التخطي إلى المحتوى

تعد حبوب تأخير الدورة بريمولوت (Primolut) من الأدوية الطبية الفعالة في عدة مجالات، وبصفة خاصة لعلاج اضطرابات الدورة الشهرية الناتجة عن  خلل بعض الهرمونات، وذلك بسبب احتوائها على المادة الفعالة “النوريثيستيرون“، وقد لوحظ تأثيرها الإيجابي لعلاج مشكلة الدورة، ولكن قبل استخدامها لابد من استشارة الطبيب، وكذلك عند التعرض لأي آثار سلبية بعد تناولها، لتجنب أي أضرار صحية.

حبوب تأخير الدورة بريمولوت

بريمولوت هو عبارة عن دواء يُستخدم لعلاج اضطرابات الدورة الشهرية، كما يعدُّ مانعاً للحمل، ويتم تصنيفه ضمن الأدوية الهرمونية الأنثوية.

وتعتبر المادة الفعالة بحبوب بريمولوت هي “نوريثيستيرون“، وهذه المادة الفعالة مُنتمية لمركَبات بروجستيرونية المفعول، حيثُ يشتمل كل قرص على خمسة ملليجرام من هذه المادة.

دواعي استعمال حبوب تأخير الدورة بريمولوت

يتم استخدام Primolut في عدة حالات صحية، ومن أهمها:

  • علاج اضطراب الدورة الشهرية، وعدم انتظامها، الذي يُسبب الألم، ويُصاحبه نزول دم كثير، يمنع عمل المهام اليومية.
  • تُعالج بطانة الرحم المهاجرة، حيثُ في هذه الوضعية هناك بعض أنسجة من بطانة الرحم غير موجودة في أماكنها الطبيعية.
  • علاج متلازمة ما قبل الحيض.
  • علاج تأخير الدورة الشهرية.

اقرأ أيضاً: حبوب بريمولوت (primolut n) متى تنزل الدوره بعدها

موانع استخدام حبوب تأخير الدورة بريمولوت

يوجد بعض الحالات التي يُمنع فيها تناول حبوب Primolut، وهي كالتالي:

  • عندما يعاني الشخص من حساسية ضد مادة نوريثيستيرون أو ضد المواد الأخرى المرتبطة بهذه المادة.
  • في حالات الحمل.
  • أثناء الرضاعة الطبيعية.
  • عند وجود مشاكل في الدورة الدموية.
  • عند الشعور بأعراض تُنبأ بوجود جلطة دموية.
  • في حال التعرض من قبل لصُداع نصفي مع حدوث خلل في الرؤية.
  • عند وجود مرض بالكبد، أو التعافي منه، ولكن أظهرت التحاليل أن الكبد لا يعمل جيداً.
  • وجود أورام في الكبد.
  • الإصابة بمرض السكري، والذين يصاحبه ضرر في الأوعية الدموية.
  • المعاناة من أي أنواع السرطانات، الذي قد تزداد شدته عند تناول أي نوع من الهرمونات.
  • الإصابة بنزيف في الأعضاء التناسلية.
  • عند أخذ الأدوية الخاصة لمعالجة التهاب الكبد سي.
  • يُمنع استعمال بريمولوت لكبار السن.
  • عدم تناوله عند الخضوع لعملية جراحية.
  • يمنع أخذ الدواء عند التعرض لنوبة قلبية من قبل أو سكتة دماغية.

حبوب تأخير الدورة بريمولوت

جرعة حبوب تأخير الدورة بريمولوت

من الضروري تناول هذه الحبوب باستشارة من الطبيب المختص، حيثُ عدد الحبوب التي يجب أخذها وكذلك عدد الأيام، يُحددها على حسب حالة المريض، والجُرعة الشائعة لهذا الدواء على الأغلب تبدأ من قرصين إلى ثلاثة أقراص في اليوم، وبعض الحالات لابد أن تتناول الحبوب كل يوم، ولكن هناك استثناءات.

يتم تناول الحبوب مع كوب من الماء، وعند أخذ جرعة زائدة منها ليس من الأمر الخطير جداً، ولكن من الأفضل التواصل مع الطبيب لمعرفة التفاصيل التي يجب فعلها، وعند نسيان ميعاد الجرعة، من الضروري الانتظار لموعد الجرعة التالية، ولا يتم تناول الجرعة المنسية.

اقرأ أيضاً: أسباب تأخر الدورة بعد بريمولوت للبنات

الآثار الجانبية لحبوب بريمولوت

توجد بعض الآثار السلبية الشائعة التي تُسببها حبوب بريمولوت، والتي تتمثل في التالي:

  • التعرض لنزيف مهبلي قوي.
  • قلة أيام نزول الدورة الشهرية.
  • الشعور بالصداع القوي.
  • الإحساس بالغثيان.
  • انقطاع الدورة عند بعض الحالات.
  • الإصابة بالورم.
  • الصداع النصفي، وهو من الآثار الجانبية الغير شائعة.
  • السعال المستمر.
  • عدم الانتظام في النوم.
  • نمو الشعر في جميع أنحاء الجسم، وقد يحدث العكس.
  • احتباس السوائل بشكل ملحوظ في الجسم.
  • عدم الشعور بالرغبة الجنسية.
  • تعرض البطن إلى الانتفاخ.
  • زيادة ملحوظة في وزن الجسم.

يوجد بعض الآثار الجانبية النادر حدوثها، والتي يجب الاتصال بالطبيب في حال الشعور بها، وهي:

  • التعرض لطفح جلدي.
  • حدوث اضطرابات في الرؤية.
  • التنفس بصعوبة.
  • التعرض لنوبات اكتئاب.
  • الدوار.
  • الإحساس بألم في منطقة البطن.

حبوب تأخير الدورة بريمولوت

كيفية تخزين حبوب بريمولوت

يتم حفظ الدواء بعيداً عن متناول الأطفال، في علبته الأصلية، ويُحذر استخدامه بعد انتهاء تاريخ الصلاحية، ولا يجب التخلص من الدواء عن طريق الماء أو إلقائه في سلة القمامة.

حبوب بريمولوت وسرطان الثدي

لقد تم تشخيص بعض الحالات بسرطان الثدي، وهي النساء اللاتي تتناولن المواد الهرمونية مثل: بريمولوت، حيثُ تكون نسبتهم أكثر من النساء اللاتي لم يتناولن هذه الأدوية ويحملن نفس العمر، ولكن ليس من المؤكد إن هذا الاختلاف يحدث نتيجة تناول هذه الأدوية، أم أن الحالة موجودة من قبل، لذلك من المهم فحص الثديين بشكل منتظم، والمتابعة مع الطبيب في حالة الشعور بوجود أي تكتلات أو بعض التغيرات الأخرى.

اقرأ أيضاً: حبوب بريمولوت لايقاف الطمث

متى يبدأ مفعول حبوب تأخير الدورة بريمولوت؟

توصف حبوب Primolut لحالات الدورة الشهرية المصاحبة لنزول دم كثير أو استمرار نزولها، ويتم تناول الحبوب ثلاث مرات في اليوم لمدة عشرة أيام، ويبدأ تأثير الحبوب وتوقف النزيف خلال يومين بعد تناول الدواء، ومن الضروري الاتصال بالطبيب في حالة عدم توقف النزيف.

حبوب تأخير الدورة بريمولوت

هل حبوب بريمولوت تنشط المبايض

يتم وصف حبوب بريمولوت من قِبل الطبيب، لكي تعمل على تنشيط المبايض، ولكن يجب العلم أن العلاج يستغرق وقت، لذلك يجب المتابعة مع الطبيب، والالتزام بجميع التعليمات بشكل دقيق، حيثُ تعد حبوب بريمولوت من ضمن الأدوية التي تُستخدم لمعالجة تكيس المبايض، بالإضافة إلى انخفاض هرمون البروجسترون بشكل محدد.

هل يحدث حمل أثناء تناول بريمولوت

توجد العديد من الاستخدامات الخاصة بـ حبوب تأخير الدورة بريمولوت، حيثُ تساعد في علاج مشاكل بطانة الرحم، بالإضافة إلى اضطرابات الدورة الشهرية وغيرها الكثير، ولكن يمكن استعمالها كوسيلة لمنع الحمل، لذلك لا يمكن أن تحمل المرأة عند تناولها، إذا لم تكن تأخذ موانع حمل أخرى.

حبوب تأخير الدورة بريمولوت

سعر حبوب بريمولوت

يُعتبر سعر Primolut غير مبالغ فيه، مقارنةً ببعض الحبوب الأخرى التي تؤدي نفس الغرض، حيثُ تحتوي العبوة على 30 قرص، ذات تركيز 10 مجم، وتبلغ سّعرها 24 جنيه مصري.

تُعتبر Primolut علاج فعال للتغلب على حالات الدورة الشهرية الخطيرة، حيثُ تعمل على تنظيمها، كونها تتغلب على مشاكل بطانة الرحم، بالإضافة إلى قدرتها الكبيرة على علاج تكيس المبايض، وبالتالي فهي عنصر علاجي مميز، ويتم وصفه للتغلب على مشاكل صحية أخرى.

قدمنا لكم أهم المعلومات عن حبوب تأخير الدورة بريمولوت Primolut، نتمنى أن نكون قد افدناكم راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة وسوف يتم الرد عليها في أقرب وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *