التخطي إلى المحتوى

بحث حول الادارة البيئية كامل muhtwa.com, تمثل بيئة العمل أحد أهم الجوانب الهامة التي تضمن سير مستوى الإنتاج في الإتجاه الصحيح لتحقيق الأهداف المطلوبة والمرجوة، وتحتاج بيئة العمل إلى نظم وأساليب معينة في الإدارة تلبي أهدافها؛ لذلك خصصنا لكم هذه المقالة لعرض بحث متكامل وشامل عن الإدارة البيئية.

بحث متكامل عن الإدارة البيئية

  • يتم تعريف خطة الإدارة البيئية على إنها مجموعة من الإجراءات التي تتخذها المنظمة بهدف تقليل الآثار السلبية التي قد تعوق حركة العمل.
  • وتشمل خطة الإدارة البيئية أيضًا السياسة العامة للمؤسسة والخطوات التي تتخذها في سبيل تحقيق الأهداف التي تسعى إليها.
  • وتعتمد الإدارة البيئية في خطتها على مجموعة من اللوائح والقواعد المنظمة التي تضعها في الدليل الخاص بها والذي يعد بمثابة خريطة تستكمل من خلالها اجراءات العمل.

خطة الإدارة البيئية

تتضمن خطة الإدارة البيئية العديد من الأمور الهامة منها:

  • اللوائح التي تحكم البيئة أو المنطقة التي تعمل في أطارها المنظمة والقوانين التي يجب الإلتزام بها.
  • تحديد المنح والإعفاءات الضريبية الممنوحة للمنظمة والداعمة لأهدافها.
  • الجدول الزمني المحدد لتنفيذ أهداف المنظمة.
  • حجم الموارد المتاحة التي تساعد في تسيير خطط العمل والإنتاج.
  • البرامج البيئية التي تضمن تحقيق خطط المنظمة بشكل شامل وموثوق ومخطط له.
  • ضمان توافر الموارد اللازمة للحفاظ على البيئة ونظامها.
  • تدريب القوى البشرية على قواعد النظام البيئي.
  • الإلتزام بالقوانين البيئية والتخلص من النفايات.
  • اعادة تدوير النفايات والإستفادة منها من خلال انتاج موارد جيدة للبيئة.

نظم الإدارة البيئية

تتضمن نظم الإدارة البيئية العديد من البرامج الهادفة إلى:

  • توفير الظروف البيئية اللازمة التي تحث العاملين في النظام على الإلتزام بقواعد البيئة.
  • الكفاءة والأداء في الإلتزام بالقواعد البيئية.
  • وضع السبل والقواعد اللازمة التي تحد من التلوث وتمنع انتشار المخلفات البيئية التي تعوق خطة العمل.

أهمية نظم الإدارة البيئية

تتيح نظم الإدارة البيئية تحقيق الكثير من الفوائد الهامة التي تعود على المنظمة بالنفع منها:

  • الحد من التلوث.
  • تقليل التكاليف التي يتم انفاقها على الإنتاج.
  • الإرتقاء بمستوى المنظمة على الصعيد التنافسي.
  • تطوير الأداء البيئي مما ينعكس بالإيجاب على كافة نشاطات المنظمات الآخرى.
  • الحد من الحوادث والحفاظ على معايير الآمن والسلامة.
  • الحفاظ على صحة العاملين في المنظمة.
  • زيادة خطط الإنتاج وتوسيع نطاق العمل من خلال انتاج وتدوير المخلفات وإعادة استخدامها في أمور نافعة.
  • تطوير خطة العمل والإستعانة بعمالة زائدة.
  • الحفاظ عل مركز المؤسسة والإرتقاء بسمعتها وجذب ثقة العملاء الحاليين وكسب عملاء جدد.
  • زيادة مسؤولية العاملين بالمؤسسة والإرتقاء بوعيهم البيئي.
  • ضمان تقديم سلع وخدمات آمنة للمستهلكين.

أساليب تطبيق نظم الإدارة البيئية

لكي تنجح المؤسسة في تطبيق نظم الإدارة البيئية لابد من اتباع الأمور التالية:

  • متابعة مدى حرص القائمين على المؤسسة لتطوير الأداء البيئي.
  • الحد من انتشار الملوثات لتفادي الإنفاق على معالجتها.
  • الحرص على أن تكون منتجات المؤسسة مطابقة لكافة المعايير والإشتراطات البيئية المنصوص عليها.
  • رصد مدى التزام المؤسسة بتطبيق معايير الشؤون البيئية.

عناصر الإدارة البيئية

يتطلب تحقيق الإدارة البيئية لأهدافها بنجاح توافر مجموعة من العناصر الهامة؛ لذلك تابعوا معنا السطور القادمة، وسوف نستعرض لكم بالتفصيل عناصر الإدارة البيئية.

السياسة البيئية

  • تعتمد الإدارة البيئية على سياسة واضحة ومحددة المعالم.
  • تحدد السياسة البيئية الإشتراطات التي يجب على العاملين الإلتزام بها.
  • تضمن السياسة البيئية توافر اجراءات السلامة والآمان للعاملين في المؤسسة.
  • كلما كانت السياسة البيئية واضحة ومحددة كلما دل على قدرة المؤسسة الإنتاجية وسعيها خلف تطوير قدرتها.

المراجعة البيئية

  • تشمل خطط الإدارة لتقييم مدى التزام العاملين بقواعد السياسة البيئية.
  • تساعد المراجعة البيئية على الحد من الملوثات وتوفير نظام فعال وآمن يعمل فيه العاملين ويحققون أعلى معدلات الإنتاج.

التدريب والتوعية

  • لكي تنجح المؤسسة في تطبيق الإشتراطات والقواعد البيئية يتعين عليها تدريب العاملين على تطبيق القواعد البيئية المنصوص عليها في اللوائح والقوانين.
  • ويجب أيضًا تكثيف حملات التوعية لزيادة فهم العاملين بأهمية الإلتزام بالمعايير البيئية للحفاظ على سلامتهم وآمانهم.

المسؤوليات والسلطات

  • يضمن توزيع السلطات على أقسام ووحدات المؤسسة زيادة في تطبيق الإشتراطات البيئية كما يزيد من مسؤولية كل قسم بتأدية الدور المنوط به.
  • وتعطي السلطات الأحقية للمدراء في تقويم سلوك العاملين ومكافآتهم عن الإلتزام بالمعايير وعقابهم في حالة حدوث خلل يضر بالنظام البيئي.

التزام الإدارة

  • يعد الإلتزام أحد أهم عناصر الإدارة البيئية حيث إنه يضمن تطبيق معايير الجودة في الإنتاج.
  • يضمن التزام الإدارة تحديد المشاكل البيئية والتعرف على أسبابها ومنعها.
  • يساعد التزام الإدارة في تطوير عمليات الإنتاج داخل المؤسسة.
  • يزيد التزام الإدارة من المرونة في علاج المشاكل.
  • يساعد التزام الإدارة في التوفيق بين ظروف وقدرات المؤسسة والمعايير والإشتراطات البيئية.
  • يزيد التزام المؤسسة من الشعور بالمسؤولية لدى العاملين بها مما يدفعهم للإلتزام بالقوانين البيئية.

عرضنا لكم متابعينا بحث كامل عن الإدارة البيئية، للمزيد من الإستفسارات؛ راسلونا عبر التعليقات أسفل المقالة، وسوف نقوم بالرد عليكم خلال أقرب وقت.

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *