ما هو مرض السل

يعتبر مرض السل من أكثر الأمراض الخطيرة التي تلحق بالرئتين، علاوة على ذلك يسهل انتقاله للآخرين من خلال الرذاذ الذي ينطلق مع العطس، وفي الواقع ارتفعت الحالات التي ينتقل لهّا المرض في الآونة الأخيرة وبالأخص في الدول النامية، والسبب في ذلك يرجع لتفشي مرض نقص المناعة الذي يجعل المناعة ضعيفة عند من يصاب به، فلا يتمكن جهاز المناعة من التصدي للجراثيم أو الفتك بها.

أعراض مرض السل

تظهر على الفرد المصاب بمرض الدرن العديد من الأعراض، التي تتطلب الرعاية والعزلة التامة، وهي كالتالي:

السعال

  • تواجه الشخص الذي يعاني من السل مشكلة السعال المستمر، والتي تدوم لمدة ثلاثة أسابيع ويأتي مع السعال بعض قطرات الدم في الكثير من الأحيان.

أوجاع الصدر

  • يشعر المريض بألم شديد في الصدر، علاوة على ذلك يرافقه الضعف والأرق المستمر.

فقدان الوزن

  • يفقد مريض السل شهيته ولا يتمكن من تناول الأغذية التي تمد الجسم بالطاقة وتزيد من مناعته، وينتج عن ذلك فقدان الشخص قدر كبير من وزنه.

الحمى والقشعريرة

  • تجتاح الجسد الحمى حيث يسخن جسم المريض بشكل ملحوظ، ويشّعر بقشعريرة طوال اليوم.

كثرة العرق

  • يعرق جسم مريض السل باستمرار ويشعر بحرارة عالية، وبالأخص حينما يأتي الليل.

مرض السل

أسباب مرض السل

مرض الدرن من الأمراض المعدية التي تتسلل من شخص لغيره من خلال السعال الذي يصدر من المريض ويتلقاه الشخص السليم الذي يجلس أمامه دون ارتداء كمامة تمنع تسَلله لداخل الفم أو الأنف، علاوة على ذلك تكون العدوى عن طريق التعامل بشكل مباشر مع البكتيريا المسببة له مثل لمس الرذاذ الخارج من فم المريض.

ولا يمكن أن ينتقل هذا المرض من خلال المصافحة أو دخول دورة المياه خلف الشخص المصاب أو المشاركة في المأكولات، أو الجلوس في مكان المريض، إنما التعامل اليومي المباشر الذي يحدث بين المصاب والشخص المعافى يكون السبب الأساسي في نقل العدوى.

الأشخاص المعرضين للإصابة بالسل

ينتقل مرض السل بصورة أسرع للعديد من الأفراد دون غيرهم، لذا يجب أخذ الحيطة والانتباه، وهم كالتالي:

مرضى السكري

  • يلتقط مريض السكري العدوى من الشخص المريض سريعًا إن اختلط به، كما أن الأفراد الذين لديهم سوء تغذية يحدث لهم نفس الأمر.

المدمنين

  • يستطيع مرض السل اختراق الرئتين بسهولة لدى المدمنين والذين اعتادوا على التدخين.

نقص المناعة

  • يتمكن السل من التسلل للأشخاص الذين يعانون من الأمراض المناعية، علاوة على ذلك يتسبب في وفاة الكثير منهم.

مرضى السرطان

  • يسهل دخول السل إلى جسم الشخص الذي يعاني من السرطان وكذلك من لديه مشكلات في الكلى، علاوة على الأفراد الذين زرعوا أعضاء.

متناولي الأدوية

  • المرضى الذين يتناولون علاجات الصدفية والروماتيزم ومرض الذئبة، يتمكن منهم السل أكثر من غيرهم.

المسافرين

  • يهاجم مرض السل الأفراد الذين يسافرون إلى البلاد التي تتضمن قدر كبير من المرضى، على سبيل المثال جنوب أفريقيا وروسيا.

مجال الرعاية

  • قد يتعرض الأشخاص الذين يداون مرض السل في المستشفيات بهذا المرض نتيجة كثرة الاحتكاك معهم.

مؤسسات الرعاية

  • يتعرض من يعيش في واحدة من مؤسسات الرعاية لمرض السل بشكل أسرع، وأبرزها السجون ودار المعجزة.

مرض السل

أنواع مرض السل

يعد مرض السل من أكثر الأمراض الخطيرة التي تفتك بحياة الإنسان، ويتواجد في الحياة على صورتين؛ وهم كالتالي:

السل الكامن

  • يستطيع السل الكامن التعايش داخل الجسم دون ظهور أي علامات تدل على المرض، حيث تستطيع مناعة الجسم منعه من النمو والانتشار، وبذلك لا يكون من الأمراض الشديدة.
  • يفضل علاج السل الكامن سريعا، حتى لا يتحول إلى نشط وتبدأ الأعراض في الظهور ويزداد الأمر خطورة.

السل النشط

  • تنشط البكتيريا وتصبح أكثر خطورة على صحة الإنسان، حينما لا يتمكن جهاز المناعة من التصدي لها، ويعد هذا النوع الأكثر انتشارًا وضرراً على المحيطين بالمريض.
  • يظهر السل النشط على المريض خلال الشهر الأول من الإصابة به عند أصحاب المناعة الضعيفة، ويتأخر بروزه إلى عام عند أصحاب المناعة القوية.

مضاعفات مرض السل

مرض السل من الأسقام القاتلة التي تنهي حياة المريض، ولها تأثير عظيم على رئتيه، علاوة على ذلك يساهم في إضعاف الخلايا والأنسجة المنتشرة في الجسم، ومن أشهر المضاعفات التي يسببها ما يلي:

اضطرابات القلب

  • يتسلل مرض السل إلى أنسجة القلب، وينتج عن ذلك التهابات حادة في المنطقة المحيطة، ومن جهة أخرى تتجمع السوائل التي تمنع القلب من ضخ الدم مثل المعتاد.
  • الاضطرابات القلبية التي تنتج عن السل تتسبب في موت المريض إن لم يتمكن من تطبيق العلاج الملائم.

تورم الأغشية

  • يحدث تورم الأغشية العليا للمخ، والتي يترتب عليها الشعور بصداع مستمر قد يدوم لعدة أسابيع، علاوة على ذلك يصاب الشخص بتغيرات ذهنية.

العمود الفقري

  • يشعر مريض السل بوجع حاد في الظهر وأحيانا يصل الأمر إلى تيبس وألم في العمود الفقري.

تضرر المفاصل

  • يحدث ضرر شديد في المفاصل، علاوة على ذلك يلتهب الوركين ويشعر الشخص بوجع حاد في الساقين.

تأثر الكبد

  • يتأثر الكبد بمرض السل، فلا يتمكن من تنقية الدم وتنظيفه من الملوثات التي تلحق به، علاوة على ذلك يحدث خلل بالكلى ولا تتمكن من القيام بدورها.

كيفية التعايش مع مرض الدرن

يمكن أن يتعايش الشخص مع مرض السل مع أخذ العلاجات اللازمة بتطبيق ما يلي:

اتباع التعليمات

  • يجب اتباع كافة الإرشادات التي ينصح بها الطبيب من أجل حماية المريض والمحيطين به.

تناول العلاج

  • يتعين على المريض تناول العلاج الذي أوصى به الطبيب حسب الجرعات المشار إليها.

المكملات الغذائية

  • سؤال الطبيب عن المكملات الغذائية المناسبة لهذا المرض، حتى تصير فاعلية العلاج أفضل.

الطعام المتوازن

  • أكثر ما يحتاج له مريض السل هو الغذاء المتوازن الذي يساعد المريض على الشفاء.

النظافة الشخصية

  • يفضل أن يهتم المريض بالنظافة الشخصية مثل غسل اليدين وتنظيف الأسنان والاستحمام.

التعامل بحرص

  • يفضل التعامل بحرص مع الآخرين وارتداء الكمامة عند الخروج من المنزل.

اقرأ أيضاً:  ما هو مرض جدري القرود وكيف ينتشر؟

علاج مرض السل

يتطلب مرض السل أخذ العلاج لفترة تصل من ستة أشهر وحتى تسعة ومن الجيد الانتظام على كافة أنواع العلاجات حتى يتم التعافي التام، وقد تم اعتماد العديد من الأدوية التي تُساند في التعافي من السل، أبرزها ما يلي:

بيرازيناميد يقوم بقتل البكتيريا المتسببة في وجود السل ويستعمله الكبار والصغار.
ريفامبين يساعد على قتل الالتهابات البكتيرية التي تتسبب في وجود السل الذي ينتج عن العدوى.
أيزونيازيد يستعمل لعلاج السل بنوعيه الكامن والنّشط، ويمكن استعماله للصغار أيضًا.
إيثامبيوتول يساند في التعافي من السل الرئوي حيث يقوم بالتصدي للبكتيريا التي تتغلغل في الجسم.

اقرأ أيضاً:  ما هو سبب كثرة مرض متلازمة تعرج الشرايين

الوقاية من مرض السل

يمكن الوقاية من مرض السل مبكرا وبالأخص إن كان الشخص يعيش في بلاد ينتشر فيها هذا المرض بكثرة، ومن أبرز صور الوقاية ما يلي:

البقاء في المنزل

  • يفضل أن يبقى الشخص الذي اختلط بأي مريض يحمل داء السل في المنزل حتى يتأكد من سلامته الصحية أولا قبل الاختلاط بالآخرين.
  • إن تبين أن المختلط التقط المرض عليه اتباع كافة إرشادات الطبيب وأخذ الأدوية المناسبة والاستمرار في العزلة.

تهوية الغرفة

  • يفضل تهوية المكان الذي سبق وأن جلس فيه شخص مصاب بالسل، علاوة على تطهير الأرضية والجدران وكافة المفروشات التي تنطوي عليها الغرفة.

استخدام المروحة

  • يفضل استعمال المروحة عندما يكون الطقس حار، حتى يتم طرد الهواء الملوث برذاذ المريض.

تغطية الفم

  • يجب تزويد المريض بمنديل عند السعال حتى يحجب أي رذاذ خارج من الفم، علاوة على وضع المناديل في أكياس وإلقائها بعيدا عن المنزل.

عمل الفحوصات

  • يفضل عمل فحص شامل للتأكد من سلامة الشخص المختلط لمريض السل، كما يتعين على من أنهى العلاج التأكد من الشفاء قبل الرجوع للحياة الطبيعية.

اقرأ أيضاً:  افضل 6 طرق علاج مرض عين السمك

يعتبر مرض السل من أشهر الأمراض المعدية التي تلحق بالرئتين، وله أعراض عديدة منها السعال وفقدان الوزن وكثرة التعرق، وينشأ من الاختلاط بشخص مصاب ويعتبر كل من المدمنين ومرضى السكري ومن يعملون في الأماكن التي يتواجد بها مرضى السل من أكثر الأشخاص الذين يصابون بالعدوى، ويوجد نوعين منه الكامن الذي لا ينتشر والنشط الذي يتفشى سريعاً.

قدمنا لكم أهم المعلومات عن ما هو مرض السل، نتمنى أن نكون قد افدناكم راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة وسوف يتم الرد عليها في أقرب وقت.

  • hala wagdy
  • منذ 4 أشهر
  • فوازير و أسئلة

اسئلة شائعة

  • ما هو السل؟

    هو عبارة عن مرض معدي سببه المتفطرة السلية حيث يؤثر على الرئتين

  • هل يمكن الشفاء من مرض السل؟

    نعم فَنسبة الشفاء منه تفوق الـ 90%

  • هل مرض السل يقتل؟

    يعتبر من الأمراض الخطيرة والمعدية التي تسبب الوفاة

  • ما هو سبب مرض السل؟

    ينتج عن بكتيريا تنتشر في الهواء

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.