التخطي إلى المحتوى

اسم عاصمة السويد من خلال موقع Muhtwa.com. توصف العاصمة السويدية بكونها المدينة الأهم والأكبر من بين جميع مدن السويد الأخرى. يصفها البعض بأنها واحدة من أجمل دول العالم. ظهر اسم العاصمة السويدية للمرة الأولى في رسائل بين ملكين في القرن الثالث عشر الميلادي، وبشكل أدق عام 1252. إلا أنه لم يكن هناك شرح كثير عما ان كانت فقط احدى المدن، ام أنها عاصمة دولة.

عاصمة السويد

ستوكهولم هي عاصمة الدولة السويدية.

  • تصنف العاصمة ستوكهولم بأنها المركز الثقافي، الإعلامي، الاقتصادي والسياسي للسويد، لذلك فهي أهم مدينة تقع فيها.
  • وصفت العاصمة ستوكهولم بأنها واحدة من أجمل مدن العالم، لأن نسبة الأماكن الخضراء فيها، المتمثلة في الغابات والحدائق، تقترب من ثلاثين بالمئة من إجمالي مساحة العاصمة. وتشكل نفس النسبة للممرات المائية، وبذلك فهي تجمع ما بين اهم عنصرين من عناصر الطبيعة بألوانها الخلابة.
  • تم وصف ستوكهولم بأنها المركز السياسي للسويد بسبب كونها مقر إقامة الملك السويدي، بالإضافة إلى كوها تضم كلاً من مبنى الحكومة والبرلمان.
  • استطاعت العاصمة ستوكهولم، في فترة من الفترات، الحصول على لقب العاصمة ألفا العالمية.
  • صنفت منطقة ستوكهولم، الواقعة في العاصمة، بأنها توفر للدولة أكثر من ثلثي الناتج المحلي، ولذلك تم تصنيفها كواحدة من بين العشر مناطق الأوروبية الأولى، من حيث إجمالي دخل الفرد.
  • توصف العاصمة السويدية بأنها واحدة من أكبر مدن شبه الجزيرة الاسكندنافية، وهي إحدى الجزر الواقعة في الجهة الشمالية من القارة الأوروبية، وتتكون بالأساس من ثلاث ممالك، وهم السويد، الدنمارك والنرويج، الا ان البعض يضم اليها كل من آيسلندا، جزر الفاو وفنلندا.
  • تضم ستوكهولم معرض، يوصف بأنه الأطول على مستوى العالم، وهو المعرض الخاص بمحطة المترو والمشهور بمعماره وديكوره، والذي يعود انشائه الى عام 1950.
  • الكرونة السويدية هي العملة الرسمية للبلاد.

جغرافيا العاصمة السويدية

  • تبلغ مساحة ستوكهولم، منطقة العاصمة فقط، ما يقرب من مئة وثمانية وثمانين كيلومتر مربع، وهي تقع على ارتفاع ثمانية وعشرين متر.
  • يقع في العاصمة مقر المقاطعة الخاص بستوكهولم.
  • تقع ستوكهولم في الجهة الشرقية لساحل دولة السويد، عند بحيرة مالارين، وهي بحيرة مالحة وعذبة وتصنف بأنها ثالث أكبر بحيرة في السويد.
  • يعتقد البعض أن اختيار موقع العاصمة ستوكهولم في تلك البقعة، عند نهاية الجهة الشرقية من الأراضي المنخفضة لدولة السويد باتجاه بحر البلطيق، كان بهدف جعل السويد دولة تجارية بامتياز.

تاريخ العاصمة السويدية

  • يعتقد المؤرخون أن أول بناء للمدينة القديمة في العاصمة يعود الى عصور الفايكينج، او ما يطلق عليهم اسم الإسكندينافي، وهي الفترة ما بين القرنين الثامن والحادي عشر الميلادي، وان لهم الفضل في تمهيد الطريق التجاري للعاصمة.
  • شهد عام 1634 على إعلان مدينة ستوكهولم عاصمة رسمية للإمبراطورية السويدية.
  • أصبحت العاصمة ستوكهولم منذ ذلك الحين، وحتى ما قبل عام 1710، واحدة من المراكز التجارية الأوروبية الهامة.
  • تأثرت تلك المكانة كثيرة، في عام 1710، بسبب انتشار مرض الطاعون، والذي أدى الى وفاة ما يقرب من ستة وثلاثين بالمئة من سكان العاصمة.
  • على الرغم من أن العاصمة فقدت المكانة التجارية والاقتصادية بين الدول الأوروبية، في ذلك الوقت، إلا أنها حاولت بشتى الطرق الصمود للحفاظ على المكانة السياسية والثقافية، وبالفعل استطاعت النجاح.
  • استطاعت العاصمة ستوكهولم، في فترة النصف الثاني من القرن التاسع عشر، من استعادة مكانتها الاقتصادية والتجارية بين الدول، وعادت لتكون واحدة من اهم المركز.

لغة العاصمة السويدية

  • اللغة السويدية هي اللغة الرسمية للدولة، وتأتي الإنجليزية في المرتبة الثانية، هي ليست رسمية إلى أن غالبية السكان يستطيعون التحدث بها، الى جانب كونها مادة الزامية تدرس للطلاب.
  • يوجد أربع لغات أخرى وهم الرومنية، سامي، اليديشية ومينكيلي، هم لغات معترف بها ويتحدث بها جزء من سكان السويد.

عدد سكان العاصمة ستوكهولم

  • بلغ عدد سكان العاصمة السويدية حسب آخر إحصاء متوفر لنهاية عام 2019، تسع مئة وخمسة وسبعين ألف وتسع مئة وأربعة نسمة، من إجمالي عدد سكان السويد البالغ وقتها عشرة مليون ومئتين وثلاثين ألف ومئتي نسمة.

مناخ العاصمة ستوكهولم

  • يوصف مناخ العاصمة ستوكهولم بأنه محيطي وقاري رطب.
  • فصل الشتاء: يكون الطقس فيه بارد، وغائم في أغلب الأوقات، يصاحبه تساقط للأمطار والثلوج. تصل درجات الحرارة في كثير من الأوقات الى سالب ثلاث وعشرين درجة مئوية.
  • فصل الصيف: يكون دافئ ومشمس، عادة ما تكون لياليه حارة ورطبة.
  • فصل الربيع والخريف: يوصفوا بأنهم باردين، ولكن بشكل معتدل.
  • في بعض الأوقات يتمتع سكان العاصمة السويدية، والزوار، برؤية الظاهرة المعروفة باسم الشفق القطبي.

التقسيمات الإدارية للعاصمة السويدية

  • تتكون العاصمة السويدية ستوكهولم من بلدية ستوكهولم، التي تضم أربعة عشر منطقة موزعين على ثلاث اقسام، بالإضافة الى احدى عشر بلدية أخرى، وهم:
  1. بلدية سولنا.
  2. بلدية سوندبيبرج.
  3. أجزاء من بلدية بوتكيركا التسعة.
  4. بلدية داندرود.
  5. بلدية هانينا.
  6. بلدية هودينه.
  7. بلدية يرفالا.
  8. بلدية ناقا.
  9. بلدية سولينتونا.
  10. بلدية تيريسو.
  11. بلدية أوبلاندس فاسبي.

مناطق بلدية ستوكهولم

  1. منطقة وسط البلد.
  2. المناطق الجنوبية.
  3. المناطق الغربية.

مناطق وسط البلد لبلدية ستوكهولم

  1. منطقة بونجسولمان.
  2. منطقة نورمالم.
  3. منطقة أسترمالم.
  4. منطقة سودرمالم.

المناطق الجنوبية لبلدية ستوكهولم

  1. منطقة إينخدا أوشتا فانتار.
  2. منطقة فاُرشتا.
  3. منطقة هاجرشتين ليليهولمان.
  4. منطقة سكاربنك.
  5. منطقة خارهولمان.
  6. منطقة ألخُوا.

المناطق الغربية لبلدية ستوكهولم

  1. منطقة بروما.
  2. منطقة هِسلبي فيلنجبي.
  3. منطقة رينكيبي شيستا.
  4. منطقة سبونجيا تينستا.

أسباب تسمية العاصمة ستوكهولم

لا يوجد سبب معروف لتسمية العاصمة ستوكهولم بهذا الاسم، لذلك كلها اجتهادات شخصية من بعض الأشخاص، وتتلخص في التالي:

  1. أن الاسم مشتق من كلمة ستوكر، وهي تعني جذع او عصى في اللغة السويدية القديمة، وفيه اشارة الى جذوع الشجر الموجودة في بحيرة مالارين، والتي كانت تعد في العصور القديمة من دفعات العاصمة. وان كلمة هولم كانت تعني الجزيرة الصغيرة، لذلك فان الاسم سيكون جذوع الأشجار حول الجزيرة الصغيرة.
  2. رأي آخر يشير إلى أن الاسم مشتق من كلمة ستوك، وهي تعني مخزن، وفيه إشارة الى كون المدينة كانت مخزن للبضائع التجارية، وهولم، مشتقة من هولمبر بمعنى جزيرة صغيرة، فيكون الاسم هو جزيرة البضائع الصغيرة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *