التخطي إلى المحتوى
قصة الاميرة النائمة 2019
الاميرة النائمة

قصة الاميرة النائمة 2019 عبر موقع محتوى, الاميرة النائمة قصة أسطورية، تم تعديل نهايتها لتتناسب مع عقول الصغار، ولتأخذ تصريح بعرضها كفيلم رسوم متحركة لشركة ديزني، يُحكى أن الملك العادل كان يعيش في قصر بعيد في وسط الغابة، كان يحكم المملكة بالعدل بين الناس، لهذا أحبه الجميع، وذات يوم تمني الملك أن يرُزق بفتاة تشبه في بياضها الثلج، فكان ما تمنى مستجاب، فقد أنجبت له الملكة فتاة، وأطلق عليها بياض الثلج.

الاميرة النائمة

أحب الملك فتاته الصغيرة بشدة، ولكن أشفق عليها بعد موت والدتها، وكان مشغول في الحروب والمعارك، لهذا تزوج من سيدة شديدة الجمال، وكانت هذه السيدة قد عثرت على مرآة سحرية في وسط الغابة، كانت تضعها في غرفتها، وكل يوم تسألها هل هناك من هي أجمل مني، كانت المرايا شريرة، كانت الساحرة شريرة هي من صنعتها، لهذا أجابتها المرايا أن بياض الثلج هي أجمل منك.

الاميرة النائمة

بياض الثلج في الغابة

أرسلت الملكة بياض الثلج للتجول في الغابة، بعد أن أقنعتها بتغيير جو من روتين القصر، وافقت الاميرة النائمة ولكنها لم تكن تعرف ما كان ينتظرها في الخارج، وأثناء تجولها، كان يتبعها صياد، أرسلته الملكة لكي يقتلها بأمر من المرآة السحرية، التي أقنعت الملكة أن تقتل بياض الثلج، لتصبح أجمل امرأة في العالم، بعد ذلك قام الصياد بمحاولة قتل الأميرة، لكنها هربت في الغابة، وبحث عنها لم يجدها.

خاف الصياد من معاقبة الملكة له، لهذا قاد بمطاردة غزالة وأخذ قلبها، وقام بوضع القلب في صندوق وأرسله إلى الملكة وأقنعها بأنها قتل بياض الثلج، لكن المرايا السحرية وجدت أن الفتاة تهرب في الغابة وتدخل لمنزل الأقزام، وعندما سألت الملكة المرآة من هي أجمل مني، أجابتها أنها بياض الثلج، وعليها أن تذهب وتقتلها بتفاحة مسحورة.

الأميرة والأقزام السبعة

استجابت الملكة بتأثير السحر لرغبة المرايا السحرية، وقتها كانت الاميرة النائمة بالفعل في منزل الأقزام، وقد وعدتهم أن تجلس معهم مقابل تنظيف المنزل، وهم يتولون حمايتها من الملكة، أحب الأقزام الأميرة بشدة، وبعدها ذهبوا للعمل، وحضرت الملكة متنكرة في ملابس امرأة قذرة عجوز تبحث عن المال وتبيع التفاح.

بياض الثلج والأمير

أرادت الاميرة النائمة أن تساعد هذه العجوز، لهذا أعطتها الكثير من المال، وأخذت منها التفاحة، ولكن بمجرد أن تناولتها ذهبت في نوم عميق، عاد الأقزام من عملهم ظنوا أن الأميرة ماتت، لم يتمكنوا من دفنها لأنها كانت شديدة الجمال، ولكنهم وضعوها في تابوت، وكان وقتها الأميرة يتجول في الغابة، سمع رجال يبكون وعندما ذهب إليهم عرف القصة بأكملها.

قام الأمير تقبيل الاميرة النائمة ولكنها استيقظت من نومها وتزوجها، بعد عودة الملك من الحروب، عرف أمر الملكة كان سوف يعاقبها، ولكن أكتشف أن السبب هذه المرايا السحرية التي خدعتها بالجمال ووقعت تحت تأثير سحرها وشرها، فأمر الملك بكسر المرايا وتخلص من شرها، وانتهي السحر من الملكة، وعاش الجميع في حب وسعادة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *