التخطي إلى المحتوى

بحث حول التنسيق الاداري عبر muhtwa.com, يعد التنسيق أحد العمليات الهامة التي تعتمد عليها الإدارة في المؤسسات الناجحة لتفعيل العمل الجماعي بين العاملين فيها من أجل تحقيق هدف المؤسسة والوصول إلى أعلى معدلات الإنتاج والكفاءة المهنية، وفيما يلي سوف نستعرض لكم بحث كامل بالعناصر عن التنسيق الإداري وأنواعه.

بحث متكامل عن التنسيق الإداري

  • يعرف التنسيق الإداري على إنه العملية التي يتم من خلالها توحيد الجهود والتوفيق بين الوظائف المختلفة للعاملين في المؤسسة لتحقيق هدف محدد ومتفق عليه.
  • تساعد عملية التنسيق المديرين في الوحدات المختلفة على تنمية هيكل متعاون من الجهود الجماعية والمشتركة.
  • يلعب التنسيق الإداري دور هام في إنجاز أعمال المؤسسة بدرجة عالية من الكفاءة والفاعلية.
  • يقوم القائد في المؤسسة بتوزيع الإختصاصات بين العاملين في المؤسسة ويحدد المهام الخاصة بكل قسم ويضمن قيام كل قسم بالمهام الخاصة به بما يضمن تحقيق أهداف المؤسسة.

تعريف التنسيق الإداري

  • وضع موني ورايلي تعريف محدد للتنسيق الإداري على إنه التوفيق بين الجهود المبذولة من قبل الأفراد في المؤسسة بما يضمن تحقيق العمل الجماعي وضمان وحدة العمل.
  • وتم وضع تعريف آخر للتنسيق الإداري على إنه تحقيق الإنسجام بين الأفراد في الجماعة الواحدة والتي تسعى إلى تحقيق هدف محدد.

أنواع التنسيق الإداري

يتخذ التنسيق الإداري العديد من الأشكال والأنواع التي تختلف حسب الهدف منه، وقد توصل علماء الإدارة إلى إنه يمكن تقسيم التنسيق الإداري وفق ثمانية أنواع سوف نستعرضهم لكم بشكل تفصيلي عبر السطور التالية.

التنسيق الأفقي

  • هو التنسيق الذي يتم بين نفس المستوى من العاملين والإدارات داخل المؤسسة.
  • يعد التنسيق الأفقي وسيلة لتناقل المعلومات حول نفس الفكرة أو المهمة.
  • يتم التنسيق الأفقي بين المدراء أو بين الموظفين في القسم الواحد.

التنسيق الرأسي

  • يتم التنسيق الرأسي بين الموظفين ذوي المكانة الوظيفية المختلفة.
  • يساعد التنسيق الرأسي على نقل الأوامر والتعليمات من الرئيس إلى المرؤوسين.
  • يعمل التنسيق الرأسي على توضيح السياسة العامة للمؤسسة ونقلها إلى العاملين فيها.

التنسيق الداخلي

  • يتم التنسيق الداخلي بين العاملين في نفس الإدارة أو القسم الواحد.
  • يضمن التنسيق الداخلي تحقيق وحدة العمل ووحدة الهدف.

التنسيق الخارجي

  • يتم التنسيق الخارجي بين الإدارات المختلفة التي يجمعها نفس الهدف أو الوظيفة.
  • يعد التنسيق الخارجي أحد الآليات الهامة التي تعتمد عليها المؤسسات والشركات لتوسع نطاق ومجال العمل.

التنسيق الزمني

  • يعتمد التنسيق الزمني على التوفيق بين الأهداف الخاصة بكل مرحلة من مراحل العمل.
  • يعمل التنسيق الزمني على احداث التكافئ بين الخطط القصيرة والخطط المتوسطة والخطط طويلة الأجل من خلال متابعة شروط وأهداف كل خطة منهم.
  • يساعد التنسيق الزمني في رصد ومتابعة مدى تحقيق كل خطة لنتائجها خلال الفترة الزمنية المحددة.

التنسيق المالي

  • يضع الننسيق المالي الخطط اللازمة لتوفير السيولة المالية لاحتياجات المؤسسة.
  • يدرس التنسيق المالي التنسيق بين رأس المال ومتطلبات واحتياجات المؤسسة لكي تستمر في خط الإنتاج.
  • يضمن التنسيق المالي الحصول على الإعتمادات اللازمة للقوائم المالية في الوقت المحدد.

التنسيق الفكري

  • يعد أكثر أنواع التنسيق شيوعًا حيث إنه يهدف إلى الوصول لنقاط فهم مشتركة بين متخذي القرار في المؤسسة.
  • يعتنمد التنسيق الفكري على قنوات الإتصال من أجل توحيد الرؤى والأفكار بين العاملين في المؤسسة.

التنسيق الفني

  • يطلع التنسيق الفني بتحديد سبل العمل المشتركة بين المهندسين والفنيين العاملين في المؤسسة.
  • يهدف التنسيق الفني إلى التوفيق بين الأفكار الجديدة في المجالات الفنية الخاصة بالعمل الإداري.

مبادئ التنسيق الإداري

يعتمد التنسيق الإداري على مجموعة من المبادئ والقواعد الهامة التي تتمثل في:

  • أن يتم التنسيق في أطر محددة تضمن تحقيق أهداف المؤسسة.
  • توفير الإتصال الفعال الذي يضمن نجاح عمليات التنسيق بين كافة فروع الإدارة.
  • التوفيق بين التنسيق وهيكل التنظيم الإداري.
  • توفير المعلومات والمفاهيم الخاصة بالمؤسسة بشكل دوري للعاملين فيها وذلك لضمان تحقيق أهداف التنسيق.
  • رصد مدى فاعلية عمليات التنسيق في تحقيق الأهداف العامة للإدارة.
  • يعتمد نجاح التنسيق على فاعلية الدور القيادي للعاملين في المؤسسة ومدى قدرتهم على توحيد الرؤى خلف أهداف المؤسسة.
  • يوفر التنسيق بيئة عمل أكثر فاعلية خاصة مع تراكم الأعمال.
  • يقوم التتنسيق الجيد على حجم كفاءة العاملين في المؤسسة وقدرتهم على تحقيق الترابط الفكري والوصول إلى حلول انتاجية.
  • يعتمد التنسيق بشكل أساسي على التعاون والمرونة بين كلاً من الرؤساء والمرؤوسين.

أهمية التنسيق الإداري

يسعى التنسيق الإداري إلى تحقيق مجموعة من الأهداف الهامة منها:

  • يسعى التنسيق الإداري إلى تحقيق الأعمال الخاصة بالمؤسسة بكفاءة كبيرة وتكلفة قليلة.
  • يحقق التنسيق الإداري التوازن بين عمل المؤسسات المختلفة ذات النشاط الواحد ويمنع المنافسة على الموارد والإحتياجات الإنتاجية.
  • يساعد التنسيق الإداري في تحديد الإختصاصات وتوزيعها ببشكل سليم على كافة العاملين في المؤسسة بالإعتماد على الكفاءة والمهارة في المقام الأول.
  • يوحد التنسيق الإداري جهود المنظمات المختلفة ذات الإتجاه الواحد ويوفق بين نشاطاتها لتحقيق الهدف المشترك.

عرضنا لكم بحث كامل عن التنسيق الإداري، للمزيد من الإستفسارات؛ راسلونا عبر التعليقات أسفل المقالة، وسوف نقوم بالرد عليكم خلال أقرب وقت.

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *