالك البولية وفي نفس الوقت فإن المضادات الحيوية تكون ضرورية .

والجدير بالذكر أن المضادات الحيوية خلال فترة الحمل يكون لها عواقب على الطفل والتوت البري يمكن إستخدامه علي شكل عصير ، أو يضاف له عصير التفاح للحصول على طعم أفضل ويوجد كبسولات مصنوعة من التوت البري ولكن يجب تناولها بعد إستشارة الطبيب .

البابونج

يعمل البابونج على تحسين النوم عند الحامل حيث أنها تشعر في كثير من الأوقات باضطرابات عند النوم وذلك بسبب المخاوف والتفكير في الولادة وتزداد تلك الحالة في نهاية الحمل ، وأن البابونج يساعد على الاسترخاء ويهدئ من حدة الآلام في البطن ويمكن أن تتناول الحامل عدد غير محدد من البابونج كل يوم ، ولكن الموصى به أن تتناول كوبان في المساء قبل النوم ولا تتناول الشاي أو القهوة بعد تناوله حتى تستمتع بالنوم المريح والهادئ .

نصائح

يوجد فوائد كثيرة للأعشاب ويمكن أن تتناولها الحامل في فترة الحمل بكل آمان وبدون قلق علي الجنين ، كما أن الأعشاب تعالج الكثير من المشاكل ويجب عند إستخدام الأعشاب أن لا تٌفرط في إستخدامها.

ويوجد أنواع أخري من الأعشاب لم نذكرها مفيدة في الحمل والولادة وتفيد الجنين أيضاً وتساعد علي نموه بشكل طبيعي ، ويجب الرجوع إلي الطبيب عند اللجوء إلى تناول تلك الأعشاب .

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *