التخطي إلى المحتوى

أهم نظريات التعلم والتدريس من موقع محتوى , حيث يعد التعلم من العمليات المعقدة التي اهتم بها الكثير من العلماء والتربويين وخاصة في إعداد نظريات تعليمية مناسبة لجميع أنماط المتعلمين.

مفهوم التعلم والتدريس

  • التعلم هو تلك العملية التي يقوم بها المتعلمين من أجل الحصول على المعلومات بطريقة أو أكثر وتتمثل تلك العملية في الجهد الذاتي المبذول من أجل الوصول للمعلومات بشكلها النهائي.
  • بينما يدل التدريس على الطريقة والآلية التي يستخدمها المعلم في نقل المحتوى التعليمي الى المتعلمين من خلال نظريات وتطبيقات تربوية عديدة تلائم خصائص المتعلمين وسماتهم الفردية.

نظريات التعلم وتطبيقاتها التربوية

نظريات التعلم واستراتيجيات التدريس - موقع محتوى

  • تعرف نظريات التعلم على أنها الطرق والمنهجية التي وضعها الكثير من العلماء والفلاسفة لخدمة التعلم والتعليم من خلال مجموعة من الخطوات الإجرائية الخاصة بكل مدرسة ليقوم المعلم باتباعها داخل الصف.

فائدة نظريات التعلم

  • تعمل النظريات على الجمع بين الحقائق والمبادئ التي تم التوصل إليها لاستخدامها لتوصيل المعلومات وترابطها 
  • كما تستخدم النظريات في تفسير الظواهر التي يكتشفها العلم والعلماء مع الوقت
  • تنمية التفكير العلمي وطرق البحث الحديثة للحصول على حل المشاكل والأزمات بطريقة عقلانية

أنواع نظريات التعلم

قسم الفلاسفه نظريات التعلم إلى ثلاث نظريات حسب الاتجاه والطريقة التي يتم من خلالها معالجة عملية التعلم بشكل عام وكيفية حدوثه كما تختلف التطبيقات العملية لكل نظرية على النحو التالي:

نظريات التعلم السلوكية

  • تعد النظرية السلوكية هي أولى النظريات التي تم تأسيسها من قبل العالم سكنر والذي يرى أن تطبيق تلك النظرية في التعليم التقليدي منذ سنوات كان بشكل ارتجالي ولكن بعد ظهور مبادئ النظرية السلوكية أصبحت هناك حاجة ملحة إلى تطبيق النظرية من خلال أسس وتطبيقات عملية .

مفهوم النظرية السلوكية

  • النظرية السلوكية تشير إلى التعلم بشكل خطي حيث ترى أن التعلم يحدث نتيجة تعرض المتعلمين الى بعض المثيرات التعليمية ليحدث استجابات معينة تناسب المثير.
  • كما تعتمد هذه النظرية على مبدأ التعزيز او ما يسمى بالرجع سواء إيجابي أو سلبي والتعزيز هو رد الفعل الذي يستقبله المتعلم نتيجة استجابته للمثيرات التعليمية المقدمة له.

تطبيقات النظرية السلوكية

تعددت تطبيقات النظرية السلوكية التابعه للاشتراط الإجرائي والتي تتمثل في مجموعة من النظريات الفرعية التالية:

نظرية المحاولة والخطأ:

  • المحاولة والخطأ من المصطلحات المستخدمة في النظرية السلوكية والتي ترى أن التعلم يحدث من خلال عرض المثير أكثر من مرة ليتمكن المتعلم بالتفاعل مع ذلك المثير وبتكرار المحاولات الخاطئة يصل إلى سلوك صحيح وبإستخدام التغذية الراجعة المناسبة يتم ربط التعلم السابق بما اكتسبه المتعلم من خبرات جديدة.

نظرية التعلم الإجتماعي:

  • والذي يؤكد أن التفاعل الإجتماعي من الأشياء المهمة في كسب التعلم وبناءه حيث أن التعلم في المدرسة السلوكية يتم من خلال تفاعلات الفرد مع خبراته السابقة المستمدة من البيئة.

نظرية الإشراط الكلاسيكي

  • يعد بافلوف  هو مؤسس تلك النظرية التي تعتمد على اقتران المثيرات باستجابات معينة من خلال المثيرات المختلفة ونوع التعزيز المقدم للفرد في ذلك الموقف.

نظرية الاشتراط الإجرائي

  • والتي قام بتأسيسها سكينر الذي يرى أن السلوك يتم تكراره من خلال تعزيز السلوكيات الجيدة حيث يقترن السلوك الذي يقوم به الشخص مع التعزيز المقدم إليه ليكون سلوك دائم لديه وهذا ما يسمى بالإشتراط الإجرائي.

نظريات التعلم البنائية

نظرية التعلم البنائية ترى أن التعلم يحدث من خلال الخبرات الداخلية أو البنية الخاصة بالفرد نفسة حيث أن التعلم البنائي ليس إلا قدرة المتعلم على بناء معارفه بنفسه حسب الطريقة التي يرى أنها تناسب قدراته وخصائصة.

تطبيقات النظرية البنائية

عرض مجموعة من التربويين تطبيقات مختلفة مبنية على النظرية البنائية والتي تسعى بدورها لبناء التعلم وفقاً للخبرات والبيئة المحيطة ولك قائمة بأهم التطبيقات والمفاهيم المرتبطة بتلك النظرية:

تطبيقات النظرية البنائية

بناء المعارف بشكل ذاتي أو فردي 

  • حيث أن المعارف التي يقوم الفرد ببنائها لا تصل بشكلها المتكامل أو معلوماتة التي يعالجها العقل لا تصل حد المعرفة.

التطور البنائي للفرد

  • يعد التطور البنائي للفرد في النظرية البنائية من الأشياء الأساسية التي تؤثر في حدوث التعلم حيث يختلف العمر والخبرة في كم المعلومات وطريقة معالجتها

المجتمع والبيئة

  • المجتمع والبيئة المحيطة بالفرد تؤثر على حدوث التعلم بشكل كبير جداً حيث يكتسب الفرد خبراته نتاج تفاعلة المستمر مع البيئة وبناء المعرفة يتم من خلال ربط التعلم السابق بالحالي.

الخطأ من شروط حدوث التعلم

  • لابد من مرور المتعلم بتجارب خاطئة من أجل الوصول للمحاولات الصائبة وذلك ما تطلق علية النظرية السلوكية التعلم بالمحاولة والخطأ

الإستدلال المنطقي

  • الإستدلال المنطقي من المفاهيم الهامة في تلك النظرية والتي ترى أن المعلومة المكتملة تأتي من الإستدلال عليها بمفاهيم غامضة أو مبهمة وبتكاملها والإستدلال عليها يتوصل الفرد إلى معارف شبة مكتملة

نظريات التعلم المعرفية

تعرف النظرية المعرفية على طريقة الفرد في معالجة معلوماتة من خلال البنية المعرفية المتواجدة لدية وبناء على معارفة وخبراتة مروراً ببعض المراحل والعمليات التي تتمثل في :

(الإنتباة – الفهم – الاستقبال – معالجة المعلومات )

تطبيقات النظرية المعرفية

نظرية معالجة المعلومات

  • من أهم النظريات التي قامت على أساسها النظرية المعرفية والتي ترى أن التعلم يحدث عند جمع الكثير من المعلومات وتنظيمها بطريقة تناسب معالجتها لنصل بالمعلومات إلى معارف أكثر فائدة.

نظرية التعلم بالإكتشاف

  • التعلم بالإكتشاف يتم من خلال الجهد المبذول من الأفراد للحصول على التعلم بالطريقة التي تناسب ذلك الجهد ويعد هذا النوع من أكثر الأنواع التي تثير حماس المتعلمين وفاعلية تعلمهم.

نظرية الجشطلت

  • وتأتي تلك النظرية عكس مبدأ الإستدلال حيث ترى أن التعلم يحدث بشكل جيد عندما نحصل على معلومات كلية ونقوم بدراسة أجزائها وليس العكس وذلك ما يسمى بالإستقراء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *