أفضل طرق علاج الإمساك فوراً في المنزل

كتب : سمر زينة

هناك طرق متعددة لعلاج الإمساك قد تكون هذه الطرق طبيعية وقد تكون بالأدوية.. إن الإمساك قد يصيب الأشخاص البالغين وقد يُصيب الصغار أيضًا، وهو من الأعراض التي تنتج عن الإصابة بمرضٍ ما.

أشهر طرق علاج الإمساك

إن الإصابة بالإمساك لا تعتبر مرضًا بل إن الإمساك يشير إلى حالة مرضية محددة.. حيث أشارت الدراسات في الغرب أن هناك حوالي 99% يتغوطون بنسبة تتراوح من ثلاثة مرات في اليوم – ثلاث مرات في الأسبوع كحد أدنى.. وذلك لأن الطبيب المعالج يهتم بوتيرة التغوط وكميته للمساعدة في علاج الإمساك.

فقد يلجأ الطبيب إلى علاج الإمساك عن طريق الأدوية.. أو علاج الإمساك في المنزل، إليكم طرق التخلص من الإمساك المختلفة فيما يلي:

العلاج المنزلي للإمساك

إن العلاج المنزلي للإمساك واتباع نمط غذائي صحي يعتبر من أهم طرق العلاج.. ويمكن اتباع الإرشادات والنصائح العلاجية التالية لعلاج الإمساك من خلال التالي:

  • ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة: مثل المشي لفترة قصيرة بشكل يومي، مما يؤدي إلى المساعدة على التخلص من الإمساك وعلاجه.
  • تغيير النمط الغذائي: يجب التركيز على كمية وفيرة من الفواكه والخضراوات التي تحتوي على كميات كبيرة من الألياف الغذائية.
  • شرب السوائل: يجب على الشخص الذي يعاني من الإمساك شرب كميات مناسبة من السوائل، وخاصةً المياه بشكل يومي.
  • الابتعاد عن تناول الكافيين: خاصةً المشروبات التي تحتوي على كميات كبيرة من الكافيين.
  • استخدام دعامة: الحرص على وضع كرسي بلاستيك صغير كدعامة أسفل القدمين عند الجلوس على المرحاض، وذلك حتى يسهل عمل الأمعاء أثناء القيام بالتغوط.
  • التغوط بمواعيد محددة : يجب تحديد موعد بشكل يومي.. للقيام بمحاولة التغوط فيه، وعدم الاستعجال عند القيام بالتغوط.

لا يفوتك أيضًا:  أفضل أنواع برشام الإمساك

علاج الإمساك بالأدوية

قد يصف الطبيب للمريض عدة أنواع من الأدوية التي تساعد على التسهيل من عملية الإخراج.. وسوف نتعرف على معالجة مشكلة الإمساك من خلال التالي:

  • الملينات التناضحية : تعمل هذه الملينات على تحفيز حركة البراز عن طريق القولون من خلال إفراز السوائل الزائد من الأمعاء، كما أنها تعمل على تحفيز حركة الأمعاء.

مثل: هيدروكسيد المغنيسيوم الفموي وسترات المغنيسيوم.. وغير ذلك.

  • المكملات الغذائية الغنية بالألياف: إن هذه الألياف تعمل على جعل البراز أكثر ليونة.. الأمر الذي يسهل عملية الإخراج، مثال لمكملات الألياف البسيليوم (ميتاميوسيل، كونسيل) كما يوجد غيرها الكثير.
  • الأدوية المنبهة : هذه الأدوية تؤدي إلى تقلص الأمعاء، وهي تتمثل في التالي: بيساكوديل وسينوسيدات.
  • منعمات البراز : هذه الأدوية تساعد على ترطيب البراز من خلال سحب الماء من الأمعاء.. مثل: دوكوسات الصوديوم ودوكوسات الكالسيوم.
  • أدوية المزلقات : تعمل المواد المزلقة.. التي تتمثل في الزيوت المعدنية على زيادة قدرة البراز على التحرك من خلال القولون بشكل سهل.
  • الحقن الشرجية والتحاميل : تساعد الحقن الشرجية التي تحتوي على الماء مع الصابون أو بدونه على تنعيم البراز وتنشيط حركة الأمعاء.. كما أن تحاميل الجليسرين أو البيساكوديل تحفز تحريك البراز وطرده خارج الجسم بسهولة من خلال توفير التزليق.
  • الأدوية التي تجذب الماء إلى الأمعاء : هناك الكثير من الأدوية التي يتم وصفها من قبل الطبيب لمعالجة الإمساك المزمن.. مثل: ليناكلوتيد (لينزيس) لوبيبروستون (أميتيزا)، حيث تقوم هذه الأدوية بجذب الماء إلى الأمعاء وإسراع حركتها.

العمليات الجراحية لعلاج الإمساك

قد يلجأ الطبيب للقيام بعلاج الإمساك عن طريق العمليات الجراحية، وهذه الطريقة يتم تطبيقها على الحالات الصعبة التي لا يُمكن علاجها بالأدوية أو تغيير النمط الغذائي.. وتكون هذه الجراحة عبارة عن قطع جزء من القولون في الحالات الحادة من القصور الذاتي للقولون.

فهي تعتبر عملية تتيح المجال للتغوط بصورة بطريقة منتظمة دون المعاناة، ولكن لا تقوم هذه الجراحة بمعالجة المشكلة الرئيسية.

وصفات طبيعية لعلاج الإمساك

هناك بعض الوصفات الطبيعية التي تساعد على الشفاء النهائي من الإمساك بشكل طبيعي.. وهذه الوصفات تتمثل في الفقرات التالية.

وصفة زيت الزيتون لعلاج الإمساك

يعتبر زيت الزيتون من أفضل العلاجات الطبيعية للإمساك.. وذلك لأنه يعمل على تليين الفضلات، وتحسين عمل الجهاز الهضمي بشكل فعال، بالإضافة إلى مساهمة في توسيع الأمعاء، لذا سوف نقدم لكم مكونات هذه الخلطة وطريقة تحضيرها فيما يلي:

مكونات الوصفة

  • ملعقة كبيرة من زيت الزيتون.
  • كوب من عصير الليمون، أو البرتقال (حسب الرغبة).

طريقة التحضير

  1. وضع معلقة من زيت الزيتون على كوب من عصير البرتقال أو الليمون حسب الرغبة.. ويتم مزجه جيدًا.
  2. يتم تناول هذا المشروب على الريق.
  3. يفضل الاستمرار على تناول هذا الخليط للتخلص من مشكلة الإمساك.

وصفة علاج الإمساك بالبرقوق المجفف

إن البرقوق المجفف يساعد على التخلص من الإمساك وعلاجه.. وذلك لأنه يحتوي على مركبات كثيرة تساعد على تحسين عمل الجهاز الهضمي، وبالتالي تعالج الإمساك بشكل طبيعي، لذا سوف نقدم لكم طريقة عمل وصفة البرقوق المجفف ومكوناتها من خلال التالي:

مكونات الوصفة

  • كوب من عصير البرقوق المجفف.
  • كوب من عصير التفاح.
  • كوب من نخالة الشوفان.

طريقة تحضير الوصفة

  1. قم بإحضار المكونات، ومزجها جيدًا في إناء مناسب.. حتى تمام التجانس.
  2. ثم خزن هذا الخليط في وعاء بلاستيك.. وقم بإغلاقه بإحكام، ثم قم بوضعه في الثلاجة.
  3. يتم تناول ملعقة من هذا الخليط مساءً، ويتم شرب بعدها كمية من الماء.
  4. مع الحرص على أخذ الكمية التي يتم تناولها من هذا الخليط بعد فوات أسبوعين من الاستخدام، حتى تصل إلى أربعة ملاعق كبيرة.
  5. يجب الحرص على المداومة على هذه الوصفة للمساعدة على التخلص من الإمساك.

وصفة الزنجبيل والنعناع

إن الزنجبيل من الأعشاب التي تساعد كثيرًا على الشفاء من الإمساك، وخاصة إذا قمنا بإضافته إلى النعناع التي يعمل كملين طبيعي، لذا سوف نتعرف على مكونات وصفة الزنجبيل والنعناع وطريقة تحضيرها فيما يلي:

مكونات الوصفة

  • كوب من الماء.
  • كمية مناسبة من شرائح زنجبيل رفيعة.
  • كمية مناسبة من أوراق النعناع الطازج.

طريقة تحضير الوصفة

  1. يتم إحضار إناء.. ونضع به النعناع والزنجبيل والماء، ويُترك على نار متوسطة الحرارة.
  2. بعد الغليان يُرفع الخليط من على النار، ويغطى ويترك جانبًا حتى يبرد.
  3. يتم تناول كوب من هذا الخليط مرتين صباحًا ومساءً حتى يتم التخلص من الإمساك.

وصفة الليمون لعلاج الإمساك

إن هذه الوصفة تعتبر من الطرق الطبيعية الفعالة لعلاج الإمساك، وذلك لأنه يعمل على تنظيم حركة الأمعاء.. إليكم هذه الوصفة وطريقة تحضيرها في التالي:

مقادير الوصفة

  • عصير حبة من الليمون.
  • كوب من الماء الدافئ

طريقة التحضير

  • قم بإضافة عصير الليمون إلى كوب الماء الدافئ.. والتقليب جيدًا.. حتى تمام التجانس.
  • يتم تناول كوب من هذا الخليط كل يوم صباحًا قبل تناول أي طعام.

كيفية تشخيص الإصابة بالإمساك

إن الطبيب يعتمد في تشخيص حالات الإمساك على شكوى المريض.. حيث يقوم الطبيب بطلب عدة فحوصات في حال استمر الإمساك لفترة ثلاثة أشهر، ويتم عمل هذه الفحوصات بعد التأكد من عدم وجود أمراض عضوية.. إليكم هذه الإجراءات فيما يلي:

  • عمل تنظير داخلي.
  • إجراء فحوصات دم.
  • إجراء تصوير بالأشعة.. بعد حقنة تباينية.
  • عمل تخطيط كهربائي لعضلات فتحة الشرج.. وأيضًا لقاع الحوض.. ذلك عن طريق إدخال بالون إلى داخل المستقيم لمعرفة مدى مرونة العضلة، ولتقييم إلى أي درجة يشعر المريض بالألم.
  • التصوير بالأشعة السينية للمستقيم أثناء عملية التغوط.
  • إجراء اختبار الضغط الشرجي المستقيمي.
  • عمل فحص المدة الزمنية للعبور في الأمعاء.

أعراض الإمساك

إن الإمساك من المشاكل التي ينتج عنها أعراض تسبب للمريض عدم الراحة، وهذه الأعراض تساعد الطبيب في تشخيص المشكلة، إليكم هذه الأعراض فيما يلي:

  • التغوط بشكل قليل ومتقطع.
  • بذل جهد كبير أثناء عملية التغوط.
  • المعاناة من صلابة البراز .
  • الإحساس بأن التغوط غير مكتمل، وعدم الشعور بالراحة بعد التغوط.

مخاطر ومضاعفات الإمساك

هناك العديد من المخاطر المحتملة التي تنتج عن الإصابة بالإمساك، لذا يجب على المريض الذي يعاني من الإمساك سرعة علاجه بشكل صحيح.. وذلك للحد من المخاطر التي قد تنتج عنه، إليكم هذه المخاطر فيما يلي:

  • المعاناة من البواسير.
  • الإصابة بالشق الشرجي.
  • الإصابة بتدلي المستقيم.
  • حدوث انحشار في البراز.

لا يفوتك أيضًا:  ما هي أسباب الإمساك وعلاجه ومضاعفاته

أسباب تؤدي إلى الإصابة بالإمساك

في إطار طرح علاج الإمساك سوف نتعرف على العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بالإمساك.. حيث إنه في الغالب يكون سبب الإمساك مرض عضوي، أو نتيجة لوجود خلل في الجهاز الهضمي، لذا سوف نتعرف على هذه الأسباب من خلال التالي.

أمراض في سن الطفولة

توجد الكثير من الأمراض التي تُصيب صغار السن، والتي تؤدي بدورها إلى الإصابة بالإمساك، وهذه الأمراض تتمثل في التالي:

  • الإصابة بداء هيرشبرنغ
  • مرض التليف الكيسي: يعتبر من الأمراض الوراثية الذي يتمثل إصابة غدد الإفرازات.. وبالتالي يؤدي إلى الإصابة بالإمساك.
  • تضخم القولون الخلقي: الذي يؤدي إلى الإمساك وينتج عنه ضرر في أعصاب الجهاز الهضمي.

أمراض الأيض

هناك عدد كبير من أمراض الأيض التي تُصيب الإنسان وتؤدي إلى إصابته بالإمساك.. وهذه الأمراض تتمثل فيما يلي:

  • الإصابة بقصور في الغدة الدرقية.
  • الإصابة بداء السكري.
  • المعدلات المرتفعة من الكالسيوم أو البوتاسيوم، والتي توجد في الجسم
  • المعاناة من أورام تؤدي إلى إفراز الهرمونات.
  • المعاناة من الصوديوم الزائد أو المنخفض في الجسم.
  • الإصابة بأمراض الكليتين.
  • المعاناة من قصور في الغدة النخامية.

أمراض الأمعاء الغليظة

هناك العديد من الأمراض التي تسبب الإمساك.. ومنها أمراض الأمعاء الغليظة التي تؤدي إلى الإصابة بالإمساك، والتي تتمثل فيما يلي:

  • مرض انفتال الأمعاء.
  • الشق الشرجي .
  • داء الرتوج.
  • مشكلة التهاب المستقيم.

أمراض في الجهاز العصبي المركزي والمحيطي

هناك الكثير من الأمراض التي تُصيب الجهاز العصبي.. والتي تؤدي بدورها إلى الإصابة بالإمساك.. ومن هذه الأمراض ما يلي:

  • مرض باركنسون.
  • الإصابة بأورام في الدماغ.
  • التعرض لأضرار في الدماغ أو في العمود الفقري.
  • السكتة الدماغية.
  • الإصابة بالخرف.

أسباب الإمساك الوظيفي

في إطار عرض طرق علاج الإصابة بالإمساك سوف نتعرف على أسباب الإمساك الوظيفي التي تتمثل فيما يأتي.

القصور الذاتي للقولون

هو عبارة عن الإصابة بهبوط في حركة للأمعاء الغليظة الذي يحدث نتيجة لانخفاض وتيرة إخراج الفضلات عن المعدل الطبيعي، حيث إنه في أغلب الحالات توجد الإصابة في عصب الحوض أو في الجهاز العصبي للقولون، وتكون في حالات نادرة إصابة في عضلة القولون بذاته.

إمساك متداخل

تكمن هذه المشكلة في الإصابة بهبوط في وظائف القولون.. الأمر الذي ينتج عنه المعاناة من الاضطرابات في عملية التغوط.

اضطراب في تفريغ القولون

بعد التعرف على طرق الشفاء من الإمساك، سوف نتعرف على الاضطرابات في تفريغ القولون، والتي تتضمن الصعوبات التي يعيشها الشخص أثناء التغوط.. وينتج عنها الإصابة بالحالات التالية:

  • عسر التغوط: وهي حالة تنقبض فيها عضلات فتحة الشرج وقاع الحوض خلال عملية التغوط، بدلًا من الارتخاء.
  • الإصابة بهبوط في عضلات قاع الحوض.
  • حدوث هبوط في الأعضاء المختلفة من منطقة الحوض على المستقيم أثناء عملية التغوط.
  • قيلة مستقيمية : هو عبارة عن جيب يظهر أثناء عملية التغوط، ويحدث نتيجة للإصابة بضرر في الحاجز الفاصل بين منطقتي المهبل والمستقيم.

لا يفوتك أيضًا:  دواء سكيلاكس لعلاج الإمساك وتفريغ الامعاء Skilax

تناول بعض الأدوية

بعد توضيح علاج الإمساك سوف نتعرف على بعض الأدوية التي تؤدي إلى الإصابة بالإمساك، إليكم هذه الأدوية فيما يلي:

  • أدوية لعلاج ارتفاع ضغط الدم.
  • أدوية مدرات البول.
  • الأدوية المسكنة للألم.
  • مضادات الاكتئاب .

طرق علاج الإمساك كثيرة ومختلفة.. منها الطرق الطبيعية وتغيير نمط الحياة، ومنها الأدوية التي يقوم الطبيب بوصفها.. وأحيانًا يلجأ الطبيب إلى إجراء تدخل جراحي لعلاج الإمساك .

هل كان المقال مفيداََ ؟

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.