التخطي إلى المحتوى

من هو مخترع الليزر، يعتبر الليزر واحدا من أهم الاختراعات التي دخلت في معظم مجالات الحياة طوال السنوات القليلة الماضية. ولكن بالرغم من أهميته الكبيرة، إلا أن البعض لم يتجه للبحث من أجل معرفة سر اختراع الليزر .

  • مخترع الليزر هو غوردون جولد.

مخترع الليزر

اتجه الكثير من مختلف أنحاء العالم في الوقت الحالي من أجل التعرف على أصحاب الاختراعات والاكتشافات المختلفة التي أفادت البشرية طوال السنوات الماضية. من بينهم مخترع الليزر، فالكثير من الناس لا يعرفون من هو صاحب هذا الاختراع العظيم. وكيف تم تقديمه للمرة الأول، وفي أي عام تم اختراعه.

إنه العالم الأمريكي الكبير غوردون جولد، حيث تمكن من الحصول على براءة اختراعه. واستطاع أن يقدم العديد من الأبحاث المختلفة في هذا المجال التي أفادت غيره من العلماء طوال الفترة الماضية. وساعدتهم على تطوير الليزر، واستخدامه في كافة مجالات الحياة.

مخترع الليزر

عام اختراع الليزر

يعتبر الليزر واحدا من الاختراعات الحديثة نسبيا التي تم تقديمها للبشر منذ سنوات بسيطة مقارنة بغيره من الاختراعات الأخرى. حيث تمكن العالم الجليل غوردون جولد من تقديم أول تصميم خاص بالليزر عام 1959. وبالرغم من أنه كان نسخة بدائية بسيطة، إلا أنها ساعدت العلماء بعد ذلك في التعرف على خصائصه وكيفية تطويره بسهولة.

فكرة اختراع الليزر

جاءت فكرة اختراع الليزر للمرة الأولى إلى العالم غوردون جولد في رغبته الأساسية في إيجاد آلة تستطيع أن تضخم الضوء المرئي مثل آلة المازر. ورغبة منه في تنفيذ تلك الفكرة، قام بعمل العديد من الأبحاث في هذا المجال، وتسجيل كافة ملاحظاته وتدوينها.

فضلا عن قيامه بالإطلاع على الأبحاث السابقة التي تركها العلماء في هذا المجال. ولكنه في نهاية الأمر، أردك أنه من الصعب الوصول إلى هذا الاختراع بمفرده، وضرورة تواجد بعض العلماء بجانبه.

تاريخ إنشاء الليزر

بالرغم من أن غوردون جولد هو صاحب اختراع الليزر، إلا أنه لا يجب إنكار دور العلماء الذين سبقوه. حيث يوجد بعضا منهم الذين توصلوا إلى نتائج هائلة مكنته من الوصول إلى هذا الاختراع. ولكن كانت نقطة الانطلاق الحقيقية نحو تصميم أول جهاز من الليزر عام 1957، حيث تمكن تاونز في البداية من الوصول إلى كيفية تضخيم موجات الضوء المرئي.

ولكن في شهر فبراير من نفس العام، تأكد جولد من أنه يمكن له أن يقوم بوظيفة المرنان البصري الملائمة عن طريق استخدام مرآتين على هيئة مقياس. وكانت تلك الفكرة عكس التصميمات السابقة، حيث اعتمدت في الأساس على إنتاج شعاع ضيق ومتسق. فضلا عن إمكانية ضخ وسيط ضوئي من أجل تحقيق التعداد اللازم.

قام جولد بعد ذلك بتدوين كافة ملاحظاته في المعمل الذي كان يجرى فيه الاختبارات تحت عنوان(بعض الحسابات التقريبية حول جدوى الليزر، “تضخيم الضوء بانبعاث الإشعاع المحفز”). وتعتبر هذه الملاحظة أو استخدام لكلمة ليزر على مر التاريخ.

مشكلات تعرض لها جولد

رغبة منه في الحصول على براءة اختراع الليزر، وتقديمه لـ ملاحظته التي سجلها، قرر ترك جامعة كولومبيا قبل أن يحصل على رسالة الدكتوراه. وانضم بعد ذلك إلى شركة أبحاث خاصة في هذا المجال، تسمى مجموعة الأبحاث التقنية. ونجح جولد بالفعل في إقناع صاحب الشركة بالموافقة على هذا المشروع الذي بدأ في تمويله.

ولكن بالرغم من ذلك، لم يتمكن من الحصول على براءة اختراع. حيث أعلنت الحكومة سرية هذا المشروع، فضلا عن عدم استكمال جولد له بسبب مشاركته في الحزب الشيوعي منذ عدة سنوات. فظل يعمل داخل شركة الأبحاث باقية حياته.

جاء بعده العالم تيودور مايمان الذي نجح في الحصول على براءة اختراع أول ليزر فعال يعرفه العالم. وذلك بعد أن استغرق فترة في البحث في معمل هيوز. وهذا أدي إلى فشل جولد في النهاية ومعه شركة الأبحاث التقنية التي تعرضت للعديد من الصعوبات والمشكلات أثناء تقديمهم لهذا الاختراع للحكومة. ولكنه لم يستسلم لهذا القرار، بل قام باللجوء إلى القضاء الذي حكم له بحصوله على براءة الاختراع.

معلومات عن غوردون جولد

غوردون جولد هو عالم فيزيائي ومخترع أمريكي معروف، يعتبر واحدا من الأشخاص الذين تمكنوا من إفادة البشرية في مجال التكنولوجيا على مدار السنوات القليلة الماضية، من مواليد يوم 17 من شهر يوليو عام 1920 في ولاية نيويورك. عاش طفولة قاسية بسبب الظروف المادية الصعبة التي كانت تعاني منها أسرته في ذلك الوقت.

ولكن هذه الظروف لم تقف عقبة أمامه في الالتحاق بالمدرسة. ثم إلى الجامعة، وتخصص في مجال الفيزياء بعد ذلك. نجح في الحصول على رسالة الماجستير بعد تخرجه مباشرة من الجامعة، ولكن بسبب اتجاهه نحو تصميم اختراعه الجديد، لم يتمكن من الحصول على رسالة الدكتوراه.

وفاة غوردون جولد

بعد أن قدم اختراع تستفاد منها البشرية حتى هذه اللحظة، توفي العالم الأمريكي الكبير غوردون جولد يوم 16 من شهر سبتمبر عام 2005 في مسقط رأسه بنيويورك. عن عمر يناهز 85 عام كامل؛ وبعد أن عانى من المرض لسنوات طويلة. ولكن مازالت أبحاثه يتم تدريسها حتى هذه اللحظة في مختلف الكليات والجامعات.

تعريف الليزر

يعرف الليزر على أنه عبارة عن إشعاع كهرومغناطيسي تكون فوتونات هذا الإشعاع متساوية في التردد. ومتطابقة الطور الموجي، حيث تتداخل تداخلا بناءا بين موجاتها. حتى تتحول إلى نبضة ضوئية ذات طاقة عالية وشديدة التماسك زمانيا ومكانيا ذات زاوية انفراج صغيرة جد. وهو ما لا يمكن تحقيقه باستخدام تقنيات أخرى غير تحفيز الإشعاع.

مخترع الليزر

استخدامات أشعة الليزر

تستخدم أشعة الليزر في كافة مجالات الحياة، ويمكن تلخيص تلك الاستخدامات فيما يلي:

  1. الأقراص المدمجة.
  2. صناعة الإلكترونيات المختلفة بكافة أجهزتها المعروفة.
  3. قياس المسافات بدقة، وخاصة المسافات التي تتعلق بمجال الفضاء.
  4. يتم استخدامه في مجال الطب مثل إجراء عمليات في العين.
  5. في مجال الإتصالات.
  6. انسداد القنوات الدمعية.
  7. عمليات التجميل حول العين.
  8. حالات اندثار البقعة الصفراء.

أنواع الليزر

نتيجة التطور الشديد الذي مر به الليزر طوال السنوات القليلة الماضية، ظهرت له عدة أنواع. يتم استخدام كل نوع منها حسب حاجة الإنسان من استخدامه، وهذه الأنواع هي:

  • ليزر الغاز.
  • الليزر السائل.
  • ليزر اشباه الموصلات.
  • ليزر الحالة الصلبة.

أهمية الليزر

لليزر أهمية كبيرة في حياتنا اليومية، وظهرت تلك الأهمية بشكل واضح على مدار السنوات القليلة الماضية. من بينهم ما يلي:

  1. يمكنه قياس المسافات متناهية الصغر.
  2. يستخدم في مجال الصناعة بوجه عام.
  3. يتعدد استخدامه في مجال الطب.
  4. يساعد في معرفة نسبة التلوث المتواجدة في الهواء أو في البيئة أو الماء.

عيوب الليزر

بالرغم من احتواء الليزر على العديد من المميزات والفوائد، إلا أنه يحمل بعض العيوب مثل:

  • يتسبب في وجود التهابات واحمرار حول المنطقة الموجه إليها أشعة الليزر.
  • تغيير مؤقت في لون الجلد المعروف.
  • ظهور بقع داكنة في مناطق متفرقة من الجسم.

انتظروا المزيد من الاختراعات والاكتشافات وكافة المعلومات المتعلقة بها فقط وحصريا على muhtwa.com، تابعونا بشكل دائم يصل إليكم كل جديد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *