التخطي إلى المحتوى
علاج والوقاية من الالتهاب الرئوي عند الرضع
علاج الالتهاب الرئوي

علاج الالتهاب الرئوي عند الرضع عبر موقع محتوى، وهو أحد الأمراض التنفسية الشائعة التي تصيب الرئتين، وهو عبارة عن حدوث التهابات في الأنسجة الخاصة بالرئة والناتجة عن إصابتها بأحد الميكروبات، وينقسم هذا المرض إلى ثلاثة أنواع هما الالتهاب البكتيري والالتهاب الفيروسي والالتهاب الفطري، وتزداد فرص الإصابة به بالنسبة للأطفال الذين تقل أعمارهم عن عامين، ويأتي هذا المرض في مقدمة الأمراض المسببة للوفاة، وهذا ما يستوجب الوقاية منه، فما هي طرق الوقاية من الالتهاب الرئوي وما أساليب علاجه وأسبابه والأعراض المصاحبة له، كل ذلك سنتعرف عليه بالتفصيل في هذه المقالة.

أهم أسباب الالتهاب الرئوي للرضع

أسباب الالتهاب الرئوي

يمكن توضيح أهم أسباب الإصابة بالالتهاب الرئوي على النحو التالي:

  • العدوي الناتجة عن استنشاق هواء محمل بالبكتيريا والميكروبات.
  • الإصابة ببعض الأمراض المزمنة والتي منها الربو وأمراض القلب.
  • الفيروسات مثل فيروس الإنفلونزا.
  • وجود تشوهات خلقية.
  • وجود ميكروب معين بالجلد.
  • وجود مشاكل في منطقة الرئة.
  • ضعف الجهاز المناعي للجسم..
  • التحسس الصدري.
  • سوء التغذية.
  • الفطريات.

أعراض الالتهاب الرئوي عند الرضع

أعراض الالتهاب الرئوي

يمكن توضيح أهم أعراض الالتهاب الرئوي للرضع على النحو التالي:

  • السعال والتي تكون في البداية سعال جاف جافة ثم يصاحبه بلغم.
  • الشعور بألم في منطقة الصدر وصعوبة التنفس.
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • حدوث تشنج في منطقة الرقبة.
  • التنفس السريع والذي يصاحبه صفير في الصدر.
  • الضعف العام والتعب والأعياء الشديد.
  • رعشة في الجسم.
  • سرعة دقات القلب.

طرق علاج الالتهاب الرئوي للرضع

يمكن علاج مرض الالتهاب الرئوي عند الرضع عن طريق إتباع الطرق التالية:

  • استخدام المضادات الحيوية، والتي تعتبر من اهم الطرق العلاجية المتبعة للتخلص من هذا المرض، وهي إما أن تؤخذ عن طريق الفم أو الوريد، وهذا يعتمد أساسًا علي عمر الطفل وحالته الصحية ومدي شدة المرض، ويلاحظ تحسن حالة المريض خلال ثلاثة إلى أربعة أيام من بدء العلاج.
  • استخدام الأدوية التي تعمل على خفض درجة حرارة الجسم، والمسكنات  مثل الأسيتامينوفين. لتقليل الشعور بالألم.
  • إعطاء الأوكسجين، فعندما تلاحظ الأم وجود ضيق أو سرعة في التنفس لدي طفلها فعليها عليها بإبلاغ الطبيب المعالج علي الفور، لأن حالته قد تستدعي إعطاء الأوكسجين له.
  • تناول السوائل بكثرة، إذ يجب على الأم أن تحرص على إعطاء طفلها   كمية كافية من السوائل، فذلك يفيد كثيرا في علاج المرض والتخلص منه.
  • الالتزام بالراحة التامة وتجنب القيام بأي مجهود، لأن ذلك يؤخر عملية الشفاء.

الوقاية من الالتهاب الرئوي للرضع

الوقاية من الالتهاب الرئوي

  • الابتعاد عن كافة مصادر العدوي بالميكروبات، وعدم التعرض للملوثات البيئية، وتجنب التواجد في الأماكن المزدحمة.
  • الاهتمام بالتغذية السليمة للطفل وتقديم الغذاء الصحي المناسب له الذي يقوي جهاز المناعة لديه، وبالتالي يكون أكثر قدرة على مقاومة الأمراض والدفاع عن الجسم.
  • ضرورة الاهتمام بالعلاج المناسب الذي يصفه الطبيب في حالة الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا والعدوى الفيروسية.
  • الاهتمام بالنظافة الشخصية للوقاية من عدوي الجهاز التنفسي المسببة لهذا المرض.
  • ومن الممكن اللجوء إلى إعطاء الطفل أحد المضادات الحيوية والذي يطلق عليه الكوتريموكسازول، والذي يقي من الإصابة بهذا المرض.

خطورة إهمال مرض الالتهاب الرئوي

قد يتسبب هذا المرض إذا تم إهمال علاجه في حدوث مضاعفات خطيرة والتي منها ما يلي:

  • الإصابة بالتهابات في غشاء القلب.
  • التهابات المفاصل والعظام.
  • حدوث تقيح أو خراج في الرئة.
  • الإصابة بالالتهاب السحائي.
  • التهابات الأذن الوسطي.

وبذلك نكون قد ذكرنا لكم علاج الالتهاب الرئوي عند الرضع، يسعدنا تواصلكم معنا من خلال موقعنا موقع محتوى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *