التخطي إلى المحتوى

عناصر العملية التعليمي التربوية عبر موقع محتوى , العملية التعليمية منظومة متكاملة تحمل العديد من العناصر البشرية والمادية حيث لا يصبح التعلم تعلماً بدون تكامل عناصر تلك المنظومة.

مفهوم العملية التعليمية

العملية التعليمية هي نشاط تعليمي يقوم به المعلم داخل الصف من أجل توصيل المحتوى أو المنهج إلى المتعلمين بإستخدام أساليب واستراتيجات تقليدية أو إلكترونية والتفاعل مع العملية التعليمية من خلال وسائل الإتصال وقنواتة المختلفة.

أسس العملية التعليمية الناجحة

لنجاح أي عملية لابد من  توفر مجموعة من الشروط والمعايير التي تساعد وتسهم في نجاحها وأبرز تلك العمليات هي عملية التعلم التي تحدث داخل الصف فلابد من المعلم و المتعلمين إتباع مجموعة إجراءات للحصول على نتاج تعليمي أكثر كفاءة:

1- تنوع الوسائط المتعددة

  • حيث تعتبر الوسائط المتعددة من المستحدثات التقنية التي عملت على نقل التعلم إلى المتعلمين بالإعتماد على الوسائط السمعية والبصرية أو كلاهما معاً.
  • وتتمثل تلك الوسائط في مجموعة النصوص أو الصور وربما لقطات الفيديو الثابتة والمتحركة وذلك من شأنة بقاء أثر التعلم حسب مقولة أنه كلما تعددت الوسائط التعليمية كلما زاد التعلم وثبت أثرة.

2- إتاحة الفرصة للمناقشة والحوار

  • يعد إسلوب المناقشة والحوار من الأساليب أو كما يطلق عليها البعض استراتيجات مناسبة لإتاحة الفرصة أمام المتعلمين في إبداء أرائهم في عملية التعلم وتحليل الموقف التعليمي.
  • ويتم ذلك بالإتفاق مع المعلم والمتعلمين ووضع خطة مسبقة لتطبيق مثل هذه الإستراتيجية.

3- مراعاة الفروق الفردية بين المتعلمين

شاهد أيضا:
  • حيث إنصب إهتمام العلماء التربويين الفترة الأخيرة بالفروق الفردية التي تظهر بين المتعلمين ويقصد بها قدرة كل متعلم على التعلم وفق للسرعة أو الكفاءة الخاصة به وتختلف تلك الفروق بإختلاف العمر أو الجنس وربما تكون الفروق في مدخل التعلم وطريقتة.

عناصر العملية التعليمية

للعملية التعليمية الكثير من العناصر سواء العنصر البشري أو العناصر المادية التي تحيط بالمتعلم أثناء تعلمة كالبيئة أو المحتوى والوسائل التعليمية المختلفة:

العنصر البشري:

يتمثل العنصر البشري في مجموعة الأفراد القائمين على إحداث عملية التعلم سواء معلم أو متعلمين وربما خبراء وأختصاصي تكنولوجيا تعليم ولك تفصيل موجز لكلاً منهم:

1- المعلم

  • يعتبر المعلم هو العنصر البشري الأكثر أهمية داخل العملية التعليمية حيث يختص بإعداد المحتوى ونقل المعلومات للمتعلمين داخل الصف بإستخدام الوسائل التعليمية بشكلها التقليدي أو الإلكتروني حسب نمط التعلم المستخدم.
  • كما يتمثل دور المعلم في إعداد المحتوى والتخطيط المسبق للتعلم واختيار الإستراتيجات المناسبة لذلك.

خصائص المعلم في التعلم

  • أن يمتلك المعلم القدرة على نقل المعلومات بأكثر من طريقة
  • مراعاة الفروق الفردية بين المتعلمين
  • القدرة على توظيف وسائل تكنولوجيا التعليم داخل الصف
  • تدريب المتعلمين على استخدام التقنيات الحديثة

2- المتعلم

هو العنصر البشري الثاني والمكون الأساسي لإحداث التعلم حيث تتمثل مهمتة في إستقبال التعلم ومعالجة المعلومات والتحاور مع المعلم من أجل الوصول لنتائج تعليمية متقنة.

خصائص المتعلم في العملية التعليمية

  • القدرة على معالجة المعلومات وتحليلها
  • التفكير الناقد والقدرة على الحوار والمناقشة
  • الإلتزام بقواعد الصف
  • العمل في جماعات وتنمية الروح التعاونية

3-أخصائي تكنولوجيا التعليم

يأتي دور أخصائي تكنولوجيا التعليم في إعداد الوسائل التعليمية المناسبة وإختيار الوسائط المتعددة المناسبة لنوع المحتوى وخصائص المتعلمين.

4- الإدارة التعليمية

تعد الإدارة التعليمية أحد العناصر والمكونات الأساسية داخل العملية التعليمية حيث تتمثل جميع الأدوار كمحور أساسي حول سوء الإدارة أو جودتها ولك مجموعة من مهام الإدارة التعليمية ودورها في نجاح عملية التعلم.

أدوار ووظائف الإدارة التعليمية

  • إدارة الصفوف والقدرة على التحكم في سير المتعلمين
  • تهتم الإدارة بتنظيم الصف والوقت المناسب للتعلم
  • للإدارة التعليمية مهام تنظيمية مرتبطة بإعداد المناهج حسب حاجات المعلمين وقدرات الطلاب
  • تحديد الوقت المناسب لتطبيق الوسائل التعليمية والأنشطة الفعالة

العناصر المادية:

العناصر المادية تتمثل في البيئة التعليمية والأساليب المستخدمة في نقل التعلم للمتعلمين كما أن هناك الكثير من المعايير المرتبطة بالبيئة وإنتاج الوسائل التعليمية .

البيئة التعليمية:

البيئة التعليمية هي الظروف المحيطة بالمتعلم والمكان المناسب لإحداث عملية التعلم سواء جدران أو أثاث وقد تتمثل البيئة في حجرة الدراسة بكل ما تشتمله من عناصر.

ظروف البيئة التعليمية

لابد من توفر الكثير من الظروف البيئية الملائمة لتنفيذ عملية التعلم وتتمثل في الأتي:

  • أن تكون البيئة التعليمية جيدة التهوية
  • توفر كافة الأدوات والوسائل المعينة في عملية التدريس
  • المساحة الكافية لإستيعاب عدد المتعلمين داخل الصف

الأهداف التعليمية

يقصد بالهدف التعليمي التغير المراد حدوثة في سلوك المتعلم سواء كان ذلك التغير مهاري أو معرفي أو وجداني من أجل تطوير العملية التعليمية وقياس أثر التعلم في سلوكة.

وهناك العديد من المعايير الواجب توافرها عند صياغة الهدف التعليمي:

  1. أن يتم صياغة الهدف بطريقة سلوكية يستطيع قياسها
  2. أن يتم ملاحظتة وقياسة بسهولة
  3. أن يشتمل الهدف على أن + الفعل+ الأداء المتوقع حدوثة في سلوك المتعلم

المحتوى التعليمي

هو تلك المحتوى العلمي المراد نقلة إلى المتعلمين من خلال قنوات الإتصال المختلفة وقد يعرف البعض كلمة المحتوى على أنه الخبرات والمعارف والمهارات المراد إكسابها للمتعلمين داخل الصف وهناك العديد من معايير المحتوى الجيد الواجب توافرها:

  • أن يتناسب المحتوى مع إحتياجات المتعلمين وفروقهم الفردية
  • الفاعلية وليس الجمود وقدرة المحتوى على التفاعل مع الوسائل التعليمية المختلفة
  • المرونة بحيث يناسب الظروف البيئية المختلفة
  • الإستمرارية
  • القدرة على قياس أداء المتعلمين وقدرتهم على استقبال التعلم بطريقة سلسة
  • أن يحتوى المحتوى أو المقرر التعليمي على الوسائط التعليمية المختلفة لكي تخدم حواس المتعلم وتنفذ قاعدة تعدد الوسائط التي تسهم في بقاء أثر التعلم
  • الملائمة وهي شرط يجب توافره في المحتوى التعليمي أو البيئة بشكل عام وهي القدرة على استيعاب عدد الطلاب وملائمة المحتوى المقدم لهم مع إحتياجتهم التدريبية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *