التخطي إلى المحتوى

قصة مسلسل الغراب

تشهد الفترة الأخيرة إقبال عدد كبير جدا من الجمهور العربي وخصوصا الجمهور المصري علي متابعة المسلسلات التركية، وذلك يرجع إلى العديد من الأسباب، حيث أن هذه المسلسلات يتم اذاعتها على مدار السنة وليس في شهر رمضان فقط كما هو الحال مع المسلسلات المصرية.

إلى جانب أن هذه المسلسلات تكون حلقاتها كثيرة جدا فيتعود المشاهدين على أبطال المسلسل وعلى قصة المسلسل ويندمجون معه بشكل كبير جدا، إضافة إلى أن هذه المسلسلات تناقش الكثير من القضايا التي تجذب شريحة كبيرة جدا من المجتمع.

حيث تحتل الرومانسية المفرطة مكانة كبيرة جدا في هذه المسلسلات وتلقى اهتماما كبيرا، ولذلك فإن الكثير من الناس يتابعونها ويفضلون أن يهربوا من الواقع إلى هذه المسلسلات التي تجعلهم يعيشون حالة مزاجية جيدة.

بالإضافة إلى أن جودة الإضاءة والتصوير والإخراج تكون عالية جدا، ولذلك فإن الكثير من الناس يفضلون متابعة المسلسلات التركية، ولهذه الأسباب فإن كثير من شركات الإنتاج العربية قد قامت بدبلجة عدد كبير جدا من المسلسلات التركية وذلك حتى يتم عرضها في الشاشات العربية.

حيث أن الناس قد أقبلوا على هذه المسلسلات وأحبوا متابعتها بشكل كبير جدا، كذلك فإن المسلسلات الهندية والكورية أيضا قد احتلت مراكز متقدمة في نسب المشاهدة على الشاشات العربية، ولكن تبقى المسلسلات التركيه هي صاحبة الفضل الأول في دخول هذه المسلسلات المدبلجة إلى المجتمع العربي، حيث أقبل الناس على المسلسلات التركية وتابعوها عن كسب، ومن هذه المسلسلات التركية هي قصة مسلسل الغراب .

ابطال مسلسل الغراب التركي

مسلسل الغراب يشهد عودة النجم باريش من جديد للظهور في شاشات التلفزيون، وذلك بعد غياب دام لفترة، وذلك برجع لتفرغه للأدوار في السينما، وكان النجم باريش قد أكد في وقت سابق على إنه لن يظهر على شاشات التلفزيون، إلا حينما يجد قصة جيدة ذات فكرة مثيرة وجديدة، وتكون أمام ممثلة قوية.

حيث قدم باريش آخر أعماله في التليفزيون وهو مسلسل باسم (حب للإيجار)، وكان ذلكَ المسلسل أمام الفنانة الرائعة ألتشين سانجو، وقد حصل المسلسل على نسبة مشاهدة كبيرة كبيرة جدا، إلى جانب أنه قد حصد العديد من الجوائر، ولهذه الأسباب فإن النجم باريش قد حرص على جودة العمل الذي سيقوم ببطولته إلى جانب الاهتمام بكل من الحوار والقصة والسيناريو أيضا، وخصوصا بعد أن قدم الفيلم السينمائي الأخير والذي لم ينجح بالشكل المطلوب فنيا ولا في شباك التذاكر .

تقرير عن مسلسل الغراب

وتقول الأخبار الأولية أن هذا العمل يوجد به عدد كبير من مشاهد الفلاش باك، تحكي هذه المشاهد عن طفولة البطل، وقد تم اختيار مجموعة العمل في يوم 14 من نوفمبر عام 2018، وقد تم عرض المسلسل على عدة قنوات ولاقى إقبالا من المشاهدين.

ويجسد باريش أردوتش دور شاب يُدعى كوزغون، والذي يسعى لكي ينتقم لوالده الذي قد وقع في فخ الشرطة، وتقوم الممثلة بورجو بيريجيك بلعب دور حبيبته منذ الطفولة والتي تدعى ديلا وهي أيضا محاميته .

يبدأ المسلسل بالمشاهد الأولى من مدينة كابادوكيا، أو كما تعرف مدينة المنطاد، وهي المدينة التي تعتبر الوجهة السياحية الأولى في تركيا، زالتى يقدم لزيارتها عدد كبير من السائحون من كافة أنحاء العالم، ومن الواضح أن اختيار تلك المدينة الساحرة الرائعة سيجعل للمسلسل طابعا خاصا، وذلك يرجع إلى طبيعة هذه البلدة الساحرة والخلابة والمناظر الرائعة التي توجد في هذه المدينة.

ممثلين مسلسل الغراب

كوزجزن هو طفل صغير تم قتل والده والذي كان يعمل شرطياً، وقد تم ذلك على يد واحدة من العصابات التي كان يطاردها، وقد اضطر كوزجون إلى أن يغيير اسمه فأصبح اسمه أكتشا، كما أنه قد قام بتغيير هويته، وذلك للحفاظ على نفسه، وذلك خوفا من أن يعثر عليه أحد من أفراد العصابات فيقتله، وقد عاش بعيدا عن بلده ومنطقته وذلك حتى لا تتعرض حياته للخطر بواسطة تلك العصابة، وفي غربته هذه بعيدا عن موطنه وأهله قد لاقى آلآما نفسية شديدة وذلك بسبب وحدته وحنينه إلى أهله وإلى موطنه، هذا الحرمان الذي عانى منه قد جعل رغبته في الانتقام أقوى بكثير.

ثم بعد ذلك يعود أكتشا أو كوزغون والذي أصبح عمله حارسا شخصيا بعد مرور عشرون عاما وذلك لكي ينتقم من الذين قتلوا أبيه وسرقوا طفولته وجعلوه يهرب إلى مكان بعيد وذلك حتى يحافظ على حياته، يصبح تفكير أكتشا كله حول موضوع واحد وهو كيف سيثأر لوالده الذي قُتل، ولطفولته التي ضاعت منه.

وبالنسبة لدور البطولة النسائية، فقد قامت الفنانة التركية المعروفة “بورجو بيرجيك” بلعب دور البطولة النسائية حيث لعبت دور المحامية (ديلا بيلجين) بالإضافة إلى أنها صديقي كوزجون وحب طفولته أيضاً، وقد التقيا بعد مرور عدة سنوات على الفراق، في رحلة انتقام البطل لوالده.

ابطال مسلسل الغراب

يحتوي المسلسل على العديد من مشاهد الأكشن والمغامرة أيضا، كما أن به بعض مشاهد الدراما والرومانسية، ولكنه يبتعد عن الكوميديا ، تبدأ الحلقة الأولى بظهور كوزغون وهو طفلا يلعب في بلدته التي تسمى كابادوكيا مع مجموعة أخرى من الأطفال، ومن ضمنهم صديقته المقربة (ديلا) .

وتتضح أيضا علاقته المقربة جدا من والده، وكيف سيتأثر بمقتله تأثرا شديدا، كان والده يعمل رجل شرطة، وفي أثناء مطاردته لأحد المجرمين فإنه يُقتل على يده، وبعد ذلك يأخذه صديق والده ويبتعد عن المدينة وذلك حتى يحافظ على حياته، ثم بعد ذلك يضطر أن يقوم بتغير اسمه.

في هذه الحلقة يوجد الكثير من مشاهد الفلاش باك، والتي يتذكر خلالها كيف كانت حياته في الماضي، كما أنه يتذكر شكل من قام بقتل والده ، وعلى الرغم من النجاح الكبير الذي حققته الدراما التركية في المجتمعات العربية والمجتمع المصري، إلا أنها قد لاقت الكثير من الانتقاد، وذلك يرجع إلى عدة أسباب، ومن أهم هذه الأسباب هي اختلاف التقاليد والثقافة التركية عن التقاليد والثقافة العربية والمصرية، حيث أن الثقافة التركية يوجد بها الكثير من الانفتاح خصوصا في العلاقات، حيث أن العلاقات هناك مسموح بها بشكل كبير جدا وغريب، حيث تعرض الدراما التركية العلاقات في تركيا والثقافه كما لو أنها دولة أوروبية وليست دولة مسلمة.

قصة مسلسل الغراب التركي

ومن المعروف أن الدراما التركية تتميز بأن عدد حلقات المسلسل الواحد يكون كبير جدا، ولذلك فإنها تعمل على خلق حالة معينة تظل مع الجمهور لفترة طويلة، حيث أن الجمهور يعتاد على القصة وعلى الممثلين وأبطال العمل وشخصياته، كما أن المسلسلات التركية يوجد فيها عدة أجزاء للمسلسل الواحد، ويدل ذلك على نجاح ذلك المسلسل فحين يلقى المسلسل رواجا وصدى كبير في الشارع فإن المنتجين يقومون بانتاج أكثر من جزء.

وقد بدأت المسلسلات المصرية في أن تحذو حذو المسلسلات التركية، حيث لم يعد المسلسل مقيده بعدد حلقات 30 حلقة كما كان في السابق، وإنما ازداد عدد حلقات المسلسل الواحد إلى جانب أن مواعيد عرض المسلسلات قد اختلفت فلم تعد تقتصر فقط على شهر رمضان، ولكن أصبح يوجد موسما جديدا من عرض المسلسلات حيث يتم عرض المسلسلات طوال العام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *