التخطي إلى المحتوى

يتساءل العديد من الأشخاص عن اسم عملة السودان، لذلك سوف نقدم الإجابة الوافية لهذا السؤال من خلال هذا الموضوع الذي يقدمه لكم موقع محتوى، كما سنعرض نبذة سريعة عن المراحل التي مرت بها عملة السودان على مر التاريخ حتى وصلت إلى شكلها الحالي، والفئات التي تنقسم إليها تلك العملات المعدنية والورقية خلال السطور التالية.

اسم عملة السودان

ما هي عملة السودان؟

جمهورية السودان واحدة من الدول العربية الموجودة في شمال شرق أفريقيا.. تتميز بتنوع مواردها الطبيعية التي تعد عنصر أساسي ومؤثر في اقتصادها.. وقد شهدت على العديد من الحضارات والأحداث التاريخية التي أثرت على وضعها السياسي والاقتصادي.

الإجابة على السؤال تتمثل في ((الجنيه السوداني)) الذي يعتبر العملة الرسمية المتداولة حاليًا.. وقد مرت عملة السودان بالعديد من المراحل حتى وصلت إلى ما هي عليه الآن.. حيث يرجع تاريخ العملات السودانية إلى 2700 ق.م قبل تأسيس جمهورية السودان المستقلة بقرون عديدة عندما لم تكن العملات مستخدمة بعد، حيث كانت تعتمد على نظام المقايضة.

مع مرور الزمن واجهت السودان العديد من التغييرات والمراحل حتى استخدمت الجنيه المصري كعملة رسمية لها.. وبعد استقلالها تم التخلي عن الجنيه المصري وطرحت الإصدار الأول من الجنيه السوداني.

مع أواخر القرن العشرين انخفضت قيمته مما جعلها تقدم على استبداله بالدينار السوداني.. حتى حلول عام 2007 حيث تم طرح الجنيه السوداني مرة أخرى للتداول.

عملة الدينار السوداني

كانت عملة الدينار السوداني هي العملة الرسمية للسودان قديمًا وخلال الفترة من عام 1992 وحتى عام 2007.. حيث كان يرمز له بالاختصار “SDD“.

من ثم تم طرح عملة الدينار السوداني كبديل للإصدار الأول من عملة الجنيه السوداني، وكانت عملة الدينار الواحد تساوي 10 جنيهات سودانية.. كما كانت عملة الدينار السوداني تنقسم إلى فئات مختلفة والتي تتمثل في (1، و2، و5، و10، و29، و50) دينارًا.. أما الفئات الورقية فكانت تنقسم إلى (5، و10، و25، و100، و200، و500، و1000، و2000، و5000 ) دينارًا.

عملة الجنيه السوداني

كما ذكرنا من قبل فإن الجنيه السوداني هو إجابة سؤال ما هي عملة السودان الذي يمكن أن يشغل بال العديد من الأشخاص.. وبعد الإجابة عن السؤال يجب التعرف على الجنيه السوداني عن قرب.. وتسليط الضوء على أبرز النقاط المتعلقة به.

كان الجنيه السوداني قد طرح للتداول لأول مرة في عام 1956م.. ثم أوقفت السودان تداوله وطرحت الدينار السوداني.. وبعد توقيع اتفاقية السلام الشامل قام بنك السودان بإصدار الجنيه السوداني مرة أخرى.. وأصبح العملة الرسمية للبلاد منذ ذلك الوقت وحتى يومنا الحالي.

أصبح الجنيه السوداني الواحد يساوي 100 دينار سوداني.. ويحتوي الجنيه السوداني على 100 قرش.. وتنقسم العملات المعدنية إلى فئات ( 5 قروش، و10قروش، و20 قرش، و50 قرش).. و 1 جنيه سوداني.

أما الفئات الورقية فتنقسم إلى 1 جنيه، و2 جنيه، و5 جنيه، و10 جنيه، و50 جنيه، و100 جنيه، و200 جنيه، و500 جنيه.

القراء الذين اضطلعوا على هذا الموضوع قد شاهدوا أيضًا..

الفئات الورقية لعملة السودان

مرت الأوراق النقدية لعملة السودان بعدة مراحل بداية من الإصدار الأول للجنيه السوداني مرورًا بالدينار السوداني.. حتى وصل إلى الإصدار الثاني من الجنيه السوداني.. وتتميز الفئات النقدية الورقية بتصميماتها المختلفة.. وفيما يلي نعرض لكم الفئات الورقية السارية في السودان:

  • فئة 1 جنيه سوداني: يحتوي تصميم تلك الفئة على صورة نسر يحلق وفي الخلفية صورة لمبنى.. ونموذج لشكل دولة السودان على الخريطة.. أما الجهة الأخر منها فتحمل صورة نسرين.

فئة 1 جنيه سوداني

  • فئة 2 جنيه سوداني: تحمل الجهة الأمامية صورة لمجموعة من الآلات الموسيقية المتنوعة.. أما الجهة الأخرى فتحتوي على مجموعة من الأواني الفخارية.

فئة 2 جنيه سوداني

  • فئة 5 جنيهات سودانية: تحتوي تلك الفئة النقدية على تصميم مبنى.. وتتميز بوجود علامة للمكفوفين في أقصى اليسار وهي طباعة بارزة يمكن إدراكها باللمس.. تتميز بلونها الأزرق مع اللون الأحمر.

فئة 5 جنيهات سودانية

  • فئة 10 جنيهات سودانية: تحمل صورة لشجرة ضخمة وجمل وبعض التلال.. وتتميز بلونها الأخضر.

فئة 10 جنيهات سودانية

  • فئة 20 جنيه سوداني: تحتوي على تصميم يجمع بين مجموعة من السواقي مع بريمة حفر آبار النفط، وثلاثة أهرامات.. تتميز باللون البرتقالي.

فئة 20 جنيه سوداني

  • فئة 50 جنيه سوداني: تحمل صورة لمجموعة من الحيوانات في مساحة خضراء.

فئة 50 جنيه سوداني

الوضع الاقتصادي للسودان

قامت السودان بتأميم جميع البنوك العاملة في الدولة خلال عام 1970.. وسمحت بعد مرور 5 سنوات للبنوك الأجنبيّة بالتواجد على الساحة مرة أخرى.. وتتمركز معظم بنوك السودان في مدينة الخرطوم والمناطق المحيطة بها.. ويعد بنك السودان هو الأداة المصرفيّة الرئيسية للحكومة السودانية.. ويقوم بإصدار عملة الجنيه السوداني بفئاتها المختلفة.

يسعى النظام المصرفي في السودان إلى تمويل التجارة الخارجية، مثل تجارة القطن؛ والجدير بالذكر أن دولة السودان تعتبر أحد الدول الفقيرة الغير متطورة.. والتي يعتمد اقتصادها بشكل كبير وأساسي على الموارد الطبيعية.. حيث يمارس أغلب السكان حرفة الزراعة وتربية الحيوانات لكي يستطيعوا جني المال.. مما يجعل ناتج الزراعة يعادل حوالي ثلث الناتج المحلي للبلاد.

بدأت السودان في إنتاج النفط خلال فترة أواخر التسعينيات من القرن العشرين.. ومنذ ذلك الوقت أصبح النفط من أهم صادراتها.

تعرفنا عبر هذا الموضوع على الإجابة الوافية لسؤال ما هي عملة السودان، وتناولنا أهم المراحل التي مرت على عملة السودان حتى وصلت إلى الجنيه السوداني، وأوضحنا الفئات التي تنقسم إليها عملة السودان، ونتمنى أن نكون قد أفدناكم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *