التخطي إلى المحتوى

اسباب العصبية الزائدة وعلاجها وما يترتب عليها من انعكاسات سلبية تؤثر على صحة الشخص العصبي النفسية والجسدية وتؤذي المقربين منه وتهدد علاقاته الإجتماعية والعملية لذلك يرى المختصين أنه في حال لم يتم تداركها ومعالجة اسباب العصبية المفرطة من جذورها ستكون تبعاتها على الفرد الذي يعاني منها خطيرة ومدمرة على كافة الأصعدة الحياتية.

اسباب العصبية الزائدة

العصبية والنرفزة والعدائية كلها مرادفات للغضب وسرعة الإنفعال تنبع من الحالة المزاجية والنفسية السيئة والشعور بالإحباط والخذلان وغيره من اسباب العصبية والتوتر التي تتفاوت حدتها وطريقة التعبير عنها ما بين إنزعاج بسيط أو متوسط في الغالب يستطيع المرء السيطرة عليهم ولا يستمران طويلاً وانفعال بشكل غير طبيعي ينتج عنه عصبية مفرطة تعيق التفكير السليم وتسبب أضرار نفسية وبدنية جسيمة تتمحور العوامل المؤدية إليها في :

اسباب العصبية المفرطة

تنقسم مسببات العصبية الزائدة إلى :

اسباب نفسية

  1.  الاضطرابات العصبية والضغط النفسي سواء في محيط العمل أو داخل الأسرة.
  2. الخلافات الزوجية والمشاحنات العاطفية تجعل المرء عرضة للاكتئاب والحزن وسرعة الانفعال.
  3. الشعور بالخوف ينتج عنه زيادة إفراز الأدرينالين المسئول عن فرط العصبية ويحفز الانفعالات السريعة.
  4. الوحدة والحرمان العاطفي والمادي الذي يسبب الحزن والاكتئاب وعدم القدرة على التواصل مما يعزز العصبية والتوتر.
  5. الفشل والإخفاق المتكرر في الحياة العملية أو في الدراسة أو في الزواج والعلاقات العاطفية الذي يترتب عليه تدني احترام الذات.
  6. مرض الوسواس القهري الذي يتسم نحو نصف مصابيه بالغضب نتيجة لشعورهم بالإحباط في السيطرة على الأفكار القهرية التي تراودهم.
  7. الادمان وتعاطي المخدرات وتناول الكحول المعروف كونهم أحد أهم عوامل زيادة العصبية وفقدان التوازن النفسي سواء أثناء التعاطي أو عند التوقف ووقت الإنسحاب.
  8. الاحساس بالظلم والوقوع فريسة لمشاعر الإضطهاد والقهر إلى جانب الضغوط المادية وتراكم الديون الذي يفقد الشخص القدرة على التحكم في أعصابه ويجعله في حالة هياج عصبي شديد.

اسباب جسدية

  • انخفاض معدل السكر في الدم يزيد من العصبية والتوتر.
  • خلل الغدة الدرقية وزيادة إفرازها يعزز النرفزة والقلق.
  • الهرمونات الأنثوية عند الحمل أو قبل الدورة الشهرية وانقطاع الطمث.
  • سوء التغذية ونقص الحديد قد يسبب العصبية والأرق وشعور دائم بالإجهاد.
  • الإصابة بأمراض خطيرة أو المزمنة مما يؤثر على الحالة النفسية ويتسبب بالعصبية المفرطة.

علاج العصبية الزائدة والتوتر

تمثل العصبية الزائدة excessive nervous في كثير من الأحيان السبب الأساسي للإصابة بمشاكل صحية ونفسية عديدة تجعل من الصعب التكيف معها مما يضطر المصابين بها للبحث عن كيفية التخلص من العصبية الزائدة وإن كان الحصول على العلاج الأمثل يستلزم في البداية الإلمام بكل ما يخص العصبية الزائده واضرارها واكتشاف تعريف العصبية المفرطة واعراض العصبية الزائدة لذلك دعونا نستعرض مع حضراتكم فيما يلي :

تعريف العصبية الزائدة

هي ردود أفعال مبالغ فيها وانفعالات سريعة تحدث بشكل عفوي نتيجة لاستثارة فسيولوجية نابعة من الإحباط لا يمكن السيطرة عليها لذلك عادة ما يعقبها ندم.

اعراض العصبية الزائدة

تتباين مظاهر العصبية من فرد لأخر تبعاً لمسبباتها ودرجة حدتها وشخصية المصاب بها وطريقة تعبيره عن غضبه وتنقسم إلى :

الاعراض الجسدية

  • التعرق الشديد.
  • الشعور بالصداع.
  • اضطرابات المعدة.
  • ارتفاع حرارة الجسم.
  • تشنج وألم العضلات.
  • الرجفة ورنين في الأذن.
  • زيادة معدل ضربات القلب.
  • آلام في الصدر وصعوبة البلع.
  • فقدان الطاقة وعدم الرغبة الجنسية.

الاعراض السلوكية

  • الصراخ والصوت العالي.
  • فقدان الشهية أو العكس.
  • الاصابة بنوبات ذعر شديدة.
  • قضم الأظافر والتململ والتسرع.
  • عدم احترام آداب الحوار والتسلط.
  • التدخين وتناول الكحول أو المخدرات.
  • التفوه بالشتائم والسباب والكلام الجارح.
  • استخدام العنف الجسدي والاعتداء على الغير بالضرب.

اعراض العصبية على النفسيه

  1. الشعور بالقلق المستمر.
  2. النسيان وفقدان التركيز.
  3. عدم القدرة على الإسترخاء.
  4. الغضب والأرق والتفكير السلبي.
  5. الاحساس الدائم بالحزن والاكتئاب.

اضرار العصبية الزائدة

قد تصل مخاطر العصبية الزائدة إلى حد الموت أو الإصابة بأمراض مزمنة وخطيرة ناهيك عن تأثيرها السيئ على الحياة الإجتماعية والصحة النفسية للفرد وغيره من مضاعفات العصبية الزائدة ومنها:

  • السكتات الدماغية الناتجة عن تمزق الاوعية الدموية في الدماغ.
  • ارتفاع ضغط الدم الناتج عن الغضب وسرعة ضخ الدم والتحميل الزائد على الاوعية الدموية.
  • خطر الاصابة بالربو وأمراض الجهاز التنفسي بسبب صعوبة التنفس عند القلق والتوتر الشديد.
  •  أمراض جلدية أمثلة الصدفية والتهابات الجلد وظهور الحبوب بسبب زيادة إفراز الكورتيزول والدهون.
  • امراض القلب والاصابة بالذبحة الصدرية في حال استمرارية الغضب وتجاوز سرعة نبضات القلب للحد المسموح به.
  • القولون العصبي وأمراض الجهاز الهضمي الشائعة مثل التهاب المعدة وخلل وظائف البنكرياس الذي قد يؤدي بدوره للسكري.

كيفية التغلب على العصبية الزائدة

يحتاج الشخص العصبي تدارك المشكلة التي تواجهه وتفادي الوقوع ضحية لأخطار واضرار العصبية الزائدة من خلال اتباع خطوات علاج العصبية المفرطة والنصائح التالية :

  1. تجنب الضغوط النفسية وتفادي التفكير السلبي.
  2. ممارسة الرياضة أو على الأقل المشي نصف ساعة يومياً.
  3. الاسترخاء والتأمل والمواظبة على تمرينات التنفس العميق.
  4.  التواصل مع شخص مقرب والتعبير عما بداخلك من هموم.
  5. أتباع نظام غذائي صحي مشبع بالفيتامينات والبعد عن الوجبات السريعة.
  6. النوم الصحي والبعد عن وسائل التواصل والهواتف المحمولة في ساعات الليل المتأخرة.
  7. تناول المشروبات والسوائل الدافئة التي تعمل على تهدئة الأعصاب على غرار الينسون والنعناع.
  8. الإقلاع عن التدخين والابتعاد عن تعاطي الكحول والمخدرات والأدوية المهدئة دون استشارة طبية.
  9. اتخاذ الوقت الكافي قبل الرد أو إصدار أحكام أو قرارات في المواقف والمسائل الهامة حتى تتجنب التوتر والقلق.
  10. التقرب من الأشخاص الإيجابيين وأصحاب النظرة التفائلية والبعد عن المتشائمين الذين يصدرون أغلب الوقت طاقات سلبية لغيرهم.

نتمنى أن نكون ساعدناكم في التعرف على العصبية المفرطة وعلاجها وفي انتظار تواصلكم وتعليقاتكم.

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *