التخطي إلى المحتوى

تصاب السيدة الحامل عند فقدان المشيمة لوظيفتها بما يعرف بأسم تسمم الحمل وفي بعض الأحيان يحدث في نهاية النصف الثاني للحمل أي في بداية ثالث مرحلة وبعد أن تصل المرأة إلى 27 أسبوع من الحمل ، ونتناول معكم أعراض تسمم الحمل ، وكيف تتجنب الحامل الإصابة به في المقال التالي عبر موقع محتوي .

  • صداع متواصل
  • مشاكل في الرؤية أو رؤية بقع أمام العينين
  • ألم في أعلى منطقة البطن أو الكتف
  • غثيان وتقيؤ (في النصف الثاني من الحمل)
  • ارتفاع مفاجئ في الوزن
  • تورم مفاجئ في الوجه واليدين
  • صعوبة في التنفس
  • انخفاض كمية البول

ماهو تسمم الحمل

يٌعرف تسمم الحمل بارتفاع مفاجئ بضغط الدم وتظهر بعض الإضطرابات بعد عشرين أسبوع من الحمل وهو عبارة عن تورم في الأطراف وزيادة البروتين بالبول وغالباُ ما يصاب به حوالي 5% إلى 10% من السيدات الحوامل .

أعراض تسمم الحمل

يوجد بعض الأعراض التي تنذر بالإصابة بتسمم الحمل ويجب على المرأة الحامل عند اكتشافها استشارة الطبيب المختص وهي عبارة عن :

  • تورم وانتفاخ في اليدين والقدمين والوجه بصورة مفاجئة وليس له علاقة بزيادة الوزن .
  • تشعر السيدة الحامل بالصداع الشديد .
  • الشعور المستمر بوجود ألم أسفل الضلوع مباشرة .
  • الإحساس بالمرض بوجه عام .
  • أرتفاع في نسبة البروتين في البول .
  • ضغط الدم يصل لأكثر من 90/140 .
  • عدم الرؤية بشكل جيد وجود زغللة وفقدان للبصر مؤقتاً .
  • وقيء ودوار وغثيان .
  • انخفاض في كمية البول .
  • زيادة في الوزن بشكل مفاجيء تصل لأكثر من تسعة كيلو جرام خلال الأسبوع الواحد .

تسمم الحمل وأنواعه

يوجد نوعان من تسمم الحمل نوع خفيف ويكون ذلك أمراً طبيعياً وشائع بين أغلب السيدات الحوامل ويلاحظ الطبيب المختص ذلك ويكتشفه من خلال المؤشرات التي تظهر في نتيجة بعض الفحوصات ، التي يتم عملها قبل الولادة وعلاجه يكون مبكراً للمحافظة على صحة الأم والجنين .

النوع الثاني ويكون حاد وفي تلك الحالة تصاب به سيدة واحدة من حوالي 200 سيدة حامل ، وهي تكون أقل أنتشار عن تسمم الحمل الخفيف .

سيدات أكثر إصابة بتسمم الحمل

يوجد بعض السيدات الأكثر عٌرضة للإصابة بتسمم الحمل عن غيرهن من النساء الأخريات ويرجع ذلك إلى بعض العوامل لديهم وهي :

  • أصابة أحد أفراد العائلة مثل الأم أو الجدة مثلاً مصابة بتسمم الحمل .
  • عند الحمل الأول للسيدة فأنها تصاب بتسمم الحمل .
  • الأكثر عٌرضة بالإصابة بتسمم الحمل من يكون عمرهن أقل من 20 عام وأكثر من 40 عام .
  • السمنة لها عامل كبير في إصابة الحامل بتسمم الحمل كلما زاد الوزن أرتفعت نسبة الإصابة به
  • في حالة الحمل في توأم ترتفع نسبة الإصابة به .
  • طول المدة بين الحمل والآخر تزيد من الإصابة بتسمم الحمل .
  • أصابة السيدة الحامل بضغط الدم الحملي أو سكر الحمل .

خطر الإصابة بتسمم الحمل

يؤثر تسمم الحمل على الأم والجنين نلخصها في بعض النقاط التالية :

  • انخفاض وصول الدم بالمشيمة

تسمم الحمل يؤثر بشكل كبير على الأوعية الدموية وهي المسؤولة بنقل الدم إلى المشيمة ، وفي حالة عدم وصول الدم الكافي للمشيمة يعاني الجنين من النقص لكمية الأكسحين ويسبب ذلك التأخر في نمو الجنين ونقص بالوزن وصعوبة في التنفس ويٌعرض الأم إلي الولادة المبكرة .

  • انفصال مبكر للمشيمة

عند إصابة السيدة الحامل بتسمم الحمل ترتفع نسبة احتمال حدوث انفصال بالمشيمة وتتسبب في الإصابة بالنزيف الحاد ، ويؤثر ذلك على صحة الأم والجنين .

  • متلازمة هيلب HELP

وتأتي نتيجة بعض الأشياء التي تصاب الحامل بها منها تكسير كرات الدم الحمراء ارتفاع في أنزيمات الكبد ، انخفاض بالصفائح الدموية ومن أعراض متلازمة هيلب HELP القيء والغثيان والصداع والآلام بأعلى منطقة البطن .

  • تشنجات

من الأعراض المصاحبة لتسمم الحمل وجود بعض التغيرات بمستوى الوعي لدى السيدة الحامل وصداع قوي ، وتسبب حالة التشنجات أضرار بالغة بالمخ والكلى والكبد وفي حالة استمرار الحالة بدون علاج فإن ذلك يهدد حياة الجنين والأم .

علاج تسمم الحمل

عند الإصابة بمرض تسمم الحمل يوجد بعض الطرق التي تؤدي إلى عدم تدهور الحالة والحفاظ على صحة الأم والجنين وتتكون من بعض النقاط التالية :

  • استخدام الحامل أدوية علاج ضغط الدم المرتفع .
  • الراحة في الفراش مع المتابعة المستمرة للطبيب المعالج .
  • أتباع النظام الغذائي الصحي المتوازن .
  • الحفاظ علي التمارين الرياضة .
  • عند الإصابة بمرض تسمم الحمل يجب الولادة سريعاً وذلك لأنها تعتبر العلاج الصحيح للتخلص منه في حالة اكتمال الجنين .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *