التخطي إلى المحتوى

قصر عبد المجيد باشا .. حكاية مكان بمحافظة المنيا عبر موقع محتوى، تحتوى محافظة المنيا على عدد من القصور التاريخية الرائعه، حيث يعد قصر عبد المجيد باشا أحد القصور التى ظلت صامدة بمدينة ملوى، فهو تحفة معمارية فريدة على الطراز الفرنسى.

نبذة عن قصر عبد المجيد باشا

قصر عبد المجيد باشا

والجدير بالذكر أنه تم انشاء قصر عبد المجيد باشا عام 1911، لصاحبه عبد المجيد باشا سيف النصر، فهو أحد كبار الأعيان بمدينة ملوى الشهيرة بمحافظة المنيا، فقد كان يتخذ القصر مكانا لعمل الخير ومساعدة المحتاجين والفقراء، وخاصة أنه شغل منصب عضوا بمجلس النواب بمدينة ملوى فى عدة دورات.

الأعمال الخيرية لعبد المجيد باشا

ونظرا للعديد من الأعمال الخيرية التى كان يقدمها عبد المجيد باشا للأهالى لقب بصاحب الكرم، فقد ساهم فى بناء المستشفيات والمؤسسات التعليمية، وتبرع لبناء المساجد، كما أقام مطعم يقدم الوجبات للفقراء والمحتاجين مجانا، وكان يخصص قصره لأى شخص محتاج أو أى شخص أخر حتى يعمل على تلبية كافة احتياجاتهم.

الوصف المعمارى للقصر

تم بناء قصر عبد المجيد باشا على مساحة 2500 م2، حيث يتكون من ثلاثة طوابق وبه بدروم سرى لا يعرف عنه أحدا شيئا، كما توجد قبة أعلاه ومنارة فوقها نسر، فقد تم تصميم القصر بشكل زخرفى رائع على يد العديد من المتخصصين الأجانب.

ويحتوى باب القصر على العديد من النقوش الرائعه، حيث يوجد نقش على وجهه السلاملك على لوحه مكتوب عليها العديد من أبيات الشعر مثل “في سماء الفرقدين قد تبدت – دار غرقد قد زهت في العالمينا، وغدا تاريخها في بيت شعر – آية في المجد سلطانا مبينا، يا ديارا ببها عبد المجيد – أدخلوها بسلام آمنين”.

معاناه قصر عبد المجيد باشا

قصر عبد المجيد باشا

تم ضم قصر عبد المجيد باشا إلى هيئة الأثار عام 2002، إلا أنه تعرض للإهمال الشديد فى السنوات الأخيرة ولم يتم العمل على ترميمه، فقد أصيب بالتشققات فى السور المحيط به، وتسللت إليه الحيوانات، وأصبح عرضه للإهمال بسبب ضعف امكانيات وزارة الأثار.

فقد أكدت إحدى المصادر أن القصر من الممكن أن يتم ترميمه على أيدى العديد من المتخصصين، حتى يتم استغلاله كمتحف أثرى وخاصة أنه مصمم بشكل فريد ومميز، فمن الصعب أن يتم بناء قصر بهذا التصميم فى تلك الفترة ويحتاج إلى سنوات طويلة، لذا طالب عدد كبير من المهتمين بإعادة ترميم القصر بدلا من إغلاقه بالأقفال والسلاسل الحديدية.

وفى ختام حديثنا عن قصر عبد المجيد باشا، نتمنى أن تشاركونا أرائكم فى الموضوع بالتعليق على المقال.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *