التخطي إلى المحتوى

موضوع تعبير عن مدينة الإسكندرية 2021 عبر موقع محتوى, لمدينة الإسكندرية أهمية كبيرة على مر العصور فهي منارة ثقافية وحضارية وهو ما جعلها عروس البحر المتوسط ودرة المدن المصرية لأنها الأجمل والأعظم والأعراق فهي عاصمة مصر الأولي منذ الفتح الإسلامي لمصر علي يد عمرو بن العاص الذي اتخذ من مدينة الفسطاط عاصمة له وتعتبر العاصمة الثانية لمصر بعد القاهرة وتقع في الركن الغربي للدلتا ويحدها من الشمال البحر المتوسط ومن الجنوب بحيرة مريوط ويحدها من الغرب محافظة مطروح ومن الشرق أبو قير ومدينة إدكو .

تعتبر مدينة الإسكندرية هي المصيف الرسمي للمصريين منذ مطلع القرن التاسع عشر وكذلك فهي وجهة الأوروبيين للسياحة لذلك فهي تعتبر ملتقى للكثير من الحضارات والثقافات ،وسوف نقدم لكم الأن في هذا المقال من خلال موقع محتوى موضوع تعبير عن مدينة الإسكندرية بالعناصر جديد 2021 مناسب لجميع المراحل التعليمية سواء كانت المرحلة الإبتدائية أو الإعدادية وصولا للمرحلة الثانوية العامة .

مقدمة عن مدينة الإسكندرية

تأسست مدينة الإسكندرية عام 333 قبل الميلاد على يد الإسكندر المقدوني الأكبر بعدما أمر بردم البحر الذي يفصل بين جزيرة فارس الموجودة وسط البحر المتوسط و قرية راقودة الموجودة على الشط وكان الغرض من هذه المدينة أن تكون نقطة الربط بين مقدونيا ومصر ،لذلك قام بتكليف المهندس اليوناني دينوقراطيس ببناء المدينة علي الطراز الإغريقي وقد أصبحت هذه المدينة بمرور الوقت أكبر مدن البحر المتوسط .

كما أنها أصبحت إشعاع حضاري كبير بعد أن تم إنشاء مكتبتها الكبيرة التي أصبحت أكبر مكتبة عامة عاصرتها الحضارات القديمة ،اشتهرت أيضا مدينة الإسكندرية بجامعتها العظيمة التي ضمت الكثير من العلماء والأساتذة والفلاسفة في جميع المجالات .

صور عن الاسكندرية

المعالم الأثرية في الإسكندرية

تتمتع الإسكندرية بطقس معتدل صيفا وممطر شتاءا وهو ما يجعلها مدينة سياحية للمصريين على وجه التحديد في فصل الصيف هذه الصفات جعلتها عاصمة ثانية ومقر للحاكم المصري في فصل الصيف في عهد الملكية ،حازت مدينة الإسكندرية باهتمام كبيرة من محمد علي وخلفائه وهو ما جعلها وجهة للأوروبيين لذلك عرفت بإسم مدينة الثقافات المتعددة .

تحتوي الإسكندرية على الكثير من الأماكن السياحية والأثرية والتي يقصد السياح زيارتها مثل حدائق المنتزة وكانت هذه الحدائق مصممة للغناء فيها في العهد الملكي وتحتوي علي مجموعة كبيرة من المعالم التي تميز هذا العهد حيث تم بنائها على الطراز الأوربي وكذلك حدائق أنطونيادس وكانت تضم الكثير من الأشجار النادرة وتعتبر من أجمل حدائق العالم في القرن العشرين .

آثار مدينة الإسكندرية

تضم مدينة الإسكندرية مجموعة كبيرة من الأثار للعصور المختلفة والتي تدل على عظمة كل عصر مثل الآثار الرومانية والتي تتمثل في عمود السواري والمسرح الروماني ومقابر كوم الشقافة وبقايا معبد السرابيوم إلى جانب الكثير من الأثار التي غرقت تحت المياه ،وكذلك الأثار الإسلامية والتي تتمثل في قلعة قايتباي وسور الإسكندرية إلي جانب المساجد التاريخية مثل مسجد أبو العباس ومسجد تربالة الذي يعتبر أقدم المساجد المعلقة في مصر ومسجد البوصيري .

تحتوي أيضا على الكثير من الأثار المسيحية مثل كاتدرائية الأقباط الأرثوذوكس إلي جانب الكثير من الكنائس والكاتدرائيات الأثرية ،حيث كان لكنيسة الإسكندرية دورا كبيرا في نشر الديانة المسيحية في هذا العصر ،بالإضافة إلى احتوائها على الكثير من الأثار اليهودية المتمثلة في المعابد وحارة اليهود المشهورة ،وفي العصر الحديث قام المصريون بإعادة بناء مكتبة الإسكندرية في موقع قريب من المكتبة التاريخية القديمة .

صور عن الاسكندرية

يمكنكم الأن مشاركتنا وكتابة آرائكم حول هذا الموضوع الذي نقدمه لكم من خلال موقع محتوى في صندوق التعليقات أسفل المقال.

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *