التخطي إلى المحتوى

التقسيمات الإدارية لدولة أيرلندا الشمالية، وهي وآخر دولة لدينا في مجموعة الدول التابعة للمملكة المتحدة، ولقارة أوروبا. بلفاست هي عاصمتها وأكبر مدنها. إيرلندا الشمالية جزء من جزيرة أيرلندا، وحتى عام 2016 كانت تحمل العديد من الصفات، كونها دولة، مستعمرة او منطقة. تتكون أيرلندا الشمالية من ست مقاطعات لكل منها مركز خاص بها، موزعين على ستة وعشرون سلطة وحدوية وهم الأكثر استخداماً.

مقاطعات أيرلندا الشمالية

  1. مقاطعة تيرون ومركزها أوماه.
  2. مقاطعة لندنديري ومركزها كوليرين.
  3. مقاطعة فيرمانه ومركزها إنيسكلين.
  4. مقاطعة داون ومركزها داون باتريك.
  5. مقاطعة أرما ومركزها أرما.
  6. مقاطعة أنتريم ومركزها أنتريم.

السلطات الوحدوية لأيرلندا الشمالية

  1. أرما.
  2. أنتريم.
  3. أردس.
  4. فيرمانه.
  5. لارن.
  6. ليسبورن.
  7. ليمافادي.
  8. بلفاست.
  9. بانبريدج.
  10. باليمَني.
  11. باليمينا.
  12. مويل.
  13. موغرفلت.
  14. كريجافون.
  15. كوكستون.
  16. كوليرين.
  17. كاريكفرجس.
  18. كاسل ريغ.
  19. ديري.
  20. داون.
  21. دونجاننون وجنوب تيرون.
  22. أوماغ.
  23. شمال داون.
  24. نيوتاون ابي.
  25. نيوري ومورن.
  26. سترابانيه.

معالم ايرلندا الشمالية

  • تيتانيك بلفاست.
  • سياج الشجيرات المظلم.

تيتانيك بلفاست

  • تقع في العاصمة بلفاست.
  • يعد نصب تذكاري للتراث البحري لمدينة بلفاست.
  • تم افتتاحه عام 2012.
  • يقع المتحف على مساحة أثني عشر ألف متر مربع، ويبلغ ارتفاعه ثمانية وثلاثون متراً، وهو نفس الارتفاع الخاص بسفينة تيتانيك.
  • تم تصميم المبنى ليحاكي تاريخ بلفاست في صناعة السفن، وإحدى أجزاء المبنى تأخذ شكل الجليد، حتى ان بعض السكان الأصليون أطلقوا عليه هذا الاسم جبل الجليد.
  • استخدمت أكثر من ثلاثة آلاف قطعة الومنيوم فضية مؤكسدة في واجهة المبنى.
  • يروى المتحف القصة الكاملة لسفينة تيتانيك، والتي يرجع تاريخها الى عام 1912، بالإضافة الى العديد من القصص لسفن أخرى.
  • يحتوي المتحف على العديد من الأقسام الأخرى، منها أجزاء كبيرة يعرض فيها لوحات فنية، قسم للمناسبات الخاصة، وقسم للتسهيلات المجتمعية.
  • عام 2018 تم إضافة بار الى المتحف.

سياج الشجيرات المظلم

  • هو طريق من أشجار الزان، يقع على طول طريق بريغا، الواصل بين منطقة ارومي ومنطقة سترانوكوم، التابعين لمقاطعة أنتريم.
  • تداخل الأشجار من الجانبين في بعضها أدى الى تكون طريق يشبه النفق المظلم.
  • ظهر هذا الطريق في العديد من الأفلام، مما جعله يجذب الزوار لرؤيته.
  • كان السبب في بدء تكون هذا الطريق رجل يدعى جيمس ستيوارت، عندما قام عام 1775 ببناء منزل، بعد وفاة زوجته، أطلق عليه اسم منزل جريس هيل، وجريس هو اسم زوجته، وقام بزراعة ما يقرب من مئة وخمسون شجرة من الزان بطول الطريق الواصل من المزرعة.
  • في عام 2006 تم تفعيل أمر المحافظة على تلك الأشجار.
  • في عام 2016 وجدت السلطات أنه من أصل المئة وخمسون شجرة لم يتبق منها الى تسعين فقط، وبعضها يعاني من ظروف سيئة.
  • عام 2017، وبسبب كثرة أعداد الزوار، قامت السلطات بإغلاق الطريق امام السيارات، لأنها وجدت أن التأثير ليس من سوء الأحوال الجوية فقط، وإنما حركة السيارات تؤثر على جذور تلك الأشجار.
  • قامت الإدارة المسؤولة عن الحديقة بتوفير موقف للسيارات في أحد الفنادق القريبة حتى يتثنى للزوار زيارة المكان سيراً على الاقدام دون تأثير على الطبيعة.
  • هناك العديد من الأساطير المتعلقة بهذا الطريق، وهو عن وجود شبح لسيدة يطلق عليها السيدة الرمادية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *