التخطي إلى المحتوى

أسرار سورة الفجر وفضل تلاوتها عبر موقع محتوى, سورة الفجر إحدى السور المكية التي لم يذكر فيها اسم الله عز وجل، نزلت هذه السورة المباركة بعد سورة الليل وعدد آياتها 30 آية كما أنها إحدى السور القرآنية التي تقع في الجزء الأخير من القرآن الكريم وهو الجزء الثلاثين.

بدأ الله عز وجل في هذه السورة بالقسم بالفجر والليالي العشر وهي ليالي العشر من ذي الحجة، وأهم ما تضمنته هذه السورة المكية هي تكذيب الأمم السابقة للمرسلين الذين أرسلهم الله عز وجل، تابع معنا المقال لمعرفة سبب نزول السورة وفضل تلاوتها.

فضل سورة الفجر

سبب تسمية السورة بالفجر

بدأت هذه السورة بالقسم بوقت الفجر ولهذا سميت السورة بهذا الاسم يتضح اسم السورة من مطلعها مثل الكثير من سور القرآن الكريم، من المؤكد أن هذه السورة لها أسباب نزول لم تنزل هباءا وإنما نزلت لسبب، يذكر أن السبب في نزولها هو قيام عثمان بن عفان بشراء بئر رومة حتى يسقي الناس منه بعد أن سأل سيدنا رسول الله صل الله عليه وآله وسلم من يشتري بئر رومة يستعذب به ويسقي الناس منه غفر الله له وحينها أجاب سيدنا عثمان بن عفان بأنه يشتري البئر ليسقي الناس منه وإليكم هذا الحديث الشريف (1).

فضل تلاوة سورة الفجر

فضل سورة الفجر

لم يرد عن رسول الله صل الله عليه وآله وسلم فضل خاص في تلاوة آيات سورة الفجر فهي مثل كثير من سور القرآن الكريم لم يرد في شأنها فضل خاص، تلاوة القرآن الكريم لها فضل عظيم نتعلم من قراءة آيات القرآن الكريم الكثير من العبر والعظات، تحتوي سورة الفجر على قصص الأمم السابقين وتكذيبهم المرسلين.

نتعلم من خلال هذه السورة كيف نعبد الله ونخلص في عبادته وحده لا شريك له وأن لا نكون من المكذبين الضالين الجاحدين لنعم الله ضرب الله لنا الكثير من الأمثلة على الأمم المكذبة ومنهم قوم عاد ولابد ان نتعلم من هذه القصص حتى لا يكون مصيرنا كمصير الأمم السابقة المكذبة للمرسلين، أعاذنا الله وإياكم أن تكون من القانطين.

فضل سورة الفجر

فضل صلاة الفجر

أقسم الله عز وجل في مطلع السورة بصلاة الفجر، وفي هذا بيان لأهمية صلاة الفجر وفضلها العظيم، لابد أن نحرص على أداء صلاة الفجر في وقتها وروي عن حضرة سيدنا النبي صل الله عليه وآله وسلم أن من تخلف عن صلاة الفجر ونام حتى يطلع الصبح هذا العبد بال الشيطان في أذنه وهذا ما جعله يتخلف عن صلاة الفجر ولم يؤديها في وقتها(2)، أما من قام صلاة الفجر فهو في ذمة الله عز وجل، احرص أخي المسلم على النوم مبكرا حتى تنعم بصلاة الفجر.

فضل سورة الفجر

البركة في البكور

لا يمكن لأى منا أن ينعم بالتوفيق في حياته طالما لا يؤدي صلاة الفجر في وقتها، أوصانا سيدنا النبي صل الله عليه وآله وسلم بالاستيقاظ مبكرا في البكور بركة لا يمكننا أن نشعر بها طالما نستيقظ متأخرا ونؤخر صلاة الفجر(3)، هل تعلم معني البركة أنك تتمكن من إتمام جميع ما ترغب في إنجازه في يومك بأقل جهد وتعب وفي ذلك توفيق من الله عز وجل، لا تتهاون أخي المسلم في أداء صلاة الفجر حتى تتمكن من اتخاذ القرار الصائب في جميع أمور حياتك.

فضل سورة الفجر

ما ورد في المقال من آيات وأحاديث

(1) وردَ عن عبد الله بنِ عباس -رضي الله عنه- أنَّ النَّبيَّ -صلَّى الله عليه وسلَّم- قال: “من يشتري بئر رومة يستعذب بها غفر الله له، فاشتراها عثمان بن عفان رضي الله عنه، فقالَ: هل لك أن تجعلها سقاية للناس؟، قالَ عثمان: نعم”، فأنزل الله تعالى في عثمان بن عفّان -رضي الله عنه- قولَهُ: “يا أيَّتُها النَّفس المطمئنة * ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً * فَادْخُلِي فِي عِبَادِي * وَادْخُلِي جَنَّتِي” 4)، والله تعالى أعلم.

(2) روى البخاريُّ (1144) ومسلمٌ (774) والنَّسائي (1608) وابن حبان (2562) عن عبداللّه بن مسعود رضي اللّه عنه، قال: ذُكر عند النبيِّ صلى الله عليه وسلم رجلٌ، فقيل: ما زال نائمًا حتَّى أصبح، ما قام إلى الصَّلاة، فقال: ((ذاك رجلٌ بال الشَّيطان في أذنه)).

(3) قال سيدنا رسول الله صل الله عليه وآله وسلم في الحديث الشريف: ((اللهم بارِك لأمَّتي في بكورها)).

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *