التخطي إلى المحتوى

تعريف المدرسة التعبيرية، يأخذ الفن فى حياتنا مكانة سامية منذ القدم، ونأخذه في أرواحنا كملاذًا من العالم نُفرغ فيه كل طاقتنا، نندمج بداخله حتى يبقى جزءًا من كياننا، ومن هنا جاء تعريف المدرسة التعبيرية كطوق نجاة لهواة الفن، وأصحاب التصوير والخيال الواسع والأحاسيس الراقية، ومنطقة فاصلة من ضغوط الحياة المجاورة وضوضائها، فوجود هذه المدارس يُعتبر إضافة مميزة في عالم الفن سواء قديمًا أو في عصرنا الحالي، فلا تُضيع فرصة الاستمتاع بمثل هذه الفنون.

تعريف المدرسة التعبيرية

تُعتبر من الاتجاهات الفنية التي تقوم على تمثيل ومحاكاة الطبيعة وتجسيدها، مع مراعاة الوصف الدقيق الانفعالات والأحاسيس الصادرة عن النفس، كما تُعتبر من الحركات الفنية التي قامت بعد المدرسة التأثيرية، ومن الحركات التي انتشرت في ألمانيا ومنها إلى المتبقي من الدول الأوروبية.

كان هذا الفن يميل إلى ناحية المعنويات بزيادة عن جانب تدوين ما يحدث في الواقع، حتى تضيف لمسة أنيقة وفريدة للمسرحيات، فهو يُعد فنًا يقوم فيه الفنان بتمثيل شخصيته ومشاعره الذاتية، مع مراعاة السيطرة على  الانفعالات.

اعتمدت هذه المدارس على إظهار ملامح الوجه وتعابيره ووصف حالة الشخص النفسية، وذلك بمساعدة الألوان المساهمة بشكل مثير في توضيح تلك التعابير، كما يعمل هذا الفن على إعادة بناء الطبيعة بمختلف الطرق المثيرة للمشاعر.

تعريف المدرسة التعبيرية

تاريخ المدرسة التعبيرية

  • ظهر تعريف المدرسة التعبيرية بعد المدرسة التأثيرية، وانتشرت بشكل كبير وواسع في ألمانيا في القرن العشرين تحديدًا.
  • تأثرت بأسلوب أوجست سترندبرج والت ويتمان، وكان ظهورها بمثابة ردًا على المدرسة الانطباعية وأيضًا الفن الأكاديمي.
  • قامت بشكل رئيسي وتمثلت في فن المشهور فان جوخ، والذي وضع حجر الأساس لهذه المدارس.
  • كما أن لها الكثير من الفنانين المتقنين، قام كل واحد منهم بتطوير أسلوبه وشخصيته، وذلك بالتنويع في استخدام الألوان لإيضاح التعبيرات، فهي تعمل على نقل الحالة التي يكون عليها المرسوم.
  • فمثلًا يُبرز الفنان الحالة النفسية بذكائه في استخدام الألوان، وذلك في حالات الذعر والخوف وغيرها من المشاعر المتنوعة، فالتميز هنا يكون في قدرة الفنان على إبراز الحالة بوضوح، وبراعة تمييز صاحبها عن غيره من الفنانين.
  • تُعتبر المدرسة من ضمن التيارات التي أحدثت ضجة في الوسط، إنها من التيارات الفنية المثيرة للجدل، كما أنها تيار رئيسي يُمثل الفن الحديث، نشأ هذا الفن أثناء الحرب العالمية الأولى والثانية، داخل الأجواء المفعمة بالظلم والقهر.

نشأة المدرسة التعبيرية

  • كان في العصور القديمة يطلق على أي فن جاري باسم الفنون التعبيرية، لكن تعريف المدرسة التعبيرية مُقيد بشكل معين بالفن الألماني القديم.
  • الذي نشأت بدايته في القرن العشرين، واعتمدت المدرسة على إقامة فن هادف يعرض الأفكار بشكل مجرد متحرر.
  • اعتمدت المدرسة أيضًا على صب كل ما يخطر على النفس البشرية داخل اللوحات، لتُصبح فنًا راقيًا يُعبر عما يدور داخل النفوس، ولا يُفترض أن ما يتم رسمه مرئي للعين البشرية، فهي تسمح برسم المرئي وغير المرئي أي المحسوس والمتخيَل.

مبادئ المدرسة التعبيرية

  • الثورة والتوقف على الأخلاق المزيفة المنتشرة في المجتمع.
  • راعى تعريف المدرسة التعبيرية عدم العيش برفاهية أساسها قائم على استغلال الإنتاج الصناعي.
  • انتقاد الوضعية وعدم تحيزها في العلوم.
  • الاعتراض والتصدي للتقدم التكنولوجي.
  • عدم الاطمئنان والشك من الميول الوطنية والعسكرية وما ينتج عنها من آثار سلبية.
  • توعية الفرد على التغيير والتطوير في شخصيته أولاً، حتى يتغير المجتمع بأكمله، ورأوا أن الصلاح والفلاح يأتي من الشخص قبل المجتمع.
  • اهتم التعبيريون فى فنهم بالمضمون والإرادة كما راعوا الموقف الأخلاقي.
  • يُناقض التيار التعبيري ذلك التأثيري، حيث يُراعي إثبات ما بداخل الروح البشرية، والتجربة التي عاصرها الفنان بشكل واضح من خلال الرسم، على عكس التأثير الذي يوضح التجارب بشكل بسيط وسطحي.
  • كما يُناقض الفن التعبيري التيار الطبيعي، لأن الطبيعي يقوم على محاكاة الواقع الخارجي بالتفصيل، وذلك عكس التعبيري المهتم بما يدور بالداخل.
  • انعكاس وتجسيد مشاهد القتال في الحروب والانهيارات على الفن وإبداء تأثره بها.

يُمكنك الإطلاع على: ما هي أنواع الفنون التشكيلية

شاهد أيضا:

اتجاهات المدرسة التعبيرية

هناك اتجاهان لهذه المدرسة يختلف كل منهما عن الأخر، حيث يسعى كل منهما لهدف معين ووجهة نظر محددة بهدف التحقيق الواقعي لهذه الأهداف ووجهات النظر.

الاتجاه التطبيقي

  • افترض عناصر هذا الاتجاه أن الوظيفة الأساسية للفن تقوم على تنشيط وتفعيل عقل الإنسان وحالته الوجدانية، وعدم تركها للتبلد والتراكم السلبي الذي لا يعود على الإنسان بالنفع.
  • ليس كما يظن البعض أن ما يتم تقديمه مجرد صورة يراها الإنسان في أيامه.

 الاتجاه اللاعقلاني

  • يقول أعضاء هذا الفريق أن المعقول ما تم الاتفاق عليه من الناس، ودور الفن هنا أن يضع الحل لما لم يتم الاتفاق عليه من قبلهم، أي حل المشكلة من عدم الاتفاق إلى غيره.

مميزات المدرسة التعبيرية

  • أتاحت للفنان تصوير الذات الإنسانية والحالة النفسية مع فك كافة القيود الخاصة بهذا الجانب.
  • استخدام الأشكال الشيئية المستخدمة فى التعبير عن أي مشاعر، وذلك بدلًا من تصور تلك الأشياء نفسها، كما أعطت للأشكال مضمونين أحدهما باطني والآخر درامي.
  • استخدام الألوان الصريحة والكئيبة التي تُوضح الحالة النفسية الدقيقة للفنان، ومن نواحي أخرى يتم استخدام تلك الألوان الناصعة، ويرجع ذلك الفنان نفسه والحالة المرسومة.
  • تنوع الحركات بين الضعف والشدة واللين ومقابلة العنف، حتى يتم الخضوع الانفعالات الذاتية.
  • تُراعي المدرسة توضيح الانفعالات الباطنة في اللوحات الخاصة بها.
  • تجنبت الروح وألغت سلطات العقل الكامنة في إرشاد الرسام وتوجيهه.
  • يُعبر تعريف المدرسة التعبيرية عن انفعالات وجدانية لحظية يشعر بها الإنسان مما يجعله فنًا عفيفًا.

أهم رواد المدرسة التعبيرية

هناك مجموعة من الفنانين الذين صُنفوا على أنهم من أهم رواد تلك المدرسة، ومن أبرزها ما يلي:

فان جوخ

  • هولندي الأصل ينتمي إلى عائلة تهتم بالفنون، اعتمد على نفسه في تعليم الرسم بعد انقطاعه عن مدرسته المدعوة بالفنون الجميلة حينها.
  • بدأ مسيرته بالرسم الزيتي ثم اتجه بعدها لرسم الطبيعة وما تحتويه، أنتج سلسلة من اللوحات خاصة بالفلاحين.

جوجان

  • فرنسي الأصل صُنف من ضمن أمهر الرسامين والمبدعين في وقتها.

أهم فناني المدرسة التعبيرية

  • ارنست بارلاخ.
  • سيزان.
  • كارل شترنهايم.
  • أنتون لاماثاريس.
  • جروج هايم.
  • كولو.
  • اميلو.
  • جورج كايزر.
  • ماتيس.
  • اوسكار كوفسكا الألماني.
  • اميل لوردن.
  • كيرشنر.
  • جورج رو.

أهم صحف الحركة التعبيرية

  • تم إنتاج عدة صحف من هذه الحركة وفي بلاد متنوعة، مما يشير إلى انتشار تعريف المدرسة التعبيرية وتطورها وإقبال الناس عليها، فقد كان فنًا عفويًا فطريًا يجذب القلوب إليه.
  • أصدرت الصحيفتان “العاصفة” و”الفعل” في مدينة برلين، أما صحيفة “الثورة” تم إصدارها في ميونخ، وصحيفتا “المسرح” و”الأوراق البيضاء” داخل لايبزج.

صفات اللوحات التعبيرية

  • التطور المستمر في تعريف المدرسة التعبيرية وفنونها بشكل ملحوظ.
  • استخدام الخطوط الخشنة في الرسم.
  • التضارب الفعلي للألوان واختلاطها.
  • التعبير عن الأجواء المليئة بالعواطف والشعور.
  • توضيح الأوضاع المزدحمة بالاستقرار.
  • استخدام الألوان المتميزة بالحيوية والجرأة.
  • تفرع التيارات الناشئة من بعد التعبيرية.
  • توثيق معالم الطبيعة والجسم بشكل دقيق.
  • إعادة البناء لكل ما هو موجود في الطبيعة.

تُؤثر بنا الفنون تأثيرًا ملحوظًا فبداخل كل منا جانب فني يُمكن تطويره وتنميته، فيتم ذلك بالممارسة المستمرة والتأمل والخيال، تعريف المدرسة التعبيرية وما يحويه بداخله أضاف لمعلوماتنا الكثير عن هذا التيار المميز، إن كنت من هواة هذا الفن بادر بتنمية مشاعرك، وتغذية عقلك وبصرك بصور الطبيعة وتجسيدها، اسبح بخيالك وأبدع في رسم اللوحات التعبيرية، صب كل ما بداخلك فيها وحافظ على استمرار هذا الفن العفيف.

عزيزي القارئ نتمني أن نكون قد قدمنا كافة المعلومات لموضوع تعريف المدرسة التعبيرية عبر موقع محتوى ونحن على أتم الاستعداد للرد على إستفساراتكم في أسرع وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *